رواية التوأم ورحلة الحياة الفصل الثالث 3 - بقلم سارة احمد

الصفحة الرئيسية

  رواية التوأم ورحلة الحياة بقلم سارة احمد


 رواية التوأم ورحلة الحياة الفصل الثالث 3

يقرب نجم الدين من ضحي والحبل في يده تنفزع ضحي وترجع لي الخلف وهي ترتجف وتهمس برعب...

ضحي:هتعمل ايه ابعد عني بدل ما اصوت والم عليك الدنيا.....

يقرب منها ادريس اكتر ويجذبها من يدها فتعض"ه ضحي فيتركها ويصرخ بألم... تفر من امامه ضحي وتقف امام الباب وتحاول فتحه....

ضحي بخوف وتوتر:افتح بقي 

يبتسم نجم الدين بتعجب علي حال تلك الفتاه .....

فيقرب منها ويقف خلفها وينحني اليها ويهمس لها بمشاكسه

اول ما حست بيه تجمدت في مكانها من الخوف

نجم الدين:رايحي نفسك الباب مش هينفتح ...عشان يا ذكيه انا قفله والمفتاح معاي اهو..  وشهر المفتاح ورفعه لي اعلي...

اختفي الخوف وتحول لي غض"ب من طريقته الساخره واشتعل"ت عينها بغ"ضب

تلتفت اليه ضحي وتضع يدها في وسط خصرها وتنظر اليه بغ"ضب طفولي.....

يتمالك نجم الدين نفسه بصعوبه حتي لا يظهر ضحكه ....

ضحي:وانت كده فاكرني هخاف بتحلم هات المفتاح لو سمحت...

يبتسم نجم الدين بمك"ر: هو انا حيشك لو عوزه اتفضلي خدي 

تتغاظ ضحي وتقول في نفسها:انت بارد وشرير عشان عارف اني قصيره ومش هعرف اطوله عشان انت طويل اوي اوي

والله ظلم....

نجم الدين بلي"ئم:ايه سكتي ليه هو انتي مش هتعرفي تخديه عشان قصيره .....وفضل يضحك عليها

ضحي بتحدي:انا مش قصيره انت الا طويل اوي وهخده يعني هخده 

وظلت تقفز وتقفز عدت مرات ونجم الدين  يرفع يده اكثر.... وهي تتعصب اكتر وتظل تحاول وتحاول 

وهي تردد بعناد

ضحي:هأخده يعني هأخده ونجم الدين يضحك بجنون وهستريه نسي كل ما حدث معه...وضحي ايضا نست كل ما حصل معها اليوم وكان كل هدفها الانتصار علي ادريس واخذ المفتاح منه وكأنها طفله وتلعب لعبه ويجب ان تفوز بيها.....

وبعد ساعه من القفز والضحك والعناد تفشل ضحي في الحصول عليه

نجم الدين  بنصره:متحوليش يا اوزعه انك تأخديه....

لوت ضحي فمها وكادت ان تبكي 

لي درجه ان عيناها لمعت بدموع

ضحي:انت شرير وانا مش هكلمك تاني..... وتركته وذهبت لي السرير ودخلت  تحت الغطاء ودثرت نفسها تحته وظلت تبكي....

شعر نجم الدين بلحزن عليها فرق قلبه لها وذهب نحو السرير وجلس بجانبها ووضع يده علي الغطاء بيحاول يسحبوا منها  فتتشبث بيه ضحي لا ابعد عني انا مخصماك وروح نام علي الكنبه انا الا هنام هنا.....يبتسم ادريس بمرح

نجم الدين:طيب خلص حقك عليه انا اسف

ضحي من تحت الغطاء:لاااا ابعد عني انت وحش عارف ليه عشان كنت عوز تكتفني بلحبل 

يبتسم نجم الدين:لا انا كنت بخوفك عشان انتقم منك علي الموقف السخيف الا عمليته فيه...ممكن نكون اصدقاء

تزيح ضحي الغطاء وبفرحه طفوليه جعلت ادريس يتذكر تقي وطفولتها وخجلها حقا انهم توأم 

ضحي:بجد انا موافقه ومدت يدها حتي يتصافحوا واكملت ايدك

مد نجم الدين يده وسلام عليها...

شعرت ضحي بفرحه غريبه 

ونجم الدين شعر وكأنها تقي حبيبتي الصغيره فراشته المدلاله...ولم يشعر بنفسه الا وهو يقبلها والغريب  اندماج ضحي معه وهذا ما شجعه حتي يجعلها زوجته لكنه همس باسم تقي بشغف واشتياق من بين قبولاته لها وهذا وجع بل كس"ر قلب وكبرياء ضحي فدفعته بعيدا عنها وادعيت القوه خلف قناع الغض"ب... الذي تلبسه عكس ما يدور داخلها من براكي"ن مشتع"له من الغيره والعصبيه والوجع

ادرك نجم الدين ما فعل وقد انب نفسه كثيرا... ونهض وهو يزاز قميصه ويقترب من ضحي 

نجم الدين بتوسل:بجد انا اسف يا ضحي مكنش قصدي اصل

تبتعد عنه ضحي وصوت حاد مدافعه عن نفسها بقوه وغض"ب

وقسوه

ضحي:اياك تقرب مني انا اصل بقرف منك وكنت عوزه اق"يم م'عك علاق"ه عشان اكس"رك بعدها لكن ان جسمي بيقشعر من لمستك انا بحتقرك....

الدما'ء غلت في عروقه وعيونه غيمت بلسواد من الغ"ضب لقد اهانته وجرحت كبريائه..... واذ بيه يرد عليها بصف"عه مدويه نزلت علي وجهها اوقعتها ارض

نجم الدين بصوت حاد قاسي:من الليله دي انت خدامه عندي مش مراتي ومن بكره هتنزلي مع الخدم تغسلي وتطبخي وانا هدفعك تمن كلامك ده غالي اوي....

ويتركها يخرج تظل ضحي واقعه علي الارض وتبكي بقه"ر

ضحي:انا بك"رهك بحتقرك..لا انا حبيتك من اول نظره معرفش ازاي ده حصل بس شكلي مش هعرف اوصل لي قلبك الا هو ملك اختي....ياه شكل رحلتي مع الايام وعذابها طويل ليه كده يا تقي....

في السوادن تحديد في الخرطوم

في بيت صغير وجميل لهو حديقه صغيره زاهيه بزهور بيت يرفرف عليه الحب من كل الجهات

توجد تقي مع زوجها بدر الحنون الرقيق الذي يعشقها بجنون وهي تعشقه بجنون لكنها شخصيه انطوائيه وخجوله وتكر"ه المواجه وتفضل الهروب.....وهذا سبب كل ما حدث......بسبب جبنها غيرها دفع التمن......

علي اضواء الشموع والموسيقي الرقيقه يرقصوا ونظرات الحب في عيناهم....وكل لمسه وهمسه منهم تدل علي هذا العشق الجارف

تضع تقي راسها علي كتف بدر بحب وتقول

تقي:ياه انا عمري ما كنت هصدق اني اعيش في الحب ده والسعاده

معقول اكون مع الا قلبي حبه وانا عندي ١٢ سنه فاكر اول مره شوفتك فيها

يضمها اليه بدر بحب طبع فاكر يا قلبي....كنتي عند شاطئ النيل بتعومي مركب وكنتي هتقعي وانا جيت انقذتك بس انتي سرقتي قلبي......

تخرج تقي من بين احض"انه وبمشاكسه ودلال

تقي:وانت عندك اعتراض

بدر:يا لاهوااي انا اسيرك بس يلا بقي عشان تكوني مراتي بجد ده انا صابر بقالي اكتر من ٦شهور متجوزك مع ايقاف التنفيذ...ويحملها ويدخل بيها لي غرفه النوم وتقي متعلقه في عنقه بخوف وهي تضحك بفرحه براحه يا مجنون حاسب هتوقعني  يلف بيها بدر ويصرخ بحبككك بعشقككك

ويدخل بيها لي الغرفه ويغلق الباب

 رواية التوأم ورحلة الحياة الفصل الثالث 3 - بقلم سارة احمد
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent