رواية المتمردة و الصعيدي الفصل الثالث 3 - بقلم اسراء السيد

الصفحة الرئيسية

  رواية المتمردة و الصعيدي كاملة بقلم اسراء السيد


  رواية المتمردة و الصعيدي الفصل الثالث 3

عصام :ارجوك يا سيادة المقدم خلي بالك منها

حمزة :حاضر يا عمي

الايام كانت بتعدي وكيان حست فعلا بحب العيلة ليها وكانت فرحانة جدا وكانت بتحب الفرسة البيضة جدا وبتحب تركبها

في يوم كانت قاعده تحت وحمزة دخل لاقها لابسه بكت وشورت وكان عاري جدا لدرجة ان حمزة اتخنق اول ما شافها مسكها جامد من ايديها وفضل يشدها لحد ما طلعها الاوضة وفضل يزعق فيها وهي اتضايقت وضربته بالقلم

حمزة :انتي اتجننتي ازاي تضربيني بالقلم كده

مسكها وراح زقها جامد اتخبطت في الحيطة وراسها جابت دم واغم عليها 🙂

حمزة ما اهتمش وطلع وسابها وأمه جت على صوتهم دخلت ليقت كيان مرمية على الأرض ومغمي عليها 🙂

حاولت تقومها ونيمتها على السرير وجابت ماية ورشت عليها

كيان فاقت

كيان :انا فين

سعدية :انتي معايا يا حبيبتي

كيان :انتوا قافلين النور ليه

سعدية :مفتوح والله يا بنتي

كيان :انا انا مش شايفة 😭😭

سعدية :اهدي يا بنتي اهدي هنادي على حمزة

سعدية :حمزة يا حمزة الحقني

حمزة :في اي

سعدية :كيان مش شايفة

حمزة :وده ازاي

سعدية :مش عارفة. اتصل بالدكتور بسرعة

الدكتور جه وكشف عليها

حمزة :مالها يا دكتور

الدكتور :مش حاجة خطيرة انا حطيت شاش على عنيها هو ده بنسميه عمي مؤقت وده بسبب الخبطة واعصابها سايبه  ونفسيتها مش تمام حاول ما حدش يضايقها وكمان المفروض محدش يخليها تعيط عشان غلط والعمي هيفضل حوالي اسبوعين بس

حمزة :شكرا يا دكتور

كيان :حمزززززة

حمزة :نعم يا كيان

كيان :انا مش شايفة

حمزة :خلاص اهدي اسف والله اسف

كيان :هو انا سمعت صح انت حمزة بتتأسف

حمزة :ايوه انا فعلا اسف مكنتش اتوقع ان ده هيحصل

كيان :هو حصل اي هو انا هفضل عامية على طول

حمزة :لا ما تقوليش كده

كيان :انا هفضل عامية على طول

حمزة:لا ده عمي مؤقت

كيان :هو انا هفضل على السرير على طول؟ 🙂

حمزة :لا انا هفضل معاكي انتي اهم حاجة صلى وادعي ربنا

كيان :محدش علمني اصلي

  رواية المتمردة و الصعيدي الفصل الثالث 3 -  بقلم اسراء السيد
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent