رواية طفلة الصقر الفصل الثاني 2 بقلم مريم محمد

الصفحة الرئيسية

  رواية طفلة الصقر كاملة بقلم مريم محمد عبر مدونة دليل الروايات

رواية طفلة الصقر

 رواية طفلة الصقر الفصل الثاني

صقر بغضب جحيمي:تياااااااا
تيا اول ما سمعت صوته جسمها
بقى بيرتعش من شدة الخوف
جريت على إسراء... واستخبت وراها
عشان تنقذها من غضب صقر
صقر قرب من إسراء اللي كانت خايفة يضر"بها عشان ياخد تيا من وراها
معتز:في إيه يا تيا مالك خايفة كدة ليه؟!
ده معتز اللي كان بيرقص مع تيا
تيا مقدرتش تنطق بـكلمة واحدة
طول ما صقر واقف 
صقر بعصبية:ما تردي يا هانم بيقولك خايفة ليه؟!
تيا بخوف:اس....اسمعني الأول
قبل ما تعمل اي حاجة.. انا كنت مضايقة و..
صقر بمقاطعة:في ثانية الاقيكي ركبتي العربية.... يلا من غير نقاش
تيا خدت شنطتها وطلعت تجري على العربية
صقر ركب العربية وساقها بسرعة
من غير ما ينطق بكلمة واحدة
تيا كانت خايفة أوي من رد فعله
بعد شوية وصلوا إلى القصر
 تيا نزلت وهي بتجري على جوه
من كتر الخوف
رجليها اتنت ووقعت على الأرض
كانت بتحاول تقوم بأي طريقة
بس مش قادرة تمشي على رجلها
مليكة شافتها طلعت تجري عليها
مليكة بخوف:مالك يا تيا صقر هو اللي وقعك كدة
تيا بخوف:بسرعة والنبي يا مليكة ساعديني اقوم وادخل أوضتي
قبل ما صقر يخلص المكالمة اللي معاه
بقلم مريم محمد 
مليكة ساعدت تيا وسندتها لحد جوه
وبرضو صقر خلص المكالمة بسرعة
وتيا كانت لسة هتقغل الباب بس صقر فتحه تاني
تيا بدأت ترجع بخوف وهي متحملة
الألم اللي في رجليها
صقر بهدوء مخيف:انا بقى عايز اعرف ايه اللي خلاك تروحي مكان زي ده.؟!
تيا بخوف:كنت مضايقة
صقر بسخرية:والله!!...كنتي بترقصي عشان مضايقة برضو
ولا ترفيه... وكمان مبسوطة وانتي بترقصي
تيا بدموع:متظلمنيش مادام متعرفش السبب ورا كل ده
صقر:انا لا هضر'ب ولا هزعق
انا هعمل حاجة واحدة بس
تيا:إيه هي
صقر بزعيق:يظهر أن انا دلعتك أوي
يا تيا.ومكنتش برفضلك طلب
وعشان كدة انتي اتماديتي أوي
واتعلمتي الكدب.. واتعلمتي ازاي تخالفي كلامي وتعملي اللي انتي عايزاه
تيا بدموع:بلاش تظلمني يا صقر
لو سمحت اخرج برا بقى عشان أنا مضايقة أوي
صقر:ماشي يا تيا بس استنى وانا اللي هقول تعملي إيه وما تعمليش إيه
صقر خرج من الأوضة
وتيا قعدت على السرير وعمالة تعيط
بسبب معاملة صقر ليها
مسكت الشنطة ولسة بتطلع الموبايل
لقيت شريط البرشا"م بتاع المخدر*ات في الشنطة.. طلعته وبعدين قررت تاخد منه
واتعودت عليه وبقت تاخده بإستمرار لدرجة أنها طلبت من إسراء تجيب غيره.. مبقتش قادرة تستغني عنه وبتاخده كل يوم
في مرة كانت قاعدة تتكلم مع إسراء في الموبايل وبتطلب منها تجيبلها شريط تاني
دخل صقر راحت تيا رامية الشريط تحت السرير وقفلت السكة قبل ما صقر يسمع حاجة
صقر كان بقاله مدة في مأمورية
كان غايب من شهر 
دخل لقاها واقفة متوترة أوي
وشكلها اتغير
صقر قرب منها وهو مش عارف ايه اللي غيرها كدة
صقر:عاملة ايه يا تيا؟!
تيا بتوتر:كويسة..
صقر:مالك واقفة كدة ليه؟!
تيا:لأ اصل انا كنت داخلة اغسل وشي عشان اذاكر كويس
صقر:طب ادخلي وانا مستنيكي هنا
تيا دخلت الحمام
أما صقر ف لاحظ وقوع الكتب على الأرض
ف قرر ينزل يجيبها.. وفجأة شاف شريط البرشام تحت السرير
مسك الشريط وفتح الموبايل وصوره وحطه مكانه
نزل بسرعة على أقرب صيدالية
عشان يعرف ده إيه
الصيدلي:ده نوع من انواع المخدر*ات يافندم
صقر وقف مش مصدق اللي سمعه
معقولة تيا البريئة تشرب الحاجات دي مستحيل... حاول يكدب اللي سمعه.. ورجع القصر تاني لقاها نايمة
صقر:تيا
تيا:نعم
صقر:قومي يا تيا عايز اتكلم معاكي شوية
تيا:خير في حاجة ولا إيه؟!.
صقر بهدوء:ايه اللي مغيرك كدة؟!
تيا بدأت تحس انها لازم تاخد البرشام دلوقتي حالاً ومش طايقة اي حاجة
تيا:ردي عليا إيه اللي غيرك كدة؟!
تيا بسرعة:انا لازم انزل دلوقتي حالاً
صقر:ليه؟!
بقلم مريم محمد 
تيا:إسراء تعبانة وانت عارف معندهاش حد وانا لازم اكون معاها
صقر قام من مكانه وفتح الموبايل
على صورة البرشام
صقر بعصبية:نازلة عشان ده مش كدة برضو؟!.
تيا بضعف:انت عرفت منين؟!.
صقر بحدة:هو كل اللي شاغلك عرفت منين... مش عارفة انا بقيت عامل ازاي لما عرفت إنك بتاخدي الزفت ده
تيا جريت على الباب عشان تنزل وتجيب البرشام بأي طريقة
صقر مسكها من إيديها بقوة:إيه عايزة تروحي تجيبيه
تيا:أيوة
صقر:خلاص اتعودي على كدة
مش هتشوفيه تاني
تيا بدموع:لأ والنبي يا صقر متعملش فيا كدة... كله إلا كدة
ده انا امو"ت من غيره
صقر سابها وخرج.. وقفل عليها الباب
تيا فضلت تكسر في كل حاجة وعندها صداع فظيع عشان ما خدتش البرشام
فضلت كدة لحد ما نامت من كتر التعب
في صباح يوم جديد
استيقظ صقر وذهب إلى غرفة تيا
وجدها نائمة على الأرض وأثار الدموع على وجهها
اقترب منها وحملها ووضعها على الفراش
استيقظت تيا بلهفة ومسكت إيد صقر بقوة
تيا بدموع:عشان خاطري هاتهولي انا تعبانة
أوي يا صقر
صقر:اجبلك إيه؟؟!! 
 الظاهر كدة ان هو لحسلك مخك... انتي اتجننتي ولا إيه ده مستحيل يحصل!
تيا قعدت في الأرض وهي ماسكة دماغها جامد
تيا مسكت في رجل صقر بترجي
وهي بتقوله:وحياتي عندك هاتلي البرشام دلوقتي حالاً عشان أنا سألت
عليه مش موجود.. بس انت اكيد هتعرف تجيبه عشان خاطري بسرعة يا صقر همو"ت لو مخدتش منه دلوقتي حالاً
نظر إليها في صدمة شديدة قائلاً بدموع في عينيه:إيه اللي وصلك لكدة يا تيا؟!
تيا بدموع:مش مهم تعرف
صقر:لأ لازم اعرف
تيا بعصبية: عايز تعرف ليه
حرام عليك كفاية بقى... انا ادمر'ت بسببك انت 
صقر:يعني إيه بسببي أنا ؟؟!!
تيا وقفت قدامه بضعف وهي عمالة تعيط من كتر الصداع اللي في دماغها والوجع اللي في قلبها
تيا:حرام اظلمك... انت ملكش ذنب
انا اللي غلطت في حق نفسي
وضر"بت قلبها جامد.. وكملت بإنهيار
ده السبب في كل اللي انا فيه
لو ده مكنش حب مكنش كل ده حصل
صقر:حبيتي مين يا تيا؟!
تيا بسخرية:واحد كدة مش لازم تعرفه.... عارف الشخص ده عمره ما حس بحبي ليه ده حتى
صقر:وبعدين
تيا:اكمل إيه بس... اطلع برا يا صقر  اطلع براااااا
صقر نزل لمستواها ومسك وشها بهدوء وهو من جواه بيتحر"ق من منظرها ده
بقلم مريم محمد 
صقر بحزن:بتحبي مين يا تيا؟!
تيا:انا عايزة البرشام يا صقر
لو انت مش هتجيبه انا هجيبه من وراك وهاخده برضو
صقر:بلاش... عشان هعمل اللي هيزعلك مني يا تيا
تيا بعدته عنها وبتحاول تقوم عشان تخرج من الأوضة بس رجليها وجعتها أوي
صقر لاحظ ده.. ولسة هيقرب عشان يشوف مالها
تيا بعصبية:اوعي تلمسني
أو تقرب مني!!
صقر عمل نفسه مش سامع وقرب منها وشالها وطلعها على السرير
تيا مسكت إيديه وهي خلاص مش قادرة تقاوم اكتر من كدة
تيا:ممكن تقعد.. عايزة اقولك حاجة!
صقر قعد على السرير وهي لسة ماسكة إيديه وكأنها بتستمد القوة منه
تيا:انت بتحب مايا يا صقر؟!
صقر سكت ومش راضي يرد
تيا:يبقى اكيد بتحبها
صقر :انا ماشي يا تيا
تيا سكتت وكانت حزينة أوي
صقر خرج من القصر
وراح عند اسر صاحبه
اسر بصدمة:معقولة تيا تعمل كدة!!
طب هتعمل ايه يا صقر دي ممكن تضيع باللي بتعمله ده!
صقر بوجع في قلبه:مش قادر انا بمو"ت يا اسر كل ما اشوفها بتتوجع... والله ما هرحم اللي عمل كدة وهدفعه تمن اللي عمله ده غالي أوي
بعد شوية
تيا اتصلت على إسراء وجابتلها شريط جديد ومشيت
في نفس الوقت قبل ما صقر  يرجع القصر
وصل صقر على القصر 
وطلع على أوضة تيا
دخل الأوضة لقاها ماسكة الشريط
وكوباية الماية
بس صقر مسك الشريط وخده منها
تيا كانت ماسكة كوباية الماية بصدمة ومرة واحدة ضر"بت الكوباية في الحيطة بعصبية
تيا بصراخ:هات الزفت يا صقر
صقر سابها وخرج راح على اوضته
تيا جريت وراه على اوضته
وهي مش في وعيها
داخل غرفة صقر
تيا بصراخ:والنبي يا صقر هات البرشام خلاص مش قادرة استحمل همو"ت حاسة ان دماغي هتنـ"فجر 
صقر:انتي مجنونة انتي عايزاني اعمل جر"يمة يا تيا... عايزاني اضرك بإيديا
تيا:يعني مش هتديني البرشام؟!
صقر:لأ يا تيا
تيا جريت على الكُومدينو وجابت المسد"س وحطته على دماغها
وداست على الزناد بدموع
صقر بصدمة: تياااااااااااا

يتبع الفصل التالي اضغط على (رواية طفلة الصقر) اضغط على أسم الرواية

رواية طفلة الصقر الفصل الثاني 2 بقلم مريم محمد
حبيبة

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent