Ads by Google X

رواية حب حد التملك الفصل الرابع و العشرون 24 - بقلم دينا عبد الحميد

الصفحة الرئيسية

    رواية حب حد التملك الفصل  الرابع  والعشرون

رواية حب حد التملك الفصل الرابع و العشرون 24

راغب شدها ليه عافيه وبدأ ييو*سها وفجاه شالها بدأ يجبر سيقانها انها تلف علي وسطه وهو شايلها بس اتصدم بالي وقافه وحاطه اديه ف جبنها وبتنطق بتعمل ايه يا سا*فل يا قليل الادب انت و هي 
راهب تنح 
ليلي سابته برعب ونزلت استختب ورا ضهره 
ماجي بحده متنطق انتوا كنتوا بتعملوا ايه 
راغب بصلها  بهدوء ونطق ايه القمر دي اختكم دي يا ليلي 
ماجي ببرود لاء امها يا خفيف 
راغب مشاء الله ده الي يشوفك يقول اختهم التؤام او الصغيره 
ماجي بصتله وضيقت عنيها لانها فهمت انه بيحاول يتوه الكلام
راغب ده مشاء الله البنات وارثين منك كتير مش الجمال بس انا دلوقت عرفت رنا بتضيق عنيها وقت التركيز ليه.... 
ماجي نطقت  وورثوا العصبيه والطبع الحامي من ابوه تحب اثبتلك.... فضل ياااا فضل ل ل ل 
راغب بفزع اهدي با حماتي خالي مبيطقنيش خلقه وهيبوظ الجوازه مبالك لما بشوفنا كده 
ماجي بغضب فضل انت فين يا بيه يالي سبتلك البنات امانه ف سبت اخلاقهم لما باظت 
راغب بص ل ليلي ونطق ف مثل بيقول الجري نص الجدعنه  سمع صوت فضل ف كمل  وف حالت ابوكي  الجري هو الجدعنه كلها عن اذنك 
نط راغب من الشباك وليلي متنحه ومصدومه وفجاه لقت ابوها  داخل 
فضل بغضب عايزه ايه.... 
ماجي بانفعال انت سايب البنات كده منغير ظابط ولا رابط 
فضل انا الي سايبه ولا انتي الي مش معرفاهم الأصول.... 
ماجي بغضب انا ولا انت يا بيه  انت مش فالح غير ف الخناق معايا  
فضل مانتي لو مش بتتصرفي غلط مكنتش زعقت معاكي. 
ليلي قعدت علي السرير وربعت وحطت اديها علي خدها بزهق وهي مش عارفه تسكت ابوها وامها ازاي دف اللحظه دي دخلت رنا تندهم عشان يقعدوا معاها ف الجنينه بس لاقت ابوها وامها بيتخانقو اتنفست بصعوبه وهي بتحاول تهدي وندهت ماما 
ماجي بغضب اخر*صي 
رنا بصت ل فضل وقالت بابا 
فضل اتعصب وقال هي مش قالت اخر*صي يبقي تسمعي الكلام بنت قليل*ة ادب 
رنا مسحت وشها بغضب ونطقت ممكن تسمعوني.... بس اتفجات انهم قاعدين يتخانقوا ومش سامعينها
رنا زعقت كفايه بقا انتوا ايه  مش بتبطلوا شغل اطفال انا تعبت منكم يارب ارحمني نفسي تكبروا وتبطلوا الحاجات دي زمان كل واحد فيكم بص ل نفسه ونسينا انت اهتميت بشغلك لدرجة مكنتش تعرف ان عندك توأم وهي مشاء اللع اتطلقت ورجعت روسيا قبل الولاده وصممت تعرفك انك عندك بنت واحده انتوا انا*نين قوي بجد 
خلصت رنا كلمتها وخرجت بتعيط وليلي بصتلهم بلوم وخرجت وراها 
كانت رنا طالعه اوضتها وهي بتعيط وراهب كان قاعد مع جده وراغب  شافوها بصدمه
 والكل كان قاعد يتكلموا سوا قام راهب وراها وطلع 
دخل لقاها واقفه تخبي وشها ف السرير بدموع 
راهب حضنها من ظهرها وشال الشعر الي كان مخبي وشها وهو بيبو*س خدها ونطق الجميل معيط ليه؟ 
رنا منطقتش وصوت عيا*طها زاد 
راهب مسكها وقعدها واخدها ف حضنه وهو بيهمس حبيبت قلبي وملكة روحي مكانها فوق الكل مين زعلك وانا ارد عليهم..... 
رنا حضنته وعيطت متسبنبش يا راهب ممكن 
راهب مسك دقنها ف ايده وهو بيرفع وشها ونطق عمرك شوفتي جسد بيعيش بدون روح؟  الروح بتبقي والجسد بيفني وانتي الروح ليا يا رنا 
رنا حضنته بدموع  فبادلها الحضن بحنان بس خرجها من حضنه وهو بيقول متعرفيش الواد راغب عمل ايه؟ 
رنا ايه؟ 
راهب معرفش والله بس شاكك فيه شوفته طالع يجري من جهت شباك ليلي والواد انا مش مرتاح ليه حاسس انه بيتحر*ش بيها 
رنا بضحك انا بقا متأكده بس مكنتش فاضياله بس انا من هنا وجاي هصحاله واربيه من جديد
راهب حضنها  وهو بيهمس طب وانا؟ 
رنا بصتله انت ايه 
راهب حضنها وبدأ يبو*سها بس راغب خبط عليه
راهب بغضب صبرني يا رب وسابها وقام يشوفه بغضب ورنا بتضحك 
راهب عايز ايه يا ز*فت 
راغب عايز رنا 
راهب ف المشمش 
راغب عايزها ضرورى 
راهب وده اشمعنا 
راغب اتنفس بصعوبه  ونطق دخلني بلاش غلاسه 
راهب لاء 
رنا ف اللحظه دي نطقت عايز ايه 
راهب مش وقته 
رنا حضنت راهب من ظهره وهي بتقول عشان خاطري  سيبه 
راهب اتنهد ونطق حاضر وانا قاعد جنبها 
راغب بغضب بس ده سر 
راهب شدها لحضنه وقال يبقي لاء 
راغب اتنفس وقال ماشي 
دخلو التلاته وقفلوا الباب وقعد راغب وهو بيشد رنا لحضنه تقعد علي رجله 
رنا بإحراج راهب بس بقي 
راهب مليش دعوه 
راغب ولا انت بتتخرش ببنت خالي قدامي 
راهب قعدها علي رجله وطلع لسانه ونطق مراتي وباس خدها 
راغب طب اتكلم ازاى وانت ماسكها كده 
راهب ضحك وهز بيقول وهي القاعده دي ضراك ف حاجه 
راغب مش ضراني بس راغي اني مش متجوز وعازب والي بحبها مش حسه بي 
رنا ضحكت وقالت ولا هتحس عشان متجوزه 
راغب بسرعه لاء طلقها 
رنا ضحكت وبصت ل راهب صدقتني لما قولتلك بايت بيتسلي علي الواد الغلبان؟ 
راهب طلعتي فاهمه التؤام بتاعي اكتر مني 
رنا بضحك الي ف جيبك بقا 
راهب طلع الفلوس الي معاه كلها ورنا كانت قاعده تعد 
راغب انتوا متراهنيني عليه؟ 
رنا بصراحه اه 
راغب مش هزعق عشان عايز منك خدمه
رنا خير 
راغب بضحك طالب القرب من الغزال 
رنا ما الغزال عندك انا كنت حشتك 
راغب ابوكي وامك 
رنا ابويا وعرفناها بس امي مالها؟ 
راغب اتنهد وبلع ريقه بتوتر وقال بتأ تأه اصل 
راهب اصل ايه؟ 
راغب مفيش 
رنا يبقي مليش دعوه 
راهب نطق يبقي مش هتساعدك 
راغب غمض عينه قال قفشتني وانا  با*بوسها وشايلها ورجليها ملفوفه علي وسطي 
رنا حطت اديها غلي بوقها بصدمه ووشها احمر من الكسوف وراهب فضل يضحك وقال ألبس قولتلك ميت مره متلمسهاش مبتسمعش مني 
راغب الي حصل بقا 
راهب الي حصل غلطك 
راغب عشان خاطرى 
رنا فضلت ساكته ف راهب طلب منه ينزل وهو هيقنعها ويتصرف 
هو خرج وراهب فضل يكلم رنا ويقنعها 
بعد شويه نزلوا الاتننين مع بعض وفضل الكل يهزر ويضحك تحت نظرات محمد  المفتقده ل بنته وفجأه فون راهب رن ف قام يشوف مين بس اتصدم بالي بتحضنه وبتقول راهب حبيبي وحشتني 
راهب ان..... 

      •تابع الفصل التالي (رواية حب حد التملك) اضغط على اسم الرواية
رواية حب حد التملك الفصل الرابع و العشرون 24 -  بقلم دينا عبد الحميد
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent