رواية حياة ظابطة الفصل السابع و الاربعون 47 - بقلم سما الحملاوي

الصفحة الرئيسية

    رواية حياة ظابطة كاملة بقلم سما الحملاوي


 رواية حياة ظابطة الفصل السابع و الاربعون 47

دخلت تجهز وحمزه رن عليها وقفت بصدمه لما شافت ساهر بيقرب منها وبيحضنها جامد ووووو...
༺༺༺༺༻༻༻༻
عند حمزه....
قاعد حاطت السماعه في ودنه وبيسمع لكلام رجالة ساهر...
واحد من الرجالة...الباشا هيسلم شحنه السلا*ح هنا بكره الساعه ١بليل 
واحد تاني...هي جايه منين 
الاول...المانيا
عند حمزه وصل الكلام لجهاز المخابرات ومراد ويونس سمعوه اتصل بحياه عشان يعرف عملت ايه...
... 
عند حياه فوق...
قفلت على حمزه بسرعه لما حست ب ساهر وراها وفجأة حضنها وقال...مش كفايا بئا ولا ايه 
حياه استغفرت في سرها وحست انها اتخنقت من حضنه دا....
بصتله وقالت...لسه مجهزتش بس انت ليه مشربتش 
ساهر...كنت مستنيكي نشرب سوا
حياه....اه طيب يلا 
راحو وهي كانت عانله حسابها وحطت ليها عصير تفاح...
قلع قميصوا وقعد يشرب...
ساهر...ندخل في الجد بئا 
بعد دقايق كان واقع على السرير...
حياه بصتله بقرف وقالت....كلـ*ب
جت تعدله عشان لما يفوق يبان ان كانو سهرانين وعملو حاجه وتوهمه ب كدا لأنها حبوب منوم وهلوسه....
بصت على ضهروا شافت صدمه عمرها....
... 
تحت عن حمزه سمع الرجاله بتقول....احنا نمشي الباشا شكلو مطول يلا بينا 
مشيوا وحمزه الغيره اتملكت منه وخايف عليها...
༺༺༺༺༻༻༻༻
في بيت احمد الدمنهوري....
قاعدين يدعوا لحياه وهما متوترين وخايفين...
ساره بتكلم يامن...انا خايفه عليهم
يامن....خير بأذن الله ياحبيبي 
ساره....ياااارب 
يامن....هجيلك بكره 
ساره....تنور ياقلبي
༺༺༺༺༻༻༻༻
عند حياه....
شافت وشم على ضهرو بيرمز لبلد تابعه ل اسرا**ئيـ**ـل وبتنقل كل الاخبار تبع مصر ليهم وبتصدر لهم السلا**ح... 
حياه بخنقه وبعدت عنه...اييييه مش معقووول ازااااي لا اكيد لا حرااااام انتو اييييييه معندكووووش قلببب دي بلدكم 
اتمالكت اعصابها وصورت الوشم ونزلت بسرعه لحمزه....
حمزه قابلها وحضنها من غير تفكير في اي حاجه...
هي بعدت بهدوء وقالت بخنقه....بص شوووف 
وريته الصورة حمزه قال....للأسف احنا سغلنا كله كدا استهدي بالله ياحياه 
حياه بدموع....حرام عليهم 
حمزه طبطب على كتفها وقال....ارجوكي اهدي واتحملي انتي قدها هو عملك حاجه 
حياه....لا 
حمزه....طب ياقلبي اهدي واطلعي وكل دا هينتهي بكره بأذن الله 
حياه بصتله وطلعت وهو فضل مخنوق من الصورة وعشانها....
طلعت وقعدت بصاله بغضب شافت فونه مسكته وفتحته ببصمه ايدو بعد ما جربت اكتر من صباع وفتح اخيرا فتحت الصور ولقت مستندات مهمه خدتها وبعتتها لحمزه ومسحت اي حاجه تدل على انها فتحت الفون عشان ميعرفش حاجه وراحت حطت الفون مكانه لخبطت الاوضة والسرير وهدومه ونامت على الكنبه ظبطت المنبة قبل ما يصحى بساعه وصحيت هي قبلوا غيرت لبسها ب لبس تاني وقعدت جمبه بقرف وقالت ببعض الدلع...ياباشا اصحى بئا مش كفايا نوم 
صحي ساهر من النوم وقال....ايه دا انا نمت هنا هو انا ليه مش فاكر الي حصل بعد ما شربت المشروب
حياه بدلع....دا انت عليك حاجات ياباشا 
وقعدت تألف قصة من عندها وهو اتوهم انها حصلت....
ساهر بأعجاب....ما انتي الي قمر اعمل ايه 
قام يبدل هدومه وخرج قال...بعد شغلانه كدا بليل هجيلك اجهزي
بصتله بغيظ وقالت....تأمر ياباشا
خرج من الاوضة وحياه نزلت وراه وراحت لحمزه....
قعدوا يتفقوا هيعملوا ايه وراحوا على جهاز المخابرات....
وهما داخلين حياه قالت....حمزه متقولش ليهم اي حاجه غير بعد المهمه 
حمزه....ليه
حياه....اسمع مني 
حمزه....طيب 
دخلوا...
مراد جري على حياه حضنها....انتي بخير 
حياه بأبتسامه....الحمدلله والله 
يونس....وانت ياحمزه
حمزه....انا الحمدلله 
اطمنوا عليهم واتفقوا معاهم هيعملوا ايه...
༺༺༺༺༻༻༻༻
في شركة ياسين الدمنهوري....
هدير....الملف اهو 
ياسين....تمام هقرائوا 
هدير....اوكي بقولك يا ياسين
ياسين....قولي
هدير....هنزل امتى نجيب البدلة والفستان
ياسين....ايه رأيك دلوقتي لو تحبي
هدير....خلاص بعد ما تخلص قرائت الملف والي وراك نروح
ياسين....ماشي ياقلبي
༺༺༺༺༻༻༻༻
عند هادي وسلمى...
سلمى....بص ياهادي الفستان دا
هادي....حلو اوي شوفتي فين 
سلمى....اتيليه منزلوا هو قريب من هنا
هادي....قومي اجهزي هننزل نجيبوا
سلمى بفرحه....بجد
هادي....طبعا ياقلبي 
سلمى....فوريره 
قامت وجهزت وراحوا الاتيليه...
وصلوا الاتيليه وهي دخلت شافت الفستان الي على النت قستو وكان حلو عليها جدا...
هادي بحب...زي القمر بس كدا انا هغير 
سلمى بدلع....ليه 
هادي....من عيون الناس ياقلبي
سلمى....حبيبييي 
هادي بحب....بحبك 
سلمى بحب....وانا اكترررر
راحوا يشتروا البدلة...
سلمى....حلوة اوي دي ادخل قيسها 
دخل يقيس وخرج....ها شكلي عامل ازاي 
سلمى....جاااان جدااا ياصاحبييي
هادي بضحك....عمرك ما تنسي انك كنتي صاحبتي ابدا 
سلمى بضحك....طب يلا ياصديقي
༺༺༺༺༻༻༻༻
ياسين خلصوا ونزلوا اختاروا الفستان...
هدير....حلو 
ياسين بأنبهار....زي القمر ربنا يحميكي 
هدير بفرحه....انا فرحانه اوييي 
ياسين بحب....وانا بحبك اوييي
هدير....وانا كمان..يلا نشوف بدلتك
راحوا محل بدل...
هدير بحب....دي هتبئا عليك تحفه ادخل قيسها 
دخل يقيسها وهو فرحان...
خرج...ها حلوة 
هدير بحب....حلو اوييي ياخوفي ل البنات يبصولك 
ياسين مسك ايدها وبسها....بس مافيش في عيوني غيرك 
هدير بكسوف وحب....طب يلا عشان نمشي 
خدوا البدلة ومشيوا...
༺༺༺༺༻༻༻༻༻
عند عائشه في الجامعة....
ادهم....وحشتيني 
عائشه بكسوف....وانت كمان 
ادهم....بصي بئا انا عرفت ان حفلت تخرجي مع حفلت تخرجك في نفس اليوم يعني واحنا هنخلص امتحانات سوا لأني هبدأ قبلك ب اسبوع هروح لعمو احمد واتكلم معاه ان كتب كتابنا قبل حفله التخرج ب يوم وبعد الحفله ب كام يوم هنجهز للفرح 
عائشه بضحك....حيلك حيلك ايه دا 
ادهم بضحك....انا بتكلم بجد والله 
عائشه....لو بابا وافق انا موافقة 
ادهم....ان شاء الله هيوافق وعلى فكره عارف اني واقف معاكي دلوقتي 
عائشه....انا بحبك اوي 
ادهم....وانا كمااان 
ادهم....المهم انا اتفقت على فيلا صغننه كدا وطنط ايمان بكره هتنزل معانا بكره ونشوفها 
عائشه بأبتسامه....بأذن الله 
ادهم....انا هروح لعمو الشركة باااي
سابها ومشي وبعد شوية يامن جه عشان ياخدها ويروحوا لساره....
وصلوا وطلعوا الشقة ايه فتحت لهم وهما دخلوا....
يامن....معلش يا ماما ممكن تنادي ل ساره 
ايه بأبتسامه....حاضر يابني 
دخلت تجيب ساره وخرجت....
بصت لعائشه ببعض الغضب....
عائشه قامت وقالت....ساره انا عارفه ان الي هقولوا عمرك ما هتسمحيني عليه بس انا اسفه 
ساره ببعض الغضب....******
يامن بعصبيه....سااااااره
༺༺༺༺༻༻༻༻
الساعه ١٢بليل....
عند حياه....
واقفه بتجهز سمعت خطوات وراها فضلت تتلفت وبعدين فجأه ظهر قدامها شخص وقال...فاكره ان لعبتك دي دخلت عليااا اوي 
حياه بصدمه ورعب....سااااااااهر

يتبع الفصل التالي اضغط على ( رواية حياة ظابطة ) اسم الرواية
 رواية حياة ظابطة الفصل السابع و الاربعون 47 -  بقلم سما الحملاوي
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent