رواية عشق العز الفصل الرابع 4- بقلم سلمي عادل

الصفحة الرئيسية

   رواية عشق العز كاملة بقلم سلمي عادل عبر مدونة دليل الروايات


 رواية عشق العز الفصل الرابع

عز: وهي ف واحده برضو متجوزها هتجوز ؟؟
الكل بصلو بزهول وداليدا كانت هتموت ف أرضها
فريال:انت تعبان ف دماغك ولا اي مين دي الي متجوزها
عز بصلها بصه كانت كفيله أنها تموتها
سالم:مين دي الي مرات انت جاي تهزار وبعدين انت مين 
عز بلا مبالاة ومعطلهوش اهتمام: مش يلا ي مراتي ولا اي 
سالم: ع فكره انا بكلمك انت مين عز ولا عبره وبعدين راح عند داليدا ومسكها من أيدها كل ده تحت صدمتها
رافت:يابني براحه قولي انت مين وازاي دي مراتك
عز: انا عز الدين المنشاوي
رافت بفرحه:انت ابن المدام درين عز هز رأسه 
المعلم حسن:انتو جايبني هنا عشان تهزارو انا عاوز الفلوس الي اخدتوها مني 
فريال:استني بس ي معلم ده اكيد مش جوزها انا متاكده 
سالم:ايوا ايوا ده اكيد بيهزار شوفت بقي يلا يشخنا اكتب 
عز: معلش وراح اخدها ونزل كل ده وهي مصدومه فتح باب العربيه ودخلها وقفله وبعدين ركب
داليدا:انت اكيد بتهزار مراتك ازاي انا اول مرة اشوفك ف حياتي 
عز مردش عليها
داليدا:ممكن ترد عليا 
عز بيسوق واكن مفيش حد بيتكلم اصلا ف هي ف نفسها اكيد بيهزار واكيد خالتوا الي قولتلوا يعمل كده عشان يلحقني من العقرب دي بس هم عرفوا منين 
…................................
بعد ما عز اخد داليدا ونزل 
المعلم:فين الفلوس يسالم والا هيبقي ي قاتل ي مقتول 
فريال برعب :حاضر حاضر ودخلت اخدت الفلوس وادتها للمعلم المعلم اخد الفلوس وقال:ناس زباله و اوس* ونزل 
رافت :عجبك كده 
فريال :وانا الي كونت قولت ل الوسخه تروح تتجوز من ورانا 
رافت بصلها بستحقار ومشي 
سالم:وحيات أمي ما هسبها بنت الك** دي 
فريال بخبث :ومين سمعك محدش هيدمرها غيري 
...............................
سليم روح البيت وتطلع ع اوضه تالا ع طول دخل كانت هي ف المرخاص 
سليم: تالا
تالا بخوف من جوه:ايوا 
سليم:اطلعي 
تالا طلعت من الحمام وقفت قدام سليم طلع سجارته وقعد ع الكنبه وقالها قربي تالا قربت سليم قعدها جانبه وقالها:فين فونك
تالا برعب: ليه ف حاجه
سليم بشك اكبر:لا عاوز اشوفه وبعدين بص لقه الفون ع السرير قالها:قومي هاتي تالا مقامتش 
سليم بزعيق:قومي هاتي الفون اي مش بتسمعي 
تالا قامت جري جبته وسليم اخده وفتحه ودخل ع المكالمات وشاف السجل بس مكنش ف الارقام غير رقمه هو بس
سليم باستغراب:امال فين رقم صحبتك الي كونتي بتكلمها 
تالا بتوتر :ها ما أن انا مسحته من غير مقصد 
سليم:خلصتي كدبتك 
تالا بصدمه ؛كدبت اي الي بتكلم عنها 
سليم بصلها ومردش واخد الفون وطلع وقبل ما يطلع وهو مدلها ضهرو قال: مفيش نزول الكليه تاني غير  بأذني سليم بزعيق فاهمه
تالا بخوف:فاهمه
..................................
وقف العربيه قدام عماره غايه في الجمال
عز :انزلي 
داليدا بإعجاب للمكان نزلت وطلعت وري عز لحد ما شافت يافته مكتوب عليها المأذون
داليدا:احنا جاين عند مأذون ليه
عز ببرود: عشان كتب كتابنا 
داليدا بصدمه: نعممممم بس انا مش عاوزه اتجوزك 
عز:خلاص يلا ارجعك تجوزي الشيخوخه الي كونتي هتجوزي 
داليدا فكرت شويه وبعدين قالت ف نفسها حنته احسن من نار سالم وفريال وكمان البتاع الي هتجوزه ده 
داليدا :موافقه
عز بسخريه:لا ونبي كونت مستني اخد رايك وبعدين دخل لماذون
المأذون:بارك الله لكم وبارك عليكما وجمع بينكما في خير ♥️ (عقبالي يارب😂😂♥️)
عز اخد داليدا ونزل وركبه العربيه 
داليدا: ممكن نتكلم شويه 
عز ببرود: لما نروح
..................................
كان بيجهز نفسه ولبس جينز اسود وتيشرت اسود وضبط شعره واخد مفاتيح العربيه و المحفظه والفون ونزل ورن ع رحيم 
رحيم:الو
يونس:انت فين 
رحيم:نازل اهو 
يونس:تمام باي وقفل 
رحيم كان لابس بنطلون جينز وتيشرت ابيض ولملم اشياء ونزل 
..................................
كانت قعده ف اوضتها البسيطه جدا واختها ف حضنها اختها نوره
نوره:يعني مفيش حل غير انك تنزلي تشتغلي ف البار 
سهيله بحزن:للاسف مفيش لازم انفذ الي قالوا وبعدين متشغليش انتي بالك اهم حاجه مذكرتك انا بعمل كل ده عشانك♥️
نوره:حاضر بس توعديني تخدي بالك من نفسك 
سهيله كانت لسه هترد دخل جوز امها بشماته: يلا يختي الساعه بقت10يلا عشان تلحقي السهره ف أولها ولو مرجعتيش بفلوسه حلوه هبيع اختك سمعاني 
سهيله بحد:متفكرش تقرب منها ابعد عنها
حامد بسخريه: طب يلا يحلوه 
سهيله لبست بنطلون وتيشرت ونزلت راحت البار واتفقت مع صاحب البار أنها هتشتغل جرسونه 
صاحب البار بخبث وعنيه ع جسمها:خدي البسي البس ده 
سهيله بصت للبس لقيته بيكشف اكتر ما بيداري بس قالت:اي ده انا مستحيل البس كده 
صاحب البار: هو ده البس حبه تلبس ولا نشوف غيرك
سهيله بكسرة؛تمام ودخلت لبست لبس مكون من جيب قصيره جدا فوق الركبه وتيشرت ضيق جدا يبرز مفاتنها
ودخلت وبقت بتقدم العصير والناس عنيهم مش متشاله عنهم وكله بقي يطلبها وهي بقت عنيها تدمع ومكسوفه من نفسها جدا وبعدين بنت جات من وراها قالتها: خدي ي اسمك اي وادي المشاريب دي عند التربيزه دي وشورت عليها 
سهيله وهي عنيها مليانه دموع:حاضر 
راحت سهيله تقدم العصير وهي بتقدمه وقع منها كلو لما شافت يونس الي اول ما رفع عينه وشافها كان ف حاله من الصدمه فاق بسرعه وقالها بسخريه:انتي 
سهيله بدموع:والله ابدا مش الي ف دمغ
يونس بمقطعه: اخرسي مش عاوزه اسمع صوتك فاهمه امشي من وشي ومشوفش وشك ف الشركه تاني الاشكال الوس*  دي مش بتدخل الشركه
جاي رحيم الي كان ف الحمام وشاف يونس متعصب وغضب لابعد حد
رحيم:يونس مالك 
يونس :ماليش انا ماشي 
رحيم :استني طيب ومشيوا 
ف عربيه يونس رن ع كبير الحرس بتاع عز وقالوا :البنت الي اسمها سهيله المحمدي
جاسر:ايوا ياباشا عارفها 
يونس:عاوزك ترقبلي كل حركه الي بتخطيها عاوزه كل حاجه عنها فاهم
جاسر :حاضر يا بيه وقفل
يونس بغضب جحيمي:انا هوريكي النجوم ف عز الضهر يبنت الك** يوس*
..................................
وصل الفيلا الي داليدا اول ما شافتها انبهرت من جمالها والحارس الي وقفين حولين الفيلا وشكل العربيات الموجوده كانت حاسها أنها بنتفرج ع مسلسل دخلت وراي الفيلا وهي معجبه جدا بيها اول ما دخلت جريت عليها درين
درين بعيط: وحشتيني اوي يقلبي كده تخلي فريال تكلمني تقولي داليدا بتقولك أنها مش عاوزه تشوفك تاني ليه كده يروحي
داليدا بصدمه :اي انتي بتقولي اي يخالتوا ده فريال قالتلي انك انتي الي قولتلها  كده 
درين:منها لله واحده مش سالكه لنفسها فضلو حضنين بعض كتير والكل اتجمع ومستغربين مين دي
سليم : مين المزه الجباره دي 
رحيم :اه ونبي وتكه اوي 
تالا بغيره: ما في اي مالكو كده اووف سليم بصلها بطرف عينه فسكتت
يسرا :مين دي يدرين
درين بابتسامه دي بنت اختي و مرات عز 
وهنا كانت الصدمه للجميع 
يسرا بضحك:بتهزاري صح 
عز: وهي هتهزار ليه يمرات عمي 
رحيم :كده برضو ع زوزتي تعشمني وتخلي بيه وتجوز واحده غيري 
عز ؛ اه اصل انت عارف مليش ف الناشف 
سليم وهو ميت ع نفسه من الضحك:اووووووو ف نصف الجبها 
وكلو ضحك عليهم ماعدا يسرا الي كانت عاوزه تمسك داليدا تقتلها وقالت ف نفسها ماشي انا بقي هخلص منك بس بطرفتي ع اخر الزمن واحده زايك تيجي تلهفو ماشي
زين :الف مبروك ي عز المنشاوي 
عز :الله يبارك فيك يعمي ويبارك ف عمرك 
الكل بارك لعز وهو كان مخنوق لحد ما حازم قال :يلا ي عز خد مراتك واطلع الوقت اتاخر 
داليدا ببراءه: نطلع فين 
عز مسك أيدها وقالها :تعالي وانا اقولك خدها عز وطلعو الجناح بتاعه 
داليدا :احنا هنام ف نفس الاوضه 
عز : انتي شايفه اي وبعدين قال بصي بقي يبنت الناس احنا جوزنا دي هيبقي صوري يعني لا انتي ملكيش دعوه ف اي حاجه بعملها بكلم مين مش بكلم مين دي حاجه مش تخصك تمام وانتي كذلك تمام 
داليدا : يعني اعمل كل الي انا عاوزه براحتي
عز بسخريه: لا مش كل حاجه
داليدا:مش فاهمه
عز : مع الوقت هتعرفي وقالها قومي جهزيلي الحمام قامت جهزت الحمام وطلعت وهو دخل اخد شور  طلع وهو لبس بنطلون بس وماسك فوطه ف ايده بينشف بيها شعره وداليدا كانت هتموت من الكسوف 
عز : مش عاوز احس اني معايا حد ف الاوضه واي حاجه تحصل ف الوضه دي متطلعش برا مفهوم 
داليدا :مفهوم
عز راح ينام ع السرير 
داليدا بتوتر :انت هتنام هنا
عز ببرود وهو بصصلها:امال فين 
داليدا :يعني ممكن ع الكنبه 
عز :طب يلا روحي نامي عليها حد مسكك 
داليدا:انا الي هنام هناك 
عز :اه لو مش عجبك هنا وبعدين ركز ع شفيفها اوي وقالها: اي الي ع شفيفك ده 
داليدا حطت أيدها ع شفيفها وافتكرت سالم وعنيها لمعت بدموع وقالت :ها لا لا مفيش حاجه
عز بشك:متاكده يعني 
داليدا:ايوا 
عز:هنشوف الحوار ده بعدين يلا نامي 
داليدا قامت اخدت شرشف و مخده وراحت ع الكنبه ونامت وعز قلع التيشرت وهي غطه وشها بكسوف وغضو ف ثبات نوم عميق
. .................................
تاني يوم الصبح
كانت قعده ف المستشفي مستنايا الدكتور عشان توريلو اشعه مامتها 
روايد الممرضه: ممكن تقوليلي فين دكتور القلب 
الممرضه: هو ف اوضه العمليات انتي ممكن تستني ف مكتبه وهو طلع دلوقت
روايد :تمام شكرا وراحت فتحت المكتب ودخلت 
رحيم طلع من العمليات بارهاق ودخل مكتبه وهنا كانت الصدمه
روايدا :انت هنا بتعمل اي يبتاع انت وكمان لابس بلطو دكتور صحيح الي اختشو ماتوا
رحيم ببرود: ها خلصتي اطلعي برا 
روايد:انت الي تطلع برا انا مستنيه الدكتور اظن لو الدكتور شاف منظرك هيقطع الخلف
وهنا الباب اتفتح وهي صوتت بفزع وووو..........
يتبع 
#بقلمي سلمي عادل ♥️
مستنايا رايكم يقمرات ♥️ولو بقي ف تفاعل كويس هنزل بارتين ف اليوم اتمني البارت تعجبه ♥️ 
تخيلوا بقي يونس هيعمل اي مع سهيله؟؟!
وتالا بتكلم مين وخايفه من اي؟؟!
و سالم وفريال ويسرا هيعملوا أي ف داليدا ؟!
ومين الي دخل ع روايد ورحيم ؟؟!♥️

يتبع الفصل التالي اضغط على (رواية عشق العز) اضغط على أسم الرواية

رواية عشق العز الفصل الرابع 4- بقلم سلمي عادل
حبيبة

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent