رواية خادمة الوحش الفصل الثاني و العشرون 22 - بقلم سارة محمد

الصفحة الرئيسية

  رواية خادمة الوحش كاملة بقلم سارة محمد عبر مدونة دليل الروايات 


 رواية خادمة الوحش الفصل الثاني و العشرون 22

بعد مرور عده ايام 

في الطبخ 

ليلي بفرحه :يعني خلاص هنرجع مصر ومش هنجي هنا تاني

فارس بابتسامه :ايوا خلاص هنرجع بس معرفش هنجي تاني ولا لا 

ليلي بابتسامه: هنسافر امته 

فارس :بكره جهزي نفسك 

ليلي بفرحه: اشطا 

ثم تركها وخرج 

ليلي محدثه نفسها قائله :واخيرا اول حاجه هعملها اول ما انزل مصر هروح بيتنا وحشني اوي 

في الخارج 

جاسر :خلاص كده خلصنا شغل هنا 

رعد: لا شغلنا مخلصش فاضل واحد بس هنرجع تاني 

المهم جهزوا كل حاجه 

جاسر :تمام متقلقش 

رعد :اومال ادهم فين 

فارس بابتسامه: بيدلع نفسه شويه 

رعد :مش هيعقل ابدا 

جاسر وفارس في صوت واحد: ابدااا

في اليوم التالي 

رعد :يلا يا ليلي هنتاخر علي الطائره 

ليلي: ايوا ايوا جيت اهو 

رعد :ايه يا ليلي كل دا تاخير 

ليلي: اسفه خلصت اهو 

رعد: تمام يلا 

ثم اتجهوا جميعا للمطار 

بعد مرور ساعات 

ليلي: ااااه مصر وحشتني يا غاليه 

فارس بضحك: طب يلا يا اختي الكل مشي وسابنا امشي 

ليلي: ايه دا بجد 

بعد مرور وقت وصلوا الي القصر 

نزلوا جميعا من السياره 

ودخلوا القصر 

ليلي: اااااه واخيرااا رجعنا تاني كانت رحله سودا علي دماغنا ما ارتحتش يوم واحد 

ادهم بضحك :في دي معاكي حق حصلت حاجات كتير اوي 

فارس: فعلا بس الحمد لله عدت علي خير 

ليلي :احم احم ممكن اطلب طلب 

الجميع: اتفضلي 

ليلي: ينفع يعني لو اروح بيت اهلي اقعد يوم او يومين هناك 

الجميع :نعم 

ليلي: البيت وحشني اوي هرجع تاني بس هروح اقعد يومين واجيب شويه حاجات من هناك واجي

وحين لم تجد رد 

ليلي :هرجع تاني والله يومين بس انتو مش بتردوا ليه 

ولكن ايضا لم تجد رد 

ليلي بحزن :خلاص انسوا الموضوع 

ثم ذهبت الي المطبخ 

مساء

الجميع يجلسون يشاهدون احد الافلام 

رعد: ليلي 

ليلي :نعم 

رعد: عايزه تروحي بيتك امته 

ليلي بفرحه: انتو موافقين 

رعد بابتسامه: ايوا بس يومين بس اتفقنا 

ليلي :اتفقنا ممكن اروح بكره 

رعد :ماشي روحي بكره 

ليلي بفرحه :اشطا ثم وجهت كلامها للباقين انتو ساكتين ليه 

ادهم :ابدا بس مش متخيلين انك هتبعدي عننا اليومين دول اتعودنا عليكي يا ليلي 

ليلي بابتسامه: وانا كمان اتعودت علي وجودكم جدا 

وعد هما يومين بس 

خادمه الوحوش 

بقلم sara mohamed 

في صباح اليوم التالي 

ذهبت ليلي الي بيت عائلتها في تلك الحاره البسيطه 

ايه دا ست ليلي اهلا اهلا الحاره نورت 

ليلي بهمس: استغفر الله العظيم 

ليلي: اهلا يا اسطا عطيه 

عطيه :اهلا بقالك زمان غايبه قلقتينا عليكي يا ست البنات 

ليلي: عايز ايه يا عطيه

عطيه: ابدا انا بس بطمن عليكي 

ليلي :متشكرين عن اذنك 

عطيه: علي فين البيت اتباع 

ليلي :عارفه 

ثم تركته وصعدت الي بيتها 

دخلت ليلي البيت وهي تبتسم وقفت امام صوره تجمعها مع والدها ووالدتها قائله بابتسامه :وحشتوني اوي ثم امسكت الصوره واخذتها بين احضانها قائله بدموع وحشتوني اوي اوي غيابكم وجعني اوي  ليه سبتوني لوحدي الدنيا وحشه اوي كنت بتمني يكون عندي اخ يحميني ويكون سند وضهر ليا من بعدكم بس الحمد لله بقي عندي اربعه 

ايوا بقي عندي اربعه بيحموني وبيخافوا عليا 

رعد وجاسر وادهم وفارس 

فارس دا  اطيب واحد فيهم دايما بيحاول يفرحني ويضحكني اما بقي ادهم هههه دا بقي دماغه خربانه منه شويه بس طيب بردو إنما جاسر بقي  اول مره شوفته كان بارد اوي بس واحده واحده عرفت اد ايه هو انسان جميل و قد المسئوليه ثم اكملت  بابتسامه رعد بقي حاجه تانيه بتلغبط اوي اول ما اشوفه مش عارفه ليه تعرف لما جات البت لينا الملزقه القصر لما تبقي قريبه منه كنت بتجنن ببقي عايزه اموتها مين لينا دي دي واحده كده ما شافتس بربع جنيه تربيه كده يا حج بس علي مين دا انا  ظبطتها هبقي اكلمك عنها يا ابو ليلي بعدين 

الاربعه دول يا بابا اتعذبوا كتير اوي كنت فاكراهم عصابه بس لما عرفت حكايتهم عذرتهم شافوا كتير في حياتهم بصوا انا هقعد معاكم اليومين دول وهاحكي لكم كل حاجه حصلت معايا طول الفتره اللي فاتت هقوم دلوقتي اروق البيت دا وارجعلكم تاني يا حبايبي ثم قبلت الصوره ورجعتها مكانها تاني 

ثم ذهبت الي غرفتها بدلت ملابسها 

ثم بدات تنظف البيت وتزيل الاتربه 

دقائق ووجدت الباب يدق 

خادمه الوحوش 

بقلم sara mohamed 

ليلي :ايوا جايه اهو 

ثم فتحت الباب وجدت سندس 

ليلي :خير يا سندس 

سندس: عامله ايه يا ليلي  

ليلي وهي تمنعها من الدخول قائله: ايه الي جابك يا سندس 

سندس بدموع: جايه اعتذر منك انتي عارفه إن عندي عيال كنت خايفه اعمل غلطه صغيره يطيروا رقبتي وانتي عارفه عيالي من هيصرف عليهم عشان كده بعتك انتي اسفه والله حقك عليا يا ليلي ندمانه والله انا اول ما عرفت انك رجعتي جيت جري متعرفيش الفتره اللي فاتت عدت عليا ازاي وانا هموت واطمن عليكي 

ليلي وهي تشير لها بالدخول قائله:  ادخلي 

دخلت سندس 

ساعدتها سندس في تنظيف البيت ثم جلسوا يتحدثون لساعات 

سندس :اقوم انا بقي اروح 

ليلي بابتسامه: ماشي يا سندس 

سندس: هعدي عليكي بكره قبل ما اروح الشغل 

ليلي :هستناكي 

سندس: يلا سلام انا بقي 

ليلي: سلام

بعد ذهاب سندس 

ليلي :ااااه الواحد تعب اوي انام بقي سريري وحشني اوي 

ثم دخلت الي غرفتها كي تنام 

لحظه وجدت هاتفها يرن كان المتصل فارس 

ليلي بابتسامه: اهلا اهلا 

فارس :لولو عامله ايه 

ولكن ادهم اخذ الهاتف منه :لولو وحشتنا 

ليلي بضحك: وانا لحقت 

فارس: هات التليفون يا عم 

ليلي لسه هترد ولكن سمعت صوت اتي من المطبخ 

ذهبت كي تري ماذا يحدث 

لحظات وسمعوا جميعا صراخها 

فارس: ليلي ليلي في ايه ليللللللللي 

 رواية خادمة الوحش الفصل الثاني و العشرون 22 -  بقلم سارة محمد
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent