رواية كان ممرضا لقلبي الفصل الخامس و الأخير 5 - بقلم مريم سمير

الصفحة الرئيسية

  رواية كان ممرضا لقلبي كاملة بقلم مريم سمير عبر مدونة دليل الروايات


  رواية كان ممرضا لقلبي الفصل الخامس و الأخير 5


=دا وقته !! 

_روح افتح ، أنا ربنا نصرني 

=هو انا مش جايلك تاني مثلا ؟ اصبري اقفي مكانك لغايه ماجي 

مشيت وفتحت الباب لقتهم تلاته صحابي والمعلمه مكتفاهم 

*تبعك دول يا احمد ؟ 

_اقتلني عشان تستريحي ؟ 

*تبعك يعني! 

_صحابي اقسم بالله ، يختااااي ألطم ! 

فكتهم ف وقفوا ورايا 

_متشكرين يمعلمه

*معلش كنت فكراهم مسلحين 

_مسلحين أي دول اهطل ناس خلقها ربنا ، دول علقتهم ب السلاح الحقن الي في المستشفي

*معلش لا مؤاخذه

_اقطلعنا الخلف كل مرة وقولي لمؤاخذة بس والله بسامحك بعدها سبحان الله

ضحكت ومشيت ف وقفت قدام صحابي

_دا أنا لو مصاحب دكر بط كان زمانه نشف عن كده 

=هنظيط ! منتا ركبك كانت بتخبط زينا 

_منورين والله يرجاله ، اقعدوا ولا كأن حاجه حصلت 

°احنا جايين نتأكد انك فعلا في شقتك ومتجوز ، اول معرفنا مصدقناش والله

_شكرا علي ثقتكم الغاليه يحبيب اخوك 

=ربنا يسعدك يحبيبي انت تستاهل كل خير

_الله يخليكم يا رب ، عقبالكم كده وتبطلوا رمرمة ، بس الي فيه طبع ازاي بقي ، دا انتوا بتتنفسوا بنات ما شاء الله

°امال نبقي خيبه زيك !

_محترم يتربيه ناقصه  ، كنوا لغايه مجبلكم حاجه تشربوها 

دخلت الاوضه لمريم وقفات الباب 

_فيه عصاير هنا؟ 

=ايوة في باب التلاجه

_تمم ، هخرج عشان صحابي برا ، لو طرف منك بان قولي علي نفسك. يرحمن يرحيم 

=جرب نار الغيره جرب نار الغيره وقولي قولي 

_هقولك لما يمشوا حاضر 

خرجت ودخلت المطبخ صبيت عصير وقدمتوا ، طب والله راجل بيت زي العسل 

قعدنا سوا نتكلم في الشغل وإن بنات كتير مستنين يشوفوا مراتي ، هو في أي يجدعان امال لو كنت باد بوي كان حصل ايي !! 

مسلموا عليا ومشيوا عشان يكملوا شغل وأكد عليهم موضوع الإجازة ، مشيوا ف ندتلها 

_معلش بقي انك قعدتي وقت كبير لوحدك 

=هو مين دول الي هيموتوا نفسهم عشان عرفوا انك اتجوزت ؟

_صوتهم كان عالي اويي؟

=سمع الشارع كله بس 

_يستي سيبك جوزك مكنش قليل بردو ، بس بقيت متجوز بقي ف معتش حد هيبصلي ، أي الحياة الصعبه ديي 

=يسلام !! 

_كنا بنقول أي قبل ميجوا؟

=هي ماما عملت اي؟

_كالعادة مطلعالي مش صحابي لا مطلعالي بهايم مربوطه

=هكلمها في الموضوع دا ، بجد حقك عليا عارفه انها زوتها بس هي بتخاف عليا اويي

_مني ؟ 

=من اي حد ، خصوصا من الي مبيحبنيش 

_مين دا الي مبيحبكيش؟ دا انا مستلطفك جدا ، وشكلي والله اعلم هقع وكده 

=احمم ، تتغدي؟

_خشي يمريم اطبخي ، خشي دا انتي بتصيحي من الصبح علي حوار الغدا ف خشي يختي أما نشوف تعملي أي 

دخلت وانا مسكت التاب اشوف حوار المستشفى ، بعد ساعتين ندهتلي 

=معلش مش هعرف أشيل الصنيه ، شيلها انت 

_حاضر 

شلتها وخرجتها علي السفره ، كانت عامله مكرونه بشاميل ولحمه 

_الله الله علي الروايح الحلوة 

=دوق وقولي رأيك 

كلت =تسلم ايدك ، بجد الاكل طعمه حلو اوي برافو عليكي 

ابتسمت وبدأنا ناكل ، كلنا وشيلت الصنيه دخلتها جو 

_شيل الحلو بقي 

شلتها ف اتخضت _في أي منتي الي قولتي شيلي الحلو !

=قصدي البسبوسه ! 

_طب والله مفي احلي منك 

=نزلني بقي 

_لا خليكي شويه عشان عينك حلوة 

=نزلني يبني 

_ابنك ! 

نزلتها _قوليلي يا احمد بلاش تكليف في المعامله ولو لازم يعني ف قولي يا بيه 

كان اكلها فعلا جميل اويي ، زيها زي كل حاجه في قربها 

بدأت اعلمها القراءه والكتابه 

_يبنتي صدقيني اول كلمه بناخدها بحبك 

=ودا في منهج مين دا ؟

_منهج امي

كنا بنهزر ونضحك كتير ، وفهمت مامتها أنها خلاص معتش فيه لزوم تقلق عليها ، وأنها وثقت فيها 

اتصاحبنا اويي ، بقت اعز صحابي وحكتلها كل حاجه عني ، عن مواقفي في المستشفي عن ايام الكليه ، عن اول مره احب واتاخدت علقه محترمه من وانا صغير ف بطلت احب وانتبت ل مستقبلي ، عن اني كان نفسي ادخل طب بس الخيره فيما اختاره الله واني حبيت مجالي جدا عشان بقدر اساعد الناس ، حكتلها كل حاجه مكنش يخطر علي بالي في يوم اشاركها مع حد !! 

كانت بتجيلي المستشفى ب الاكل لما معرفش اجي البيت للغدا ولا تقولوا متجوزة ابن اختها ، كانت اطيب واحن زوجه في الدنيا

=متخلص يبني الاكل والله هزعلك وبموله السرير في دماغك

كان فعلا احن زوجه في الدنيا !! 

_مريم ، مريم !

=ها ، راجع متأخر لي ؟ خونتني ولا لسه؟

_ايدا في أي 

=جاوبني بصراحه حلوة؟

_اويي

=طلقنااااايييي ، طلقنااااايييي

_احيه ! بهزر والله

=وانا كمان بهزر انت متتسجرش تخوني اصلا 

_يولا يواثق، طب غمضي عينك 

=هتقتلني ولا اي 

_غمضي بدل معميكي غمضي 

غمضت _فتحي 

=ايدا ؟

_دبله ، عشان تلبسيها يا ريت بس زوقي يعجبك 

=جميل اوي يا احمد

_حضن بقي ، حضن خليكي عادله

حضنتني وهي بتضحك =ربنا يخليك ليا 

_فيه حاجه لازم اقولها

بعدت =حاجه ايي؟ 

_كسبتي الرهان وهقولها الاول ، أنا بحبك جامد يمريم ووقعت لشوشتي ومحدش سمي عليا اه والله

عيطت =بجد ؟

_انتي بتعيطي لي ؟ انتي عبيطه ؟

=أنا اصلا اتحب ، زوقك حلو 

_نعم يختي!

=اعملك العشا ؟

_ثواني ايدا يغاليه مش تقولي؟

=لاء 

_كان فيه طقم سكاكين جوا أنا فاكر اني جايبه

=بحبك اوي والله يا احمد في أي 

_ايوة كده اتعدلي ، بقولك أي عامله حلو عشان اشيله؟ 

جئتك هاربا من العالم ، الطرقات ، الاحلام ، الخذلان ، جئتك هاربا مني ، ف كان الوصال ضمك❤️. 


  • تمت بحمد الله  

  رواية كان ممرضا لقلبي الفصل الخامس و الأخير 5 - بقلم مريم سمير
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent