رواية عشقت طالبتي الفصل الخامس 5- بقلم منار حسين

الصفحة الرئيسية

   رواية عشقت طالبتي كاملة بقلم منار حسين عبر مدونة دليل الروايات

رواية عشقت طالبتي

 رواية عشقت طالبتي الفصل الخامس

 زينه بصدمه: ت تجوزني يعني انا وانت نتجوز
ياسر بقرف مما فعلتو: اه انا وانتي وده طبعا قبل اي حاجه موافقت عمي محمود 
محمود: بص يا بني لما تخف وتسترد صحتك تيجي وتنور البيت انتي وي ولدك وولديتك 
ياسر: بس يا عمي ده لسه ممكن شهر على مااخف
ام زينه: يعني شايف العرسان توابير علي الباب 
زينه بضيق: ايه يا ماما ده انتي شويه شويه هتقولي عريس لبنتي يا ولاد الحلال 
امها: اخرسي 
زينه بضيق: حاضر
محمود: زي مااتفقنا يا بني وربنا يقدم اللي فيه الخير والف سلامه عليك يا بني سلام عليكم احنا بقا هنمشي
ابو ياسر وامه اقعودو شويه طيب 
الام: تتعوض مره تانيه يا حبيبتي سلام ياله يا زينه 
ياسر: سلام يا جماعه سلام يا زينه بس هرجعلك متقلقيش
زينه تنظر له بقرف: ان شاءالله عنك مرجعت ده ايه الهم ده يا ربي غور بار*د صحيح
ياسر: هطلع عينك زي مطلعتي عيني يا زينه
بعد غياب شهر خف ياسر وفك الجبس وبقا الحسن
وقرر انه يروح الجامعه يشوف زينه بتعمل ايه 
عند زينه 
زينه بملل: كل يوم جامعه وحاجه خنقه بجد يلا اما نروح بقا الجامعه ونشوف اي حاجه نفصل الملل ده 
ويذهبو الي الجامعه 
زينه وهي داخله لمحت ياسر يقف مع واحده وبيضحك معها 
زينه: المكسح رجع تاني وبقا يتفسح مع البنات البسباس ماشي يا ياسر يومك مش معدي 
وراحت ليهم 
زينه: ايه ده دكتور ياسر حمدالله على السلامة يا دكتور
ياسر: الله يسلمك يا زينه 
زينه: مين الاستاذه
ياسر: يهمك تعرفي بس هقولك تمام دي شيري زملتي من الجامعه ودكتوره هنا
شيري بدلع: طب يا ياسر عرفني بقا مين زينه دي 
ياسر: دي تبقا قطعته زينه وقالت خطيبتو ومراتو وقارئين فاتحه يهمك في حاجه يا عسل
ياسر بستغراب: نعم يا ختي من دي اللي كل ده 
زينه: اخرس يا دكتور بدل مو*لع فيك وفيها وقدامي لو سمحت 
ياسر بصدمه من زينه ومشي وسبها وهو مصدوم منها ومن اللي قالتو وشيري كانت بتتوعد لزينه انها كده بتخطف منها ياسر 
زينه اتصلت بصحبها وقالتلهم يجوو وجم وهما واقفين زينه شافت شيري بتدخل الحمام 
زينه: بصوا انا هعمل.... وانتو كمان هتعملو...... تمام كده 
صحبها بضحك وخبث : لاء ده تمام اوووي اوووي 

يتبع الفصل التالي اضغط على (رواية عشقت طالبتي ) اضغط على أسم الرواية
رواية عشقت طالبتي الفصل الخامس 5- بقلم منار حسين
حبيبة

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent