رواية انتي ملكي الفصل الواحد و العشرون 21 - بقلم نورهان اشرف

الصفحة الرئيسية

   رواية انتي ملكي كاملة بقلم نورهان اشرف 


 رواية انتي ملكي الفصل الواحد و العشرون 21


بعد مرور يوم كامل كانت تدخل ريم من باب البيت بكل سعاده وفرح فهي قد قضت يوم ممتع جدا مع مراد وشركته الكثير من اللحظات السعيده لقد اكتشفت معه جانب اخر من شخصيته جانب يملاه الحب والمرح نظر مراد الى ريم بهدوء وهو يقول :اتمنى انك تكوني انبسطي في الخروج 

حركت ريم راسها بهدوء وهي تقول: اه جدا كمان شكرا جدا ليك  بجد كنت محتاجه اخرج وغير حواء

  نظر لها مراد بفرحه كبيره فهو لا يعرف لماذا يشعر بفرح وسعاده عندما تقول له انها شعرت ببعض من السعاده عندما تكون معه يشعر انه قد فعل شيء كبير نظر لها وهو يقول :خلاص لو حسه انك مبسوطه ممكن كل اسبوع  اخذك ونخرج مع بعض

 نظرات له ريم بساعده وهي تقول له: شكرا بجد ليك 

كل ذلك كان تحت انظار مها التي كانت تقف على الدرج وهي تنظر الى ريم بغضب كبير وحقد اكبر فهي تقسم انها سوف تحاول تلك السعاده الى اسود ايام قد يمكن ان تقضيها ريم في حياتها فهي لن تجعل مراد ملك غيرها حتى لو كان ذلك على حساب حياتها او حياه ذلك الجنين الذي ينبض فى بطنها فلا يهمها اي شيء في تلك الحياه سوى ان تدمر حياه تلك الريم

 نظر مراد الى ريم بهدوء وهو يقول: طب بصي اطلعي انتي على الاوضه وانا هاخلص حبيت حاجات كده وهاجي وراكي

 حركت ريم راسها بفرحها وهي تقول: تمام 

ذهب مراد الى غرفه المكتب و صعدت ريم على الدرج في نفس الوقت التي نزلت فيه مها من على السلم

 مها بسخريه :ايه انبسطى لم خدتى جوزى منى يا خطفت الرجاله

 ريم بسخريه :وانت مالك يا مها حاطه نقراك من نقري ليه يا بنت الناس 

مها بسخريه: وهو انت عايزاني تبقى انتي واخذه جوزي وانا ماحطش نقري من نقرك يا شيخ حرام عليكى 

ريم بدلع: ما تقوليش كده يا مها انا مخدتش حاجه ويا روحى انا مش خطفت رجاله لا يا ماما "ثم اكملت بغضب" وبعدين بقولك اى انا جايه مبسوطه و رايقه ومش عاوزه اتعب نفسي فى  مواضيع ملهاش لازمه معاكى

 نظرت لها مها بغضب وهي تقول: يعني انا العقربه وكمان هاعكن مزاج حضرتك لا يا حبيبتي انا مش هاعكن مزاجك انا هاكرهك في نفسك وفي اليوم اللي اتولدت فيه اصل انا مش هاسيب سعادتك تكمل

 قالت ذلك ورمت نفسها من على الدرج تحت انظار ريم المصدومه وضعت مها يدها على بطنها واخذت تصرخ بعلوا صوتها: اه حرام عليكي انا اذيتك في ايه عشان تموتي ابنى  بعد عشر سنين من الحرمان انتي اكيد ما فيش في قلبك رحمه اهههه عشان تموتي ابني وتحرميني من نعمه الامومه بعد ما كنت هاموت عليها

 قالت ذلك واخذت تصرخ بكل قوه حيث جلب صوتها كل من في البيت نظر مراد الى ريم بصدمه ثم تحدث بصوت عالي: في ايه ايه اللي حصل 

نظرت مها التي كانت تنام على الارض وتنزف بقوه وهي تقول :الهانم بتاعتك موتت ابنى رمتنى  من على السلم عشان تموت ابني كل ده حصل بسببك انت انا لو خسرت ابني هيكون بسببك انت يا مراد مش بسبب اي احد ثاني انت السبب في كل اللي بيحصل فيا اه يا بطني

 قالت ذلك واخذت تصرخ بكل قوتها اما مراد حملها واتجه الى الخارج وهو يقول: بلاش تتكلمي بقا

 اما حما ريم نظر الى ريم بغضب وهو يقول: ابن ولدي لو حصل له حاجه مش هيحصل لك كويس يا بنت البندر 

اما ريم نظرت اليهم بدموع وهي تقول: والله العظيم ما وقعتها انا ما جيتش جنبها اصلا هي رمت نفسها من على السلم انا هاوقعها ليه انا مالي بها

 قالت ذلك واخذت تبكي بقوه اما روان اخذت ريم في حضنها وهي تقول :ان شاء الله هيكون خير و اكيد ربنا هيظهر الحقيقة

ريم ببكاء : روان انتى  مصدقيني انا ماجيتش جنبها صح 

 اما حماها نظر اليها بقوه وهو يقول :لما تقوم  بنت اخوي بالسلامه هيكون في حديت  ثاني يا بنت البندر عشان تعرفي الاصول البيت اللي انتي دخلتيه

 قال ذلك وخرج من المنزل اما ريم نظرت اليهم بدموع وهي تقول: انا مش عارفه ايه اللي بيحصل معي دوت انا مش عارفه انا ليه حظي كده كل ما ابقى سعيده ومبسوطه تحصل حاجه تشقلب الدنيا على دماغي ثاني 

نظران اليها بدر وهي تقول: اهدى يا ريم انا متاكده ان انتي ما جيتيش جنبها ومتاكده 300 الميه ان هي اللي رمت نفسها بس هنعمل ايه محدش يقدر يقف قدام عمي ولا قدامها هي مستقويه ان هي بنت اخوه وان احنا غرب عن البيت 

قالت ذلك وهي تتحدث بضعف كبير

 اما ريم نظرت اليهم بهدوء وهي تمسح دموعها وتقول :انا بقى مش هاسكت انا هالم هدومي وامشي من البيت مش هقبل اني اقعد او اتحط في مشكله انا مليش يد فيها واستحمل نظرت مش كويسه 

روان بغضب:ازاى تسيبي البيت وتمشي انتى بتقولى اى 

ريم بغضب :اه هسيب البيت وامشي انا مش جايه من الشارع انا بنت ناس وليا أهل ومش هقدر تستحمل نظرات شك واحده من اخوكى 

قالت ذلك وصعدت الى الاعلى ام بدر نظرات الى روان وهى تقول: ربنا يكون فى عونها يا روان بنت عمك مش سهله دى عقربه .

 فى سياره مراد كنت تجلس مها وهى تصراخ بقوه وتضع يدها على بطنها وتقول:كل ده بسببك انت السبب فى ده كله هخسر ابنى بسببك 

مراد بغضب:اهدى بقا وبطلى كلام ملوش لازمه

مها ببكاء:اه طبعا كانت لازم تقول كدا مانت مش حاسس بالوجع اللى فى قلبي اه يا حرقت قلبي عليك يا بنى 

كدت أن تتحدث مره اخرى ولكن أوقفها نزول مراد من السياره


 رواية انتي ملكي الفصل الواحد و العشرون 21 -  بقلم نورهان اشرف
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent