رواية وابتدت الحكاية الفصل الخامس 5 - بقلم منال عباس

الصفحة الرئيسية

   رواية وابتدت الحكاية  بقلم منال عباس 


رواية وابتدت الحكاية الفصل الخامس 5

استعادت قمر احداث اليوم وبداخلها استفسارات عديده وتساؤلات عن اسد وماذا تفعل لكى تحافظ على صديقه عمرها......

فى صباح يوم جديد على أبطالنا

تستيقظ قمر وتأخذ شاور وتصلى فرضها ...ثم تخرج لتجد ليلي

قمر : صباح الخير يا احلى نانو

ليلى : حبيبه قلب نانو طمنينى عليكى كان شكلك مجهد اووووى

قمر : الحمد لله احسن بكتير ..هنزل بقي بسرعه مش عايزة اتاخر ..

ليلى : ربنا يوفقك حبيبتي بس خدى اللانش بوكس

انا محضراه من بدرى

قمر وهى تقبل جدتها :تسلميلي حبيبتي

ثم تنزل بسرعه وتخرج من العمارة تنظر يمينا ويسارا ولكنها تجد الشارع فارغا ..

شعرت بالحزن فقد تعودت أن تجد اسد

قمر محدثه نفسها : كدا احسن لازم اتعود على عدم وجوده وذهبت إلى ناصيه الشارع لتنتظر الباص ..

وفجأة سمعت كلاكس عربيه لتجد من ينظر إليها من تحت نظارته ..

الشاب : يا ترى القمر مش محتاج توصيله ..نظرت له قمر باشمئزاز ثم استدارت ولكنه استمر فى منادتها بدأت تمشي ولكنه كان يمشي وراءها بالسيارة ..

الشاب : ما تعمليش فيها الشريفه ويلا بقي اركبي

لم ترد عليه قمر

فإذا بذلك الشاب ينزل من سيارته ويذهب إليها ويشدها بالقوة لتصرخ قمر ولكن فى هذه اللحظه تجد من يمسك بذلك الشاب ويلكمه عدة لكمات ليقع أرضا ..قمر وهى فى ذهول تستدير كى تشكره لتجده أسد ..

قمر : اسد !!

اسد : بعصبيه ليه ماشيه لوحدك والوقت بدرى كدا نزلتى بدرى ليه يا قمر !!!؟؟؟؟

قمر : انا نزلت بدرى علشان اوصل على ميعادى .

اسد : انا جيت وانتظرتك أمام العمارة ولما اتاخرتى فكرتك هتغيبي النهارده علشان كنتى تعبانه امبارح وأمسك يدها كالطفله وادخلها بسيارته ...

قمر : ما هو ما ينفعش اركب معاك كل يوم كدا

اسد دون أن ينظر إليها : كل يوم هوصلك والموضوع منتهى ..

قمر : بس ....

اسد : قولت الموضوع منتهى

وصلوا إلى الشركه

نزلت قمر ..وهمت أن تذهب

اسد : انتظرينى ما تركبيش المصعد لوحدك ..

ونادى على السايس ..

ثم دخل ليجد قمر أمام المصعد في انتظاره

دخلا المصعد سويا ..

وضغط اسد على رقم الطابق العاشر ..

ثم اقترب من قمر متحدثا إليها البرفان بتاعك اخر مرة تستعمليه

قمر : ليه ماله دا انا بحبه اووووى

اسد : انتى مش ناقصه حاجه علشان تجذبي الناس ليكى البرفان ريحته تسحر مع جمالك ثم أخذ نفس عميق واقترب اكثر منها ليطبع على شفتيها قبله .

لتصفعه قمر على وجهه

نظر لها اسد نظرة لم تفهمها قمر ثم انفتح باب المصعد ليخرج اسد دون أى كلمه

خرجت قمر هى الأخرى

وذهبت إلى مكتبها ...وهى لا تدرى لماذا يفعل بها هكذا فكلما تحاول الابتعاد يقترب أكثر ..

ليقطع تفكيرها دخول مستر على

مستر على : صباح الخير يا آنسه قمر

قمر : صباح الخير مستر على

مستر على : جاهزة للتدريب النهارده

قمر : اكييييد

ويقوم مستر على باستكمال تدريبها ..

قمر : وهى تستجيب لكل المعلومات وتفهمها بسرعه

مستر على : ما شاء الله عليكى يا قمر انتى بتستجيبي بسرعه كدا فاضل يوم ونخلص كل حاجه المفروض التدريب لاسبوع بس انتى بتستوعبي بسرعه ..

شكرته قمر على مجهوده معها ...

عند أسد

يصل مازن إلى الشركه ويذهب إلى اسد

اسد : اهلا يا مازن كويس انك جيت بس بعد كدا تيجى بدرى وتلتزم بمواعيد الشركه

مازن : بس انت عارف انى مش بعرف اصحى بدرى ...

اسد بصلابه : الشغل شغل والده دا تنساه ويلا بينا اعرفك بالمدرب اللى هيدربك وأخذه وذهب إلى مكتب مستر على وقمر ..


يدخل اسد ومعه مازن ويتلاشى النظر إليها ...

قمر وهى محرجه من تصرفها نظرت إليه ولكنه تجاهلها لتجد من يذهب إليها

مازن : قمر معقول انتى هنا

قمر وهى ترفع راسها لترى من يحدثها لتجده مازن

مازن كان معروف بالجامعه بالشاب المستهتر ...

قمر : مازن

اسد : انتم تعرفوا بعض !!!

مازن : وهل يخفى القمر ..قمر تبقي جميله الجامعه

ثم وضع يده على خده بس عيبها أيدها الطويله ...

اسد والغيرة تنهش قلبه ...

طب يلا اتفضل ونظر إلى على خلاص واضح أن استاذ على مشغول فى تدريب قمر نشوف حد تانى يدربك ..

على : لا مفيش مشكله ادربه آنسه قمر يعتبر خلصت التدريب وسهل ادرب مازن هو كمان ..

اسد : طيب تمام اقعد يا مازن مع مستر على ..

وانتى يا آنسه قمر تعالى المكتب عايزك ..

قمر : تمام يا فندم

ذهب اسد إلى مكتبه وذهبت وراءه قمر

دخلت إلى المكتب لتجد اسد يغلق الباب من الداخل


اسد : اتفضلى اقعدى يا آنسه قمر

قمر تجلس أمامه وهى يجلس على كرسي مكتبه ...

اسد : ايه علاقتك بمازن

قمر : اظن دا سؤال مالوش علاقه بالشغل يا مستر اسد .. بس انا هجاوبك مازن دا اكتر حد ممكن ابغضه لانه شاب طايش فاكر أن الدنيا عبارة عن لعب فقط .. وانا ما يشرفنيش انى اشتغل معاه

اسد : تعرفي مازن يبقي مين

قمر : ما يهمنيش أنى اعرف

اسد : مازن يبقي ليه نصيب فى الشركه دى ومعظم شركات السيوفى لانه يبقي ابن عمتى ..

قمر : وايه المطلوب منى

اسد : مش مطلوب منك حاجه غير حاجه واحده بس.. انك توقفيه عند حدوده

لان لو عرفت أنه قرب منك ه *قت*ل*ه

قمر باستغراب : ت*ق*تل*ه ازاى ..!! وليه !!!

اسد وهو يقوم من مكانه ويقترب إليها لانك تخصينى ...

قمر وهى تبتلع ريقها : انا مش ملك حد ومحدش ليه سلطه عليا ..

اقترب اسد منها أكثر وكانت قمر ترجع إلى الخلف حتى اصتدمت بالحائط ..ليضع يديه حولها

اسد وهو ينظر إلى عينيها ..وقام بفك شعرها لينسدل بطول ظهرها وكانت تبدو كالحوريات ..

قمر بصوت متقطع : ابعد عنى

ولكن اسد اقترب اكثر والتهم شفتيها فى قبله طويله دون أى مقاومه من قمر فقد أغمضت عينيها واستجابت له شعر اسد بها أنها لم تستطع التنفس ..

ليبتعد قليلا كى تأخذ نفسها ..

قمر وهى تحاول التنفس . بتعمل معايا كدا ليه ..

اسد وهو يشير إلى قلبها اسألى دا ..

تركته قمر وخرجت وذهبت إلى الحمام لتغسل وجهها .....

ثم اخذت نفس عميق وذهبت لمكتبها لتجد

مازن يجلس بتأفف

مازن : كفايه تدريب انا تعبت

على : عموما دا وقت البريك ..

ممكن تروح تستريح وتاكل حاجه بس خلى بالك البريك وقته نص ساعه

مازن : اوك

مازن : تعالى معايا يا قمر نروح الكافتيريا ناكل حاجه سوا ..

قمر : لا شكرا معايا اكلى

على : انا هروح الكافتيريا حد عايز حاجه

شكرته قمر

اما مازن وهو ينظر لقمر

مازن : لا خلاص اتفضل انت ..

خرج على إلى الكافيتريا

ليقترب مازن من قمر وهو يضمها إليه لتقاومه قمر بشده عايز ايه منى يا مجنون انت

مازن : اظن فى حساب بايت بينا وان الاوان اخد حقى ..

وجذبها أكثرلتردعه قمر بكل قوتها وهى تنهره ابعد عنى يا حيوااان على دخول ........

رواية وابتدت الحكاية الفصل الخامس 5 - بقلم منال عباس
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent