رواية طفلة الصقر الفصل الرابع 4 بقلم مريم محمد

الصفحة الرئيسية

  رواية طفلة الصقر كاملة بقلم مريم محمد عبر مدونة دليل الروايات

رواية طفلة الصقر

 رواية طفلة الصقر الفصل الرابع 

تيا بدموع:هتبعد عني يا صقر؟!
صقر:انا مستحيل أبعد عنك
ده انتي روحي يا تيا...وبعدين يا ستي هي فترة وهتعدي.. وهتبقي أحسن من الأول يا روحي
تيا:اوعدني إنك تفضل جمبي يا صقر
صقر وهو يمسك يديها بحنان:وغلاوتك عندي لأفضل جمبك لأخر نفس في حياتي...انتي حلم كان صعب يتحقق يا تيا...وبعدين انا
جمبك اهو هروح فين يعني
وبعدين يا ستي انتي جوه قلبي
واللي جوه القلب عمره ما بيخرج
غير لما القلب بيقف
تيا:هتعمل ايه مع مايا؟!
صقر:وبعدين بقى انتي عمالة تسألي
وانا عمال اجاوب... إيه مش عايزة تاكلي حاجة حلوة ولا إيه؟!
تيا:ماشي
صقر:بس انا عندي حاجة احلى؟!
تيا:وايه هي الحاجة دي؟!
أمسك صقر يد تيا وقبلها بحب
تيا:هتفضل تشوفني كل يوم
ومش هتمل مني؟!
صقر:عيني في عينك كدة
نظرت إليه تيا بتركيز ثم قالت بتساؤل:في إيه؟!
صقر:شايفة إيه؟!
تيا بضحك:معرفش
صقر بضحك:لأ قولي شايفة إيه عشان هضر"بك بجد
تيا:خلاص بقى مش شايفة يا عم
صقر:طب إحنا هنفضل على تواصل بالموبايل وبالزيارات وهسأل الدكاترة على حالتك اول بأول
تيا:تمام
صقر:إيه؟!
تيا:إيه؟؟
صقر:مش ناسية حاجة!
تيا:لأ
اقترب صقر من وجه تيا وكان سوف يقبلها ولكن منعته تيا وهي تبعده بيدها
تيا بضحك:اطلع برا يا بابا عيب الحاجات دي
صقر بغمزة:بحبك يا كل منايا
تيا:ماشي
صقر:أعوذ بالله مش بتعرفي تقولي كلام حب زي بقية الخلق
تيا بضحك:طلع برا يا صقر
صقر:بحبك يا صغنن انت
تيا بضحك:صدقني مش هتسمع اللي في بالك برضو.. يلا برا بقي
اقترب منها وقبل رأسها بحنان
وودعها وغادر المستشفى
بقلم مريم محمد 
عند حور وعاصم
داخل السيارة
عاصم:طب لو انا جبتلك كل اللي انتي قولتي عليه دلوقتي
المقابل إيه؟!
حور:ولا حاجة
عاصم:نعم يا أختي؟!
حور:عايزني اعملك إيه يعني؟!
عاصم:خلاص يا ستي مش عايز حاجة!
حور:احسن برضو
ذهب عاصم إلى مطعم للواجبات السريعة واحضر الطلبات التي طلبتها حور
داخل السيارة
أمسكت حور بالكريب وبدأت في تناوله بطريقة عشوائية جداً
أما عاصم ف كان ينظر إليها بسرحان
حور:إيه مش بتاكل ليه؟!
عاصم:..............
حور:يا اسطاااااااا 😂😂😂
عاصم:إيه ده بتكلميني انا؟!
حور:اومال بكلم مين يعني؟؟
عاصم:معلش سرحت شوية
حور:هو انت ازاي كدة؟!
عاصم:بالنسبة لإيه بالظبط؟
حور بضيق:ازاي واحد زيك في مركز دكتور
جامعي.. تعمل اللي انت بتعمله ده؟!
عاصم:تقصدي البنات
حور:ومالك بتقولها عادي كدة؟!
عاصم:لأ عادي
حور:هو انت مريض يعني؟!
عاصم بدهشة:مريض؟؟
حور:اومال بتعمل كدة ليه؟!
عاصم:عادي مجرد تسلية مش اكتر
حور بضيق:وقف العربية حالاً
عاصم:مالك في إيه؟
حور بعصبية:بقولك وقف العربية بسرعة
قبل أن تهبط من السيارة أخرجت بعض النقود ووضعتهم بالسيارة
ثم تحركت بعيداً وهي تشعر بالضيق
وبشدة
عاصم في نفسه:هو انا قولت حاجة غلط؟!
في صباح يوم جديد
داخل الجامعة
ذهبت حور إلى المحاضرة
وبعد قليل
دخل عاصم وهو يبحث عنها بعينيه
رأها تجلس وتنظر إليه بضيق
لم يعرف لماذا انزعج عندما رأها تنظر إليه بتلك الطريقة
وظلوا على تلك الحالة حتى انتهت المحاضرة
خرج الجميع وذهبوا إلى الخارج
نظر عاصم إلى حور التي كانت تجلس مع أصدقائها
وقرر أن ينادي عليها
عاصم:حور 
نظرت حور إلى مصدر الصوت
وراته عاصم
أماني:بت يا حور دكتور عاصم بينادي عليكي
حور:ياستي ما انا سامعة والله
اماني:طب ردي عليه عيب كدة
حور:مليش مزاج
اماني:حور
حور بأفأفة:مخنوقة يا أماني ومش عايزة اتكلم معاه
اقترب عاصم من حور
وقال لها:عايز اتكلم معاكي يا حور
قامت حور من مكانها واتجهت معه بعيداً
حور بضيق:نعم!
عاصم:ممكن تفهميني إيه اللي حصل امبارح ده؟!
حور:محصلش حاجة
عاصم:لأ حصل...ازاي تقومي مرة واحدة وتعملي اللي عملتيه ده؟!
حور:ملكش حق تسألني... وبعدين اعتبر أن مفيش حاجة حصلت
عاصم:محصلش حاجة!
حور بسخرية:اه عادي
عاصم:انتي ناسية انتي بتتكلمي مع مين ولا إيه؟!
حور:بقولك ايه ما تيجي نتكلم في الكلام ده بعيد عن الجامعة
عاصم:احترميني يا حور انا الدكتور بتاعك
حور بضيق:بلاش انت بالذات تتكلم عن الإحترام
رفع عاصم يديه ليصـ"فع حور
ولكن حور مسكت إيديه بقوة
حور:اوعي تعمل كدة تاني
ولا حتى تفكر تلمسني فاهم
ولا لأ
عاصم بتحذير:هحاسبك على كل كلمة قولتيها.... استنى المفاجأة
بقلم مريم محمد 
ذهبت حور من أمامه وهي تريد أن تعود وتضر"به من شدة غضبها
عند مايا وسيلا
مايا بعصبية:ينفع اللي صقر عمله ده يا سيلا يوم الخطوبة.. يسيبني ويروح يدور على الست تيا
سيلا بضيق:لأ مينفعش.. بس اكيد الخطوبة هتتعمل يا مايا
مايا:انتي لازم تساعديني يا سيلا
سيلا:ازاي؟؟
مايا:كل اللي عايزاه منك.. تقوليلي على إسم المستشفى الموجودة فيها
تيا
سيلا:تمام... اسمها ********
مايا بمكر:حلو أوي
بعد شوية
ذهبت مايا إلى المستشفى التي بها تيا
وطلبت أن تقابلها
جلست تيا وهي تنظر إلى مايا بضيق
مايا:مبسوطة كدة؟!
تيا:مش فاهمة
مايا:مبسوطة أن الخطوبة مكملتش بسببك... مبسوطة لما عملتي كل ده
تيا:لو ده اللي جاية تتكلمي فيه
ف حابة اقولك ان كلامك ده ملوش اي لازمة بالنسبالي
اقتربت مايا من تيا وامسكت بيدها بقوة قائلة لها بكر"ه:صقر ليا انا
وملكي انا... وقريب جداً هنتجوز
ويوم ما نتجوز.. هخليه ير"ميكي في الشارع.. هخليه ينسى أن كان في حد اسمه تيا في حياته اصلاً
أبعدت تيا يد مايا بقوة ثم قالت لها:طول ما انتي جواكي الكره والحقد ده.. عمرك ما هتنولي اللي انتي عايزاه يا مايا... واه صحيح صقر مش عيل صغير عشان تمشي عليه كلامك
مايا:بكرة لما يجي ويديكي دعوة جوازنا هتصدقي وهتشوفي بعنيكي قد إيه هو بيحبني وميقدرش يستغني عني
بقلم مريم محمد 
قامت مايا من مكانها وتركت تيا تفكر في كلامها وفجأه نزلت دموعها
وانهارت في البكاء بشدة
بعد شوية ذهب صقر إلى المستشفى
ورأى تيا تجلس على المقعد وهي تبكي
ذهب إليه مسرعاً
صقر بقلق:انتي كويسة يا تيا؟!
تيا بدموع:........
صقر:قولي حاجة يا تيا متفضليش ساكتة كدة
تيا بدموع:هو انت ممكن تسيبني؟!
صقر:مين قالك كدة؟؟
تيا:م...مايا جت هنا وقالتلي إنك بتحبها وهتتجوزها.. وهتخليك تبعدني عن حياتك
صقر بغضب:هي عملت كدة؟؟
تيا:اه
اقترب صقر من تيا واخذها في حضنه بحنان حتى تهدأ
صقر بحنان:مفيش حاجة من ده كله هتحصل يا قلبي...عايزة تثقي في حبي ليكي يا تيا.. أن انا يوم ما هبعد عنك هيكون السبب مو"تى 
تيا:بعد الشر عليك...اوعي تقول كدة
تاني يا صقر
صقر:بتخافي عليا يا روح قلبي
تيا:امممم
صقر:عايزك تعرفي ان حبك مسيطر على قلبي بالكامل... بحبك اوي يا تيا
تيا:ماشي
صقر:مش عارف هسمعها امتى
بس متأكد أن يوم ما هسمعها هيكون أسعد يوم في عمري كله
تيا:عاصم عامل إيه وحشني أوي
صقر:عاصم ده مش عارف ايه حكايته اصحى الصبح مش بلاقيه في البيت ومش عارف بيروح فين بالظبط... ماما كلمته قالها مفيش حاجة.. بس انا مش مطمن
واه صحيح قالي ان هو جاي يزورك قريب أوي
تيا:تمام
صقر:كلتي ولا إيه؟!
تيا:لأ
صقر:طب يلا بقى هطلبلك اللي انتي عايزاه وناكل سوا يا روحي
تيا:عايزة اقولك ان انا مش متعودة على الكلام الجميل ده
صقر:لأ يا روحي اتعودي عشان كل كلامنا  هيبقى كله كدة
تيا:مبسوطة اوي
اقترب صقر وقبل يديها بحب:وهو ده اللي انا عايزه يا حتة من قلبي
في المساء
عادت حور إلى منزلها وفتحت باب الشقة وبدأت تدخل الشقة بهدوء
واتصدمت من اللي شافته
حور بصدمة:عااااااااصم

يتبع الفصل التالي اضغط على (رواية طفلة الصقر) اضغط على أسم الرواية

رواية طفلة الصقر الفصل الرابع 4 بقلم مريم محمد
حبيبة

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent