رواية اسد والمجهولة الفصل الرابع والثلاثون 34 - بقلم فلوريدا ماجد

الصفحة الرئيسية

 رواية اسد والمجهولة كاملة  بقلم فلوريدا ماجد

رواية اسد والمجهولة كاملة

رواية اسد والمجهولة الفصل الرابع والثلاثون 34

علي مسك وشه بصدمه . انت عملت اي ده انت وقع،ت اهل،ك س،ودا
لكن لم يرد عليه اسد وضر،به بوك،س اخر
قام علي من علي الارض وهو بيمسح ال،دم من فمه واق،ترب من اسد وردله الضر،ب
دخل ادم وطارق علي صوتهم
امسك ادم ب اسد وطارق ب علي
ادم . بطلو بقا فض،حتونا
طارق . متهدي بقا يابني
علي بصوت عالي . اهدي ازاي
اسد. كنت عند زينب في الكليه إمبارح ليه
علي بإستهزاء. كنت بعرف منها ان كلكو ز،باله
طارق بصوت عالي. عليييي
علي . لا منت كمان معاهم
ادم . مفيش حاجه من اللي اسد قال عليها وزينب مش بتحب حد تاني ومفيش حد اسمو احمد اصلا
علي بصدمه. يعني اي انت كنت بتضحك عليا
طارق . اسد حب يهزر معاك بس
علي بسرحان وهو يخرج من المكتب .هي كده اكيد مش هتوافق
اسد ل ادم . متشيل إيدك ياز،فت انت كمان
ادم . يعم انا غلطانلك
اسد وهو يتفحص ملابسه . روح هاتلي قميص بدل اللي قطعه ابن الهب،له ده
طارق . تفتكر رايح فين
اسد . اكيد عندك
•••••••••••••••••••••••••••
اما عن علي فور خروجه من المكتب ركب سيارته واتجه الي فيله فهد فتحت له سحر
سحر بخضه . علي اي اللي عمل فيك كده
علي بإبتسامه ضعيفه. انا كويس متقلقيش فين زينب
سحر . زينب فوق كده ينفع اللي انت عملتو فيها إمبارح دي اغمي عليها
علي بخجل . انا اسف بس انا ممكن اشوفها
زينب . حاضر هنزلهالك
علي . متقوللهاش اني انا اللي عاوزها معلش
سحر وهي تتجه الي اعلي . حاضر
اتجه علي الي الجنينه لينتظر زينب
سحر . زينب حبيبتي في واحده صحبتك تحت عاوزاه تطمن عليكي
زينب بإرهاق. معلش ياماما قولي لها أن انا كويسه لاني مش قادره انزل بجد
سحر . مينفعش ياحبيبتي
زينب . يا ماما انا بجد تعبانه وحاسه اني لو قومت من مكاني هقع علطول

سحر . يازينب ميصحش هي جايه تطمن عليكي اقولها لا يعني
زينب . خلااص ياماما هلبس وانزل علطول
سحر . تمام انا هنزل اعملكو عصير
قامت زينب بتعب وبدلت ملابسها واتجهت الي اسفل لكن لم تلاحظ احد
زينب . هي فين ياماما
سحر من المطبخ . في الجنينه بره خودي العصير معاكي
مسكت زينب الصنيه ودخلت لقت علي في وشها
شهقت بصدمه ووقعت الصنيه علي الارض
علي بسرعه . خالي بالك
زينب بصدمه وعياط. مين اللي عمل فيك كده
علي بإبتسامه لخوفها عليه . مفيش انا بقيت كويس اما شوفتك
جرت زينب الي الحمام وجابت علبه الاسعافات
زينب . تعالي معايا نقعد هناك عشان اطهرلك الجرح
علي بإبتسامه. انا كويس متقلقيش
جلس علي وزينب امامه وبدأت تطهر في الجرح
زينب . طيب قولي حاسس ب إيه
لكن لم يرد عليه علي كان سرحان في ملامحها ومبتسم علي خوفها عليه اول مره تكون بالقرب ده منه
انتهت زينب من تطهير الجرح
زينب . بقيت احسن دلوقتي
علي بإبتسامه. اكيد
ظلت زينب تتأمله في صمت
قاطع تلك الصمت علي
علي بخجل . انا اسف

تجمعت الدموع في عيون زينب
علي مد إيده مسح دموعها ببطء . صدقيني مكنتش اعرف حاجه هو اسد ضحك عليا في موضوع احمد ده
زينب وهي بتعيط اكتر . حتي لو مكنش ينفع اللي انت عاملتو معايا إمبارح انت عارف الجامعه كلها كانت بتتفرج عليا بعد ممشيت انا اغمي عليا
علي بضعف. انا اسف انا اسف ياروحي والله مكنت حاسس بنفسي بعد اللي اسد قالو وانا كنت مش شايف قدامي
أنزلت رأسها لاسفل بحزن ورفعها علي اليه مره اخري
علي بنظره حب . انا عارف ان كلمه اسف قليله مني علي اللي حصل بس انا عملت كل ده لاني بحبك ومش مستعد اخسرك لأي سبب من الأسباب
هدأت زينب قليلا وقالت بمرح . طيب انت عاوز اي
علي بإبتسامه. عاوز اخط،فك
زينب بضحك. لا مينفعش عشان ابيه طارق واسد هيزعلو
علي . دول وقعت اللي جابوهم سودا
زينب بشهقه . ازاي بتقول كده علي اخواتي
اكمل علي بشر . والله مهس،يب فيهم حته سليمه
زينب وهي بتقوم. شوفت انت بتخوفتي منك ازاي شوفت
قام علي بسرعه وامسك يداها . انتي الوحيده اللي مش عايزك تخافي مني ابدا
إقتر،ب من يداها وب،اسها برقه وكان كل ذلك علي دخول فهد
فهد بصوت عالي . اي يار وح ام،ك
ابتعد علي عن زينب بخضه عند سماع صوت فهد
علي بتوتر . عمي انا
فهد. انت اي يارو،ح ام،ك
علي . انا احب اعرفك ان الخطوبه بكره جهزو نفسكم
قال كلماته وغادر
نظر فهد الي زينب ولسه هيتكلم طلعت تجري علي فوق
••••••••••••••••••••••••••••••••
قلب . وانتي جايه تشكيلي همك يعني ولا اي
ساره . يابار،ده انا بستشيرك اعمل اي
قلب بتنهيده. انتي ه،بله ولا بتسته،بلي
ساره بضحك . علي حسب والله
قلب بجديه . انا مش بهزر

ساره بقله حيله . طيب انا مش عارفه اعمل اي
قلب . ياساره ياحبيبتي هو بيحاول عشانك وانتي اللي مش بتحاولي مع نفسك اصلا
ساره . انا مش عاوزه اخد معاه اي خطوه اندم عليها
قلب . تندمي علي اي ده جوزك
ساره . انتي مش فهماني
قلب وهي بتطبطب علي كتفاها . فاهماكي منغير متتكلمي انتي خايفه تقر،بي من ادم عشان يارا صح
ساره بزعل . انا خايفه يكون فاكرني هي وبيتعامل معايا علي الاساس ده
قلب . بصي ياساره انتي مديه الموضوع اكبر من حجمه
ساره . لا ياقلب مش مدياه اكبر من حجمه
قلب بهدوء . طب متحاولي مع نفسك كده هو جوزك بردو وميصحش تبقي مانعه نفسك عنه ده حقه
ساره . ادعيلي ياقلب انا حاسه اني تايهه خالص
قلب . استهدي بالله كده و متقفليش الدنيا كده ده جوزك بردو
••••••••••••••••••••••••••••••••
ادم . والله ده اللي حصل
علي . وانت اللي متفق معاه ياوا،طي
ادم . ياعم كنا عاملين حسابنا ان كل ده هزار انت اللي قفشت مره واحده
علي . العيب مش عليك العيب علي طارق
ادم . اتنيل اسكت بقا مقولتلك كان بيهزر انت اللي عاوز تعمل من الحبه قبه
علي . انا حددت الخطوبه بكره
ادم. منك لنفسك كده مقولتش لحد
علي . قولت لفهد واتفقت خلااص علي كل حاجه مع الصنيعيه
ادم . انت عارف ده اسد هيديك ب الجزمه
علي . والله يعمل اللي عاوزه وانا مش هسيبه علي اللي عملو ده
ادم . استر يارب انا ماشي انا بقا سلام
••••••••••••••••••••••••
قلب وهي بتعيط . انا مش عارفه انتو بتعملو في نفسكو كده ليه بجد هو انتو مش صحاب
اسد وهو بيمسح دموعها . بتعيطي ليه دلوقتي ياحبيبتي دي أقل حاجه بنعملها في بعض
قلب. والله لو عملت كده تاني انا مش هكلمك تاني
اسد . واهون عليكي ده انتي اللي في القلب بردو
قلب . لا بردو لو عملت كده تاني انا هاخصمك خالص خالص
اسد وهو بي،قرب منها . طب متتقمصيش عشان بتحلوي اكتر
قلب . ابعد يااسد الدكتوره قالت غلط
اسد وهو بي،شيلها حاطها علي السرير بضحك. لا منا هتبع الخطوات متقلقيش
•••••••••••••••••••••••••••••
دخل ادم البيت ببطء ولاحظ هدوء تام استغرب بشده وصعد الي غرفه النوم
فتح الباب لقي ساره بتقيد الشموع إقت،رب منها بإنبهار كانت ساره ترتدي قمي،ص نو،م احمر ووضعت ميكب خفيف ولمت شعرها علي جهه واحده علي كتفها
ادم . اي الجمال ده كلو ليا لوحدي
ساره بخجل كملت باقي الشموع
ادم وهو يجذ،بها من خ،صرها اصتدمت بصد،ره
ادم بيرجع شعرها ورا . انتي زعلانه مني ولا اي
ساره بتوتر . لا انا بس انا
باس،ها ادم من رقب تها ببطء . طيب ممكن تهدي
إبتعدت ساره عنه بخجل . ممكن تدخل الحمام تاخد شاور الاول انا مجهزه هدومك جوه
ادم بغمزه . هاخد شاور سريع واجي اشوف الجمال ده
وضعت ساره يداها علي صد،رها ونفخت بقوه . لا لا انا لازم اهدي كده غلط مينفعش وكملت اللي كانت بتعمله
بعد مده قليله سمعت ساره صوت باب الحمام وهو بيتفتح دخلت ل ادم لقيته لابس بنطلون قطني وع،اري الص،در إقت،ربت منه ببطء وابتسم لها ادم
ساره ممكن تغمض عينك
ادم بإبتسامه. ليه
ساره حطت إيدها علي عنيه وخرجت الي الفراندا
ساره بإبتسامه . هشيل إيدي يالا واحد اتنين تلاته فتح
فتح ادم عينيه بإبتسامه جميله. التورته دي علشاني
ساره . عشان عيد ميلادك يالاه تعالي نطفي الشموع
اتجه ادم وساره أمام التورته
ساره . يالاه اقعد
قعد ادم علي الكرسي وكانت ساره هتقعد علي الكرسي اللي جنبه لكن ش،دها ادم بسرعه ووقعت علي صد،ره
ادم . مش هتطفي معايا الشمع ولا اي
ساره بتوتر . حاضر
إبتسم لها ادم ولسه كان هيطفي الشمع بس وضعت ساره يداها علي فمه
ساره . اتمني امنيه الاول في سرك
إبتسم لها ادم واغمض عينيه وتمني امنيه وطفي الشموع
ساره بإبتسامه. كل سنه وانت طيب
امسك ادم يداها وباس،ها ببطء
ادم . وانتي طيبه
ادم لسه كان هيق،رب منها يب،وس شفا،يفها بس قامت ساره من احض،انه بسرعه إستغرب ادم منها
ساره بتوتر . استني هديك هديتك ودخلت الي غرفه النوم مره اخري
ساره . اتفضل
امسك ادم منها العلبه بإبتسامه وفتحها
ادم . الله الساعه دي علشاني
ساره . انا عارفه انك بتحب الساعات فقولت اجيبلك واحده علي قدي كده حاولت اجيبها احسن من اللي عندك شويه
ادم . دي أجمل ساعه عندي كفايه انها منك
ساره بتوتر . تيجي نرق،ص ده لو تحب
ادم وهو يضع العلبه. ده انا احب طبعا
ادم. احلي عيد ميلاد في حياتي عشان انتي فيه
إبتسمت له ساره بخجل
كان ادم سرحان في جمالها إقت،رب من رأسها وق،بلها وظل يقبله،ا بهدوء حتي نزل الي كتفها
إرتفع ادم الي شفا،يفها وقبل،ها ببطء وبد،الته ساره بخجل
إبتعد ادم عنها وحم،لها واتجه الي الفراش لسه كان هي،قرب منها بس بعدت ساره بخوف واضح تنهد ادم بسبب كثره مشاعره واقت،رب منها واخذها في احض،انه ونامو سويا
    رواية اسد والمجهولة الفصل الرابع والثلاثون 34 - بقلم فلوريدا ماجد
    nada eid

    تعليقات

    ليست هناك تعليقات
    إرسال تعليق
      google-playkhamsatmostaqltradent