رواية خادمة قلبي الفصل الخامس و العشرون 25 - بقلم زهرة عصام

الصفحة الرئيسية

    رواية خادمة قلبي الفصل الخامس و العشرون 25

رواية خادمة قلبي الفصل الخامس و العشرون 25

تاني يوم الصبح ملك وقفت على باب الحارة بانشكاح و هي بتقول: حارتي حبيبتي وحشتيني يا غالية
في أقل من الثانيه كان الخبر انتشر في الحارة كلها 
- ملك عبدربه رجعت يا حاااااارة
الكل بقي يبص لبعضة بقلق و في دقيقه كانوا في بيوتهم و قافلين عليهم بالمفتاح
ملك ماشية في الحارة و بتهز رأسها بفرحة: اه يا حارة لسة ماشية على قواعدي أشوف واحد بس بره البيت دلوقتي هطلع عين أمه
ماشية و بتبص على كل حاجه بتركيز لقت عيل موطي بيجيب حاجة
ضربته على قفاه و هي يتقول: بعمل اية دلوقتي في الشارع يا زلطة
زلطة بصلها و فرح أوي و قال: المعلمة ملك و الله و ليكي وحشة يا معلمة و أنا أقول الحارة النهارده لا حس ولا خبر ولا في صوت في الشارع
ملك بتركيز: أنت قولت اية كانوا بينزلوا الحارة قبل الساعة تسعة قول يا زلطة متخافش مش هعمل حاجة
زلطة بلا مبالاة: وإلا تعملي يا معلمة دي حارة عاوزة الولعة بجا'ز و'سخ طب انتي عارفه امبارح بعت تلت نسوان على بيتكم عشان يربوا الست منه و الست أمل بس الحق يتقال المعلمة منه قامت معاهم بالواجب و زيادة
ملك : اه يا اسماعيل الكلـ ـب تستغل غيابي و عاوز تكرش عيلتي صبرك عليا و قالت بصوت عالي: اية يا حاره ملفيهاش أخلاق طب عقاباً ليكم محدش هيجرج من بيته النهارده غير على صلاة الظهر اللهم بلغت أشوف طرف حد في الشارع 
ميلت على زلطة و قالت: تاخد ورقة و قلم و تلف في الشارع عاوزك تكتبلي كل حاجه اللي نزل و خالف الأوامر حتي اللي فتح البلكونة فاهم يا زلطة
زلطة: فاهم يا معلمة و جري على بيتهم يجيب الورقة و القلم
ملك جريت على بيتهم و هي بتقول: منولة يا بت منه أنا جيب يا بشر
منال كانت نايمة على الكنبة قدام التلفزيون صحيت مخضوضة على صوت ملك 
منال كانت مش مفوقة مسكت الشبشب حدفته عليها و هي يتقول: ما تخرسي بقي يا بنت الصر'مة انتي اية محدش هيعرف يتخمد منك 
ملك بصدمة: اية الاستقبال دا بس هو أنا مش بنتها وإلا اية 
منال كانت نامت تاني و ملك دخلت جوه على منه و صرخت جنبها
منه صحيت مخضوضة وقالت: اية إسماعيل بيولع وإلا اية
ملك من صدمتها برد الفعل وقفت و منه بصت عليها بقرف و قالت: يا شيخه يخربيتك اللي يكون عنده أخت زيك اية اللى جابك دلوقتي و نامت تاني 
ملك : لا كدا كتير هو انا مش من العيلة دي وإلا اية دا اية الحزن دا يولاد
راحت غيرت و دخلت اوضيتنا نامت و هي بتقول: بكره مالك يجي و اتجوزه بعد ما منولة تطلع عينة عشان يبقي يكرشني حلو أوي
------- اذكروا الله 
مالك داخل من باب الشقة لقي ريا قاعدة مستنياه على الكنبة و يعتبر مش لابسة أصلا
مالك اتفاجئ من منظرها و قال بصرامة: انتي اية اللي عملاه في نفسك دا 
ريا: كنت عاوزه اتكلم معاك شوية لقيتك اتاخرت استنيتك هنا 
مالك : الليبس اللي انتي لبساه دا ميتخرجش بيه من اوضة نومك معاكي شباب في الشقة انتي مش قاعدة لوحدك
ريا قربت من مالك أوي و قالت: بس انا ميهمنيش الشباب دول كل اللي يهمني هو أنت يا مالك 
مالك : نتكلم بعدين اتفضلي على اوضتك دلوقتي
ريا بصتله و غمزت بحقارة و قالت: ما تيجي تبات معايا النهارده أصلي حلمت حلم وحش أوي و خايفة أنام لوحدي 
مالك : آسف مبعرفش أنام جمب حد و سابها و دخل اوضة
ريا : تقيل أوي بس برضوا مسيرك تقع تحد ايدي يا مالك  و دبت في الأرض برجليها و دخلت اوضيتها
مالك اترمي على السرير و هو مبتسم و افتكر اللي حصل
فلاش باك
وليد بصرامة: انت مصدق اللي إسمها ريا دي ملك عمرها ما تعمل كدا قعدت معانا و مفيش حاجة من حاجتنا اختفت تيجي واحدة منعرفلهاش أصل تسرقها و انت تصدق
مالك : و مين قال إني مصدق انا شوفت ريا و هي بتخرج من اوضيتها و الغبية غلطت لما دخلت جابت الخاتم علطول ساعتها اتاكدت أنها اللي عملت كدا 
وليد : اومال لية عاملت ملك كدا ؟ و كمان مشيتها من البيت 
مالك: اللي زي ريا دي حد وراها عاوز أعرف إنما هي متلزمنيش أصلاً أما ملك فعاوز ابعدها عن كل دا 
وليد : قوم روح وراها وضحلها كل حاجه لحسن ملك عمرها ما هتسامحك يا مالك 
مالك : ما بعد ما نخلص اللي و نشوف اللي ورا الزفتة دي اروح أفهمها على كل حاجه
وليد و أنت مفكر ملك بتسامح بسهوة قوم روح وراها
مالك خرج جري يدور عليها لقاها ماشية بتمسح دموعها بكم هدومها زي الأطفال
مالك قرب منها من. غير ما تحس سمعها و هي بتقول: ماشي يا مالك الكـ ـلب بقي تكذبني أنا و تصدق البت الصفرا دي طب والله لجبلكم الرأس الكبيرة أنا يتعمل فيا كدا 
مالك كتم ضحكته عليها و مسك ايديها
ملك اتخضت و بصت علية بصتلة بلوم و شدت اديها منه بغضب و سابته و مشيت بسرعة 
مالك جري وراها و شدها في خضنة و هو بيقول: طب والله بحبك و محبتش حد غيرك حقك علي قلبي يا بنت قلبي 
ملك خرجت من حضنة و قالت: هششش أنا مش عاوزه أسمع منك حرف سيبني بقولك و شدت نفسها و مشيت و مالك بيجري وراها
مالك: اهدي بس و اسمعيني يا بت 
ملك بصت لية بغيظ و قالت: حلو غلطت و انا بتلكك و مستنيالك غلطة رمت الشنطة من اديها و نطت عليه تشد في شعرة و نازلة عض فية
مالك وقع على الأرض و هو بيضحك و ملك نازلة ضرب فية و هي بتقول: أنا حرامية يا ابن سلطح ملطح دا انا هوريك النجوم في عز الظهر دا انا هوقعك في ايد اللي مبيرحموش صبرا و قامت من علية و مسكت الشنطة جت تمشي مالك كعبلها وقعها علية تأتي 
ملك بصتله في عينة بلوم و هو بصلها و قال: غصب عني عاوز ابعدك عنها بأي شكل هي ناوية على أذية أنا بس عاوزه أعرف مين وراها
ملك : برضوا زعلانة و مش هسامحك المرة دي بسهولة
مالك: طب معلش تحطي زعلك على جمب و تيجي معايا اوصلك بيتك 
ملك بعند : لا أنا هاخد تاكسي
مالك : اعتبريني زي التاكسي
ملك : ركبت وراه في العربية و مالك نفخ بغيظ و وصلها على أول الحارة
ملك : أيوة هنا يسطا يلا توكل انت و نزلت من العربية بعد ما طلعت فلوس من شنطيتها و جت تديها لـمالك 
مالك: عاوزة تروحي لأمك سليمة تغوري من وشي دلوقتي
ملك بينت لية أنها مقموصة و سابته و مشيت و هي بتضحك و مالك طلع بالعربية
باااك
-------- اذكروا الله
أذان الظهر على المنابر و الناس بدأت تنزل الشارع وسط تذمرهم من عمايل ملك 
ملك صحيت على الصوت بصت ليهم من الشباك و هي يتقول: جرا اية يا ولية منك ليها مش عاجبك النظام انزلك يعني مش عاوزه أسمع نفس في الحارة عاوزة اتخمد تمشوا من غير كلام و أي خناقة تتاجل على ما اصحي مفهوم 
محدش رد عليها مالك بصوت عالي مفهوم وإلا مش مفهوم أنزل ليكم يعني
الحارة كلها في صوت واحد: مفهوم يا معلمة ملك 
ملك في سرها هفرض عليكم ضرايب هبقي من أغني أغنياء البلد عليا الطلاق تبا لطيبة قلبي معاكم و كملت نوم تاني 
------ اذكروا الله
ريا: أيوة الملف اللي انت عاوزه لونة اية 
- ****
ريا: خلاص تمام هحاول اجيبة و الباب اتفتح عليها مره واحده

google-playkhamsatmostaqltradent