رواية خادمة الوحش الفصل السادس 6 - بقلم سارة محمد

الصفحة الرئيسية

    رواية خادمة الوحش كاملة بقلم سارة محمد عبر مدونة دليل الروايات 


 رواية خادمة الوحش الفصل السادس 6

في الطائره 

ليلي بخوف: اشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمدا رسول  يارب يا رب 

فارس بضحك: اهدي اهدي 

ليلي بخوف :انا اول مره اركب طياره هموت من الخوف 

فارس: واضح واضح متقلقيش انا جنبك اهدي 

ليلي بابتسامه: شكرا 

فارس بادلها نفس الابتسامه 

كل هذا تحت نظرات الوحوش الثلاثه الغاضبه 

رعد بغضب:  ايه مسلسل العشق الممنوع دا مش هيخلص ثم وجه كلامه لفارس تعالي خلينا نراجع ورق الصفقه الجديده 

ليلي بهمس وصل إلي مسامع الجميع :يا ستاااار طووور يا ناس طووووور مصيبة تخدك يا بعيد 

كانت تتحدث وهي تنظر من الشباك وفجاه تصرخ نتيجه لصراخ رعد قائلا :من دا اللي طور يا بت

قائلا: ها ها دا فارس 

فارس بدهشه :انا 

ليلي بنظرات ترجي: ايوا انت ثم غمزت له بمعني كده وكده يعني 

كل هذا وادهم وجاسر يكتمون ضحكتهم 

في ايطاليا 

ليلي بانبهار: يا حلااااااوه دا كله قصر دا اكبر من اللي مصر 

رعد: لييييلي 

ليلي بخضه: يا لهههههههوي جايه يا طور قصدي يا رعد بيه 

عند رعد 

ليلي: ايوا يا رعد بيه اعملك قهوه 

رعد باستغراب :ايوا بس عرفتي ازاي 

ليلي: ههه وانت بتطلب غيرها 

رعد: نعم 

ليلي: دقيقه وتكون جاهزه بس سؤال بس انا بقالي نص ساعه بدور علي المطبخ مش لقياه 

رعد نظر لها ورفع احد حاجبيه 

ليلي :خلاص خلاص انا هدور عليه ثم خرجت 

ليلي قابلت جاسر في طريقها 

ليلي: فريزر باشا كلمه بس لو مش هعطلك 

جاسر :خير 

ليلي: هو المطبخ فين 

جاسر :تعالي ورايا 

ليلي: تتستر يا شيخ مش زي هولاكو اللي جوه دا 

في المطبخ

جاسر :المطبخ اهو عايزه حاجه تانيه 

ليلي: لا يا اخويا متشكرين 

في اليوم التالي 

ادهم بابتسامه: صباح الخير يا ليلي 

ليلي: صباح النور يلا الفطار جاهز 

ادهم :اومال فين الباقي 

ليلي: نازلين دلوقتي 

دقائق ونزل الجميع 

رعد: رايحه فين 

ليلي: المطبخ 

رعد :اقعدي افطري

ليلي بدهشه: نعم 

رعد :مش هعيد كلامي كتير اقعدي بقولك 

ليلي :حاضر حاضر 

بعد تناول الفطار 

رعد :خلصوا يلا و تعالوا ورايا علي المكتب 

ليلي: احم احم رعد بيه هو ينفع اخرج اتمشي بره شويه 

رعد بجمود: لا 

ليلي بحزن: بس انا 

رعد بغضب :قولت لا 

ثم ذهب ولحقه الجميع 

بقيت ليلي مكانها تبكي

جاسر: احم احم ليلي 

ليلي بدموع: نعم 

جاسر :مالك 

ليلي وهي تمسح دموعها: مفيش 

جاسر: طيب ينفع تخرجي معايا النهارده 

ليلي نظرت له باستغراب 

جاسر :عايز اعمل شوبينج هتيجي معايا 

ليلي بفرحه :اكيد 

جاسر بابتسامه: تمام اوعي تقولي لحد هما هيخرجوا عشان الاجتماع وبعدها نخرج احنا 

ليلي :اشطااااا 

في سياره جاسر 

جاسر :مبسوطه 

ليلي بفرحه :جدا 

جاسر: وصلنا يلا انزلي 

ليلي: اشطا 

بعد الشربينج 

جاسر بابتسامه: اتفضلي 

ليلي: ايه دول 

جاسر :شوفيهم 

ليلي فتحت الاكياس قائله: واااو تحفه بجد بس لمين دول 

جاسر: ليكي انتي 

ليلي بصدمه: انا 

جاسر: ايوا ثم امسكها من يدها قائلا تعالي المكان هنا هيعجبك اوي 

مساءا 

ليلي: يا خبر احنا اتاخرنا اوي 

جاسر: فعلا يلا بينا 

في سياره جاسر 

لاحظت ليلي سيارتين تلاحقهم 

ليلي: جاسر بيه في عربيتين ماشين ورانا من بدري 

جاسر بصدمه: دول تبع الزعيم 

لحظات وبدأوا يطلقون النيران علي سياره جاسر 

ليلي بصراخ: مين دول 

جاسر وهو يخرج سلاحه قائلا: رني يا رعد بسرعه 

ليلي بخوف: حاضر حاضر 

جاسر بدا يطلق النيران علي احدي السيارتين حتي انقلبت لحظات وظهرت اربع سيارات اخريات يطلقون النيران عليهم 

جاسر ليلي: اتصلي برعد يلا 

ليلي بخوف :برن مش بيرد عليا لحظه اهو اهو رد 

اخذ جاسر منها الهاتف قائلا: رعد رجاله الزعيم ورايا 

رعد: عارف احنا في الطريق متقلقش 

ما هي إلا لحظات وانقلبت سيارات الزعيم مع حدوث انفجارات 

جاسر :هههه الوحوش وصلوا ليلي ليلي انتي فين 

ليلي :عااااااا رجعوني القصر تاني والله ما عايزه اخرج تاني حرمت حرمت يا لههههههههههوي يا لههههههههوي هنموووووت هنموووووووت يا صغيره علي الهم يا ليلي هموووووت يا ناس 

جاسر بضحك :خلاص خلاص الموضوع انتهي اهدي 

ليلي بمرح : ايه دا بجد مش تقول يا راجل 

 نظر جاسر في المرآه وجد رعد وادهم وفارس قادمون ووجوههم لا تبشر بالخير 

جاسر بخوف: شكلنا هنموت فعلا دلوقتي

 رواية خادمة الوحش الفصل السادس 6 -  بقلم سارة محمد
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent