رواية ربما صدفة الفصل الثاني و العشرون 22 - بقلم دعاء احمد علي

الصفحة الرئيسية

   رواية ربما صدفة الفصل  بقلم دعاء احمد علي

 رواية ربما صدفة الفصل الثاني و العشرون 22


فجأة دخلت أم نهى: أزغرط وألم الجيران ولا لسه. 
نهى: هو انتي اللي بتبعيله أرقامي وأنا اللي فاكرة انه مهكر تلفوني. 
أم نهى: حسام أكتر من ابني يافقرية، لو زعلتيه هقف معاه ضده. 
حسام من سماعة التلفون: حبيبتشي ياحماتشي. 
أم نهى: أنا ماما يالا مش حماتشك.
 

يتبع الفصل كاملا اضغط هنا ملحوظة اكتب في جوجل "رواية ربما صدفة دليل الروايات" لكي يظهر لك الفصل كاملا

 رواية ربما صدفة الفصل الثاني و العشرون 22 -  بقلم دعاء احمد علي
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent