رواية خادمة الوحش الفصل الثالث 3 - بقلم سارة محمد

الصفحة الرئيسية

    رواية خادمة الوحش كاملة بقلم سارة محمد عبر مدونة دليل الروايات 


 رواية خادمة الوحش الفصل الثالث 3

في المستشفي 

الباب يدق 

مدحت :ادخل 

ادخل رعد رأسه من الباب قائلا بابتسامه مختله :مدحت كده ياراجل في المستشفي وماتقوليش لا زعلان والله زعلان اوعى كده يا راجل خدني جنبك ثم نام بجانبه علي السرير قائلا مكانتش علقه وكام رصاصه كده خدتهم مني  نخسروا بعض عشانهم  يا راجل ولا ايه يا شباب 

الكل في صوت واحد ؛كده يا بوص

ادهم :احنا زعلانين منك يا مدحت كده يا راجل دا احنا اهل 

رعد: قوله يا ادهم قوله فجاه تغيرت نبره رعد ١٨٠ درجه قائلا بغضب مكتوم بلغت عن العمليه ليه ها 

مدحت بخوف :مش انا والله ما أنا 

رعد: تؤ تؤ تؤ محدش قالك أن الكذب حرام ولا ايه 

مدحت: والله ما عملت حاجه 

رعد :اومال مين 

مدحت بخوف :صل صلااح الراوى هو هو اللي بلغ والله ما ليا دخل 

رعد بابتسامه :جدع يا مدحت جدع ثم نظر حوله بس المستشفي هنا ممله اوى البدروم عندنا احلي بكتير 

اي رائك تكمل علاجك عندنا 

مدحت برعب حقيقي: لا لا يا رعد والله ما ليا دخل 

رعد خرج ثم أشار لفارس وجاسر بمعني هاتوه

عند ليلي في القصر 

ليلي محدثه نفسها: هما مش موجودين دلوقتي لازم اهرب ايوا لازم اهرب ايه هقعد هنا لحد ما اموت 

جاءت تخرج من الباب قائله طب هخرج ازاى من الحراسه دى كلها  جاءت تخرج من الباب اللي ورا 

قابلها أحد الحراس قائلا :رايحه فين 

ليلي: لا ابدا مش رايحه ثم قفلت الباب مره اخري 

ليلي: يارب ساعدني 

بعد مرور بعض الوقت 

سمعت ليلي اصوات سيارات تدخل من بوابه القصر 

لحظات وسمعت صوت أحدهم يصرخ قائلا سيبوني معملتش حاجه سيبوني 

ليلي: يا لهوووي مين دا 

دقائق ودخل كلا من رعد وجاسر وادهم وفارس وهم يضحكون بصوت عالي 

ادهم: هنعمل ايه مع صلاح 

رعد تطلع علي بيته انت وجاسر دقائق ويكون عندي 

ادهم وجاسر: تمام ثم خرجوا 

فارس: نادى علي البت اللي جوه دى 

فارس :تمام 

ذهب فارس باتجاه المطبخ 

فارس: ليلي تعالي 

ليلي بخوف: ايه هتموتوني 

فارس بضحك: لا مش دلوقتي تعالي تعالي 

ليلي :بالله عليك مشيني من هنا وانا والله ما هقول حاجه 

فارس بغضب: انجزي 

ليلي :حاضر حاضر 

عند رعد 

رعد بابتسامه موجه كلامه لليلي: هو انا مش قولت متخرجيش من القصر 

ليلي أوامت له قائله ؛ايوا 

رعد بنفس الابتسامه :اومال حاولتي تهربي النهارده ليه 

ليلي بخوف: انا انا بس 

رعد بغضب :انتي ايه انطقي

ليلي ببكاء انا اسفه والله مش هتكرر تاني 

رعد : اسمعي بقي بقولك ولتاني مره  بعد اللي سمعته وعرفيته البيت دا مش هتخرجي منه إلا في حاله واحده بس وهى موتك فاهمه 

ليلي :ببكاء فاهمه 

رعد وقد رق قلبه قليلا لها قائلا :امشي من قدامي 

بمجرد أن قال جملته كان ليلي في المطبخ تلعن حظها الذي اوقعها في بيت كهذا 

عند رعد وفارس 

رعد: ااااه اليوم كان متعب اوي هطلع انام وانت لما صلاح يجي اعملوا الواجب معاه تصبح علي خير 

فارس بابتسامه: وانت من اهله 

بعد ذهاب رعد 

ذهب فارس الي ليلي 

فارس: ليلي 

ليلي :ايوا يا فارس بيه 

فارس: الاوضه اللي في اخر الممر دا هتبقي اوضتك تقدرى تروحي ترتاحي واي حاجه تحتاجيها انا موجود 

ليلي أوامت له ولم ترد وذهبت باتجاه الغرفه اللي أشار لها 

فارس بشفقه بعد ذهاب ليلي: حظك وقعك في البيت دا وسط وحوش مش بيرحموا وبقي مكتوب عليكي تعيشي وسطهم بس وعد مني هحميكي ومش هخلي اي حاجه تحصلك 

عند سندس 

سندس محدثه نفسها بقلق: يا ترى البت ليلي مجاتش ليه لحد دلوقتي يكون حصلها حاجه" ايه يا اختي دلوقتي قلقانه عليها مش انتي اللي بعتها للنار بيديكي" 

عند ليلي محدثه نفسها :منك لله يا سندس منك لله هونت عليكي تعملي فيا كده دى انتي اختي وصاحبي وعشره عمرى تعملي فيا كده 

عند فارس وجاسر وادهم 

ادهم :ها هنعمل ايه معهم قالها وهو يشاور علي مدحت وصلاح 

فارس: رعد قال نعمل معاهم الواجب 

جاسر بابتسامه شر: بس كده بسيطه ثم ذهب باتجاه صلاح واخد يضربه

 رواية خادمة الوحش الفصل الثالث 3 -  بقلم سارة محمد
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent