رواية حب حد التملك الفصل الثالث و الثلاثون 33 - بقلم دينا عبد الحميد

الصفحة الرئيسية

  رواية حب حد التملك الفصل الثالث و الثلاثون

رواية حب حد التملك الفصل الثالث و الثلاثون 33

خرجت ليلي وراهب شال رنا وخرج
رنا انا لسه داخله….
راهب با*سها وهو بيهمس اما عارف انك دخلتى تهربي ليلي وتغطى خروجها وحط رنا علي السرير ونطق وعارف انك مخبيه عنى كتير بس فجأه ملامحه اتغيرت وهو بينطق بس يلتش انك تقتـ*لي
رنا تنحت ونطقت انا.. راهب قطعها بنظره حاده ونطق خبيتي ليه لكن ملامح الخو*ف والوجع ف وشها خلته يضعف وفجأه حضنها وبحب وبدأ يقبل جبينها وكف اديها وهو بيقول كنت خا*يف عليكي قوى حر*ام عليكي يا رنا هو انا مش بصعب عليكي؟ انتى نقطت ضعفي الوحيده
رنا همست كنت خا*يفه عليهم
راهب طب وانا مخفـ*تيش عليا؟ انا حبيبك كنتى احكيلي وانا هصدقك واثق فيكي رنا دموعها نزلت وهى بتفتكر ازاى قتـ*لت حمزه ونطقت هحكيلك
راهب مسح دموعها ونطق نتكلم ف الموضوع ده بعدين المهم دلوقتي تغيري وتنامى والصبح نتكلم
رنا كانت هتقوم تغير ف الحمام بس رجلها وجعتها وكانت هتقع راهب سندها من ظهرها وبدأ يبو*سها من خدها بحب وهمس اهدى وانا اغيرلك…
رنا بس يعنى….
راهب قعدها علي السرير واتجه للدولاب ونطق بمقاطعه تحبي تلبسي ايه وفتح الدولاب من هنا وتنح ورنا خدودها احمرو
راهب ايه كل ده امال مش بشوفه ليه… جيباهم يتحطوا ف الدولاب ده حتى حرا*م
رنا بتضيع اه انت صح انا برضوا فكرة اوديه ل دار الايتام وهما يدوه لاى عروسه جديده من البنات الى بيتجهزوا بدل ركنتهم وانا اصلا مش بلبسهم
راهب بوقا*حه طلع قميص منهم ونطق وهو بيتفحصه طب متلبسي للأيتام الى هنا وقرب بهمس انا يتيم برضو
رنا بكسوف راهب
راهب بحب قلبه
رنا بس بقا
راهب بس أيه
رنا بس كلامك ده
راهب قرب قوى وهمس ف ودنها مهو بس فعلا… وقت الكلام انتهى في حاجات تانيه … قرب اكتر وكمل همس متلبسي ده يا رنا….
رنا بصتله ووشها قلب ألوان ونطقت ان انت
راهب ضحك بصوته كله وقال خلاص لو مش عايزه بلاش…
رنا كانت بتبصله وسرحانه في ضحكته والى عمله عشانها وساكته
راهب رنا… رنا… حط ايده علي كتفها ونطق مالك…
رنا بشرود انت حلو قوى كده ليه….
راهب ضحك اكتر بصوت اعلى بس الصوت وقف لما سمع كلام رنا
رنا بحبك قوى يا راهب…
راهب حضنها لانه ميفتكرش سمع بحبك ولا كلام غزل منها غير دلوقت ومره كمان
راهب اتنهد وانا بعشقك…
رنا حضنته وبا*سته بحب وكأنها بتشكره علي كل مره كان جنبها فيها
كان راهب مصدوم بس كان حاسس بسعاده واحساس مختلف فكرة انها رغم خجلها الدائم عملت كده ده اكبر دليل ليه ان حبها ليه بيكبر يوم عن يوم ورغبتها ف قربه بتزيد شدها راهب لحضنه وهو بيفك ازار الفستان بتاعها فبعدت رنا بتمتمه راهب بس بقا
راهب نطق انا كنت ناوى انك تغيري و اسيبك تنامى بس بعد الى حصل ده والبو*سه مش هينفع خالص و با*سها
رنا بعدت بتعب راهب عايزه انام بقي
راهب بحب مفيش نوم دلوقت شويه كده وابقي نامى
رنا هو غصب ولا عافيه
راهب تؤتؤ حب
رنا بأعتراض راهب رجلي ب…..
راهب قاطعها ب قبله وهو بيكمل فيما يفعله ويقول علفكره وحشاني قوي قوي
رنا محستش غير وهي بتحضنه ونطقت وانت كمان
راهب بهمس يا روحي انتي… انتي هتبقي ماما قمر قوي
رنا بشرود ماما ازاى….
راهب بضحك مهو استبعد بعد الليله دي ميبقاش في حمل
رنا فاقت وزقته انت بتعمل ايه ابعد عني هصوت
راهب قرب بغضب ماحنا كنا حلوين قلبتي ليه
رنا ابعد عني
راهب لا مبدهاش بقا انا وربنا مش هعدي اليله دي بالساهل تعالي بقا قبل متعترض كان اخد منها قبله عميقه و………
ليلي كانت قاعده ف الاوضه بشرود لقت الي بيحضنها من ظهرها وحشتيني وخو*فتيني عليكي
ليلي بهدوء ممكن متلمسنيس تاني
راغب بهدوء وتعجب وده ليه
ليلي حرام
راغب انتي مراتي ولا ناسيه؟
ليلي بس مفيش اشهار
راغب قرب منها وشدها لحضنه وبا*سها بهدوء وشويه وبعد وهو بيبصلها بضحك من صدمتها واتكلم بهمس هعتبر اني مسمعتش حاجه وهكتفي ب عقاب صغير و…….

      •تابع الفصل التالي (رواية حب حد التملك) اضغط على اسم الرواية
رواية حب حد التملك الفصل الثالث و الثلاثون 33 - بقلم دينا عبد الحميد
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent