Ads by Google X

رواية ورد الفصل الواحد و العشرون و الأخير 21 - بقلم اسراء ابراهيم

الصفحة الرئيسية

    رواية ورد كاملة بقلم اسراء ابراهيم عبر مدونة دليل الروايات

رواية ورد

 رواية ورد الفصل الواحد و العشرون و الأخير 21

اخد سالم ازاة المية وشربها  كلها وورد متابعاه بقلق وشوية وسالم مسك دماغه 
ورد بخوف / سالم انت زين،، اچيبلك حكيم 
سالم بتعب/ لا اني زين هو بس الصداع ذاد عليا شوية،، اني هروح اشوف مصالحي بجي،، ولما ارچع نبجي نشوف ايه حكاية المية دي 
ورد بتوتر/ ماشي،، تروح وترچع بالسلامة 
قبل ما سالم يخرج من الباب ورد ندهت عليه بلهفة
ورد / يا سالم 
سالم وهو بيلف/ نعم يا ورد،، في ايه تاني عاد 
ورد بحزن/ اتوحشتك جوي،، ارچعلي سالم اللي عارفاه بسرعة الله يخليك 
سالم بصلها باستغراب ومردش وشوية وخرج بس وهو نازل عالسلم فجأة وقف قدامه بصدمة لما سمع كلام  اخته بدور وفي نفس الوقت كان داخل منصور من برة وسمع برضه الكلام كله
بدور بجمود/ همليهم في حالهم ياما،، بكفاية  لحد اكده،، صدجيني محدش غيرك هيخسر لو سالم جاله خبر بأنك عملاله عمل عشان تفرجي بينه وبين ورد 
منصور بغضب/ ايه اللي بتجوليه ده يا بدور 
بهية بتوتر/  انتي اتچننتي،، اني هعمل عمل لابني،، انتي باينه عجلك ضر*ب 
بدور بقوة/ لا اني متچننتش ياما،، انتي عملتي عمل لسالم عشا يك*ره ورد ويبعد عنها،، زي ما زمان كنتي رايدة تعملي عمل لمرت عمي،، عشان تفرجيها عن عمي عزيز،، وكريمة حماتي شافتك  ولما نصحتك لوجه الله،، اتبليتي عليها وجولتي انك شوفتيها واجفة مع راچل غريب وكنتي هتخ*ربي بيتها ،، صوح ولا لا 
منصور بهدوء/ انتي مين اللي چالك الحديت ده يا بدور
بدور بثقة/ عمة كريمة جالتلي لما سألتها ليه بتكر*هني،، جالتلي عاللي عملته امي زمان،، ودلوك سالم اتغير علي ورد وبجي يعاملها عفش يا بوي وكل ده بسبب امي برضك،، واني مهرضاش بالظلم لورد ابدا 
بهية بغضب / البت دي كدابة يا منصور،، متصدجهاش دي رايدة تخر*ب چوازة سالم 
منصور بهدوء/  كدابة كيف يا بهية وهيا حكت اللي حوصل زمان واللي كنت خابره بس متحدتش،، بس توصل بيكي الجسو*ة،، انك تعملي لولدك عمل،، ليه اكده،، طب مخوفتيش العمل يتجلب عليه ويروح مننا فيها،، للدرچادي كر*هك لبت فاتن عماكي 
بهية باندفاع/ ايوة يا منصور اني مهسيبش ولدي لبت فاتن ابدا،، مش هيبجي هيا وامها،، واحدة تخطف جلب چوزي والتانية تخطف جلب ابني 
سالم بهدوء/  بجي تعملي لولدك عمل عشان مش بتحبي مرته ياما،، انتي ازاي ام،، طب مخوفتيش ليچرالي حاچة 
بهية بلهفة/ لا يا سالم،، اني عمري ما هأ*ذيك يا ولدي،، اني كل اللي عملته اني خليتك تكر*ه ورد وتبعد عنها،، 
سالم بسخرية/  طب مخوفتيش احسن الراچل اللي روحتيله يكون بيكر*هني ويعمل حاچة تأذ*يني،، اني اسف يا ياما بس اني مهجدرش اعيش اهنه تاني 
منصور بهدوء/ لا يا سالم،، انت مهتسيبش الدار،،وانتي يا بهية،، انتي طالج،، اني مرايدش اشوف خلجتك اهنه،، عاودي بيت ابوكي،، ومن انهاردة ملكيش عيشة اهنه 
كانت بدور بتعيط و ورد شايفة الحوار من فوق وبتعيط هيا كمان واية وجمال واقفين جمبها و مصدومين من اللي بيحصل وكل ده رحمة متابعاه وهيا واقفة بشنطة هدومها وبتحلف لترجع تاني وتنتقم من كل واحد في البيت نفر نفر وخاصاً جمال
بهية / بجي اكده،، بتطلجني يا منصور،، بعد كل السنين اللي عشتها وياك بتطلجني وتطردني 
منصور بحزن/  اني صبرت عليكي كتير يا بهية،، كل مرة   كنت اجول هتعجل وتبطل الجس*وة دي بس كنتي بتزيدي فيها اكتر،، هملينا بجي وخليني اعيش مع ولادي في سلام 
................................................... 
في بيت عيلة السوالمي 
بعد سنة من الاحداث اللي حصلت كان الكل معزوم في بيت منصور و كانت بدور واقفة وشايلة بنتها وكريمة جمبيها وماهر بيبصلهم بفرحة لان علاقتهم اتحسنت ببعض جدا 
بدور / يا عمة امسكي كريمة وانا هخش اساعد حنين 
كريمة بابتسامة/ هاتي يا حبيبتي ،، تعرفي يا بدور اني ندمانة اني كنت بعاملك عفش ،، حجك عليا يا بتي 
بدور بابتسامة/ اني مش زعلانة يا عمة،، اني فرحانة انك اعتبرتيني بتك وبتعامليني زين دلوك ،، صدجيني مش رايدة اكتر من اكده 
كريمة وهيا بتحضن بدور/  انتي بتي اللي مخلفتهاش يا  بدور  ،، وكفايا انك وافجتي ترچعي تعيش معايا تاني انتي وبتك وچوزك 
ماهر بحب / مش جولتك ياما،، بدور دي ست البنات،، هو انا عاشجها من شوية،، ماهو عشان جلبها الابيض ده 
بدور بخجل / ماهر خلاص بجي عاد الكل بيبصلنا 
ماهر بعشق/ ماشي يا جلب ماهر 
كانت شهد متابعاهم بابتسامة وفرحانة اوي لبدور وقطع سرحانها صالح لما همس في ودنها 
صالح / الچميل سرحان في ايه،، لتكوني خايفة من الولادة اياك ،،ده لسة تلات شهور وتولدي 
شهد بحب/ لا انا مش خايفة،، انا مبسوطة اني هيكون ليا طفل منك يا صالح 
صالح باس دماغها / والله اني اللي بحمد ربنا انك في حياتي،، اني من غيرك ولا حاچة يا شهد،، ربنا يخليكي ليا يا نبض جلبي 
شهد بعشق/ ويخليك ليا يا صالح انت وابننا وبابا انتو عيلتي واحلي حاجة في حياتي  
................................................ 
حنين كانت في المطبخ بتصب العصير في الكوبيات وفاجأها يوسف لما دخل وهو بيندلها بسرعة 
يوسف/ حنين  ،،، تعالي رايدك في حاچة مهمة جوي 
حنين بخضة/ في ايه عاد،، ايه اللي حوصل 
يوسف مردش وساحبها من ايديها وخدها وطلعو اوضتهم واتفاجأت حنين بالقوضة متزينة حلو اوي 
حنين بفرحة/ انت عملت كل ده عشاني يا يوسف 
يوسف بحب/ واني ليا مين اغلي منك عشان اعمله اكده يا جلبي 
حنين اترمت في حضنه وهيا بتهمس
حنين / بعشجك يا جلب حنين ونبضها،، ربنا يخليك ليا 
يوسف بحب / انتي تستاهلي اكتر من اكده يا حنين،، كفايا ان جلبك ابيض وعمرك ما هملتيني ابدا،، بالعكس دايما معايا عالحلوة والمرة،، ربنا يخليكي ليا 
.............................................. 
في اوضة جمال كان واقف قدام المراية وبيظبط لياقة الچلبية 
اية / هم يا چمال،، كلهم مستنين تحت،، اتأخرنا جووي 
چمال قرب من اية وهمس قدام وشها وهو تايه في عيونها
جمال/ اجولك علي سر،، 
أية/ سر ايه عاد،، ما تجول يا جمال 
جمال/ فاكرة لما جولتيلي انك شفتيني اول مرة وسعتها حسيتي انك تعرفيني من زمان  
اية بخجل/  ايوة،،  اتمنيت لو اشوفك تاني،، كنت بحلم انك رچعت وطلبت يدي ويومها سألت عليك  ابوي وعرفت انك ابن العمدة،، بس بعديها بفترة اتفاجأت انك اتچوزت،، تعرف يا چمال،، يوميها جلبي و*چعني،، حسيت كاني متعلجة بيك مع اني مشوفتكش غير مرة واحدة
جمال  ابتسم واخد اية في حضنه وهمس في ودنها بحب
جمال/ صدجيني مش  لوحدك  ،، اني كمان يوميها شوفتك وخطفتي جلبي  ،، يوميها بس عرفت يعني ايه عشج،، كنت مروح ومقرر اني هتحدت مع ابوي واچي اخطبك،، بس اتفاجأت بيه بيجولي انت هتتچوز رحمة 
اية بعدت عنه بصدمة/  يعني انت كمان كنت بت... 
جمال قاطعها/ ايوة كنت  عاشجك وفضلتي ساكنة في جلبي وعمري ما نسيتك يا أية 
اية ابتسمت  وعنيها دمعت من الفرحة 
اية/اومال ليه مجولتليش لما سألتك 
جمال/ عشان مكنتش متوكد انتي عاشجاني كيف ما اني عاشجك ولا لا 
اية ضحكت برقة والمرادي حضنته هيا وهيا فرحانة اوي انه طلع بيحبها زي ما بتحبه 
اية بخجل/ عاشجاك يا چمال وحلفت ما اكون لحد غيرك 
جمال بتنهيدة/ واني مرتحتش غير دلوك وانتي معايا وچاري يا أية ربنا يخليكي ليا يا احلي حاچة حصلتلي في حياتي 
..................................................... 
في اوضة سالم  كان قاعد مستني ورد تخرج من الحمام واول ما خرجت انبهر بجمالها وقام وقف بهدوء وقرب منها و ورد متابعاه بخجل 
سالم/ تعرفي انك كيف الجمر،، واني غيران جوي ومش رايد حد يشوفك غيري 
ورد بخجل/سالم،، بطل حديتك ده عاد،، وبعدين مفيش حد غريب اصلا دول اهلنا وناسنا 
سالم وهو بيقرب اكتر/  ولو،، مهتنزليش اكده يا ورد،، اخزي الشيطان وادخلي غيري خلجاتك وخلي ليلتك تعدي 
ورد بتكشيرة / يا سالم اني ما صدجت خلصت،، هملني انزل اكده عشان خوطري
سالم بتنهيدة /ماشي يا ورد،، بس مهتتكررش تاني،، انتي ملكي اني وبس،، ومحدش يشوفك غيري 
ورد بتردد/سالم عشان خاطري،، كلم عمي وخليه يرچع مرت عمي تاني الدار،، اني مسامحاها خليه يرچعها تاني وسطينا 
سالم بتنهيدة/ اني اتحدت معاه يا ورد متجلجيش،،اني كمان امي صعبانة عليا وبجول كفايا اكده وهيا اكيد ندمت عاللي عملته،، متخفيش يا حبيبتي،، هترچع تاني وسطينا،، اني روحتلها واتحدت معاها وهيا جالتلي انها رايدة ترچع،، وهترچع متجلجيش 
ورد  براحة/الحمد لله،، تعرف يا سالم،، اني كنت خايفة جوي احسن مترچعش كيف الاول وتفضل اكده بتكر*هني وبتعاملني عفش 
سالم مسك ايد ورد وباسها وهيا متابعاه بعنيها 
سالم/حجك عليا يا جلب سالم،، انتي خابرة ان مكنش بخوطري،، اني مش خابر كيف كنت بعاملك اكده  ،، 
ورد/  مش مهم،، المهم انك دلوجتي بتعاملني زين،، بجالنا سنة مع بعض وانت  بتحاول تعوضني عن كل حاچة واني راضية والله 
سالم بتنهيدة/ اني رايد اعترفلك بحاچة 
ورد بتورتر/  جول يا سالم،، اني سامعاك
سالم / اني جولتلك اني عاشجك،، بس اللي متعرفهوش اني كنت عاشجك من وانتي عيلة صغيرة بضفاير،، من ساعت ما چيتي اهنه وابوي جالي انك بت عمي وهتعيشي معانا،، وانا جلبي اتعلج بيكي جوي،، ولما كبرت وامي كانت بتحاول تكر*هني فيكي،، مكنتش عارف اكر*هك يا ورد،، كنت بعاملك عفش،، بس من چوايا نفسي اخدك في حضني واخبيكي بين ضلوعي،، والحجيجة اني كنت هخطب ملك عشان انساكي بيها،، كنت بحاول اقنع نفسي اني عاشجها عشان ابطل افكر فيكي،، ومعرفتش،، اني بحبك جووي ونفسي تسامحيني وتديني فرصة يمكن ادخل جلبك 
ورد كانت حاطة ايدها علي بؤها من الصدمة ودموعها بتنزل وهيا بتضحك 
سالم بقلق/مالك يا ورد 
ورد بفرحة/  انا كمان رايدة اعترفلك بحاچة 
سالم بقلق/ في ايه جولي 
ورد مسكت ايد  سالم  وبصت في عيونه بحب
ورد/  فاكر يا سالم لما عمي دخل عليا واني بجول لرباب صحبتي اني عشجانة 
سالم بغير/ لازمتها ايه السيرة دي يا ورد بلاش 
ورد قاطعته باندفاع/  كنت بتحدت عنك انت يا سالم 
سالم سكت فجأة وبصلها بصدمة ومتكلمش فكملت ورد بحب
ورد/ اني من يوم ما چيت اهنه وشوفتك واني حسيت اني ملكك،، كنت بتعلج بيك كيف بتك 
كنت كل ما اجرب منك الاجيك بتعاملني عفش وبرضك مبطلتش اعشجك،، كنت بتمني تحس بيا،، تدافع عني،، تحسسني انك شايفني،، واتو*چعت جوي لما صدجت عني الحديت العفش وافتكرت اني عشجانة حد  ،، كنت اجعد اشتكي لحنين معاملتك ليا العفشة واجولها اني مش عارفة اكر*هك واني هحبك اكتر من الاول،، وكنت طايرة من الفرحة لما بجيت علي اسمك،، كان احساس حلو جوي والاحلي لما ابتديت تعاملني زين  ،، بس حلفت ما اجولك الا لما اتوكد انك بجيت تعشجني كيف ما انا عاشجاك يا سالم
سالم كان سامع كل كلمة ومش مصدق انها بتحبه اوي كدة فجأة قرب منها وحضنها وشالها ولف بيها وهو بيقول بصوت عالي 
بعشجك يا ورد،، ومش مصدج  انك عاشجاني جوي اكده يا بت عمي،، ياااه،، اني حاسس اني بحلم عاد
ورد بفرحة/ واني كمان يا سالم عاشجاك ومحدش سكن جلبي غيرك 
سالم نزلها وحضن وشها بايديه وهو باصص في عيونها بتوهان 
سالم/ واني معشجتش ولا حد سكن جلبي غيرك يا وردتي 
تمت بحمد الله 

يتبع الفصل التالي اضغط على (رواية ورد) اضغط على أسم الرواية
 رواية ورد الفصل الواحد و العشرون و الأخير  21 -  بقلم اسراء ابراهيم
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent