رواية خادمة الوحش الفصل الواحد و العشرون 21 - بقلم سارة محمد

الصفحة الرئيسية

  رواية خادمة الوحش كاملة بقلم سارة محمد عبر مدونة دليل الروايات 


 رواية خادمة الوحش الفصل الواحد و العشرون 21

رعد بابتسامه :انزل سلاحك 

توماس :سلمها لي اولا 

رعد: قولت لك هي في حمايتي انزل سلاحك  

توماس: لما تحميها لما هذه الفتاه اتفقت مع الزعيم علي تفجير هذا القصر وانتم به لماذا تحميها لماذا هذه خائنه خانت الزعيم وقتلته وستفعل المثل معك صدقني سلمها لي دعني اخلصكم منها رعد 

رعد بصدمه وهو ينظر للينا: هذا ما كنتم تخططون له 

لينا فقط تبكي 

رعد بغضب: اجييييييبي هذا ما كنتم تخططون له 

لينا ببكاء :اجل اجل ولكني تراجعت اقسم لك تراجعت 

رعد بصراخ: يا حرااااااس 

لحظات واتي اربعه من الحراس قائلين: نعم سيدي 

رعد بغضب :خذوا هذا الحقير وهو يشاور علي توماس وألقوه في القبو 

توماس بصدمه: ماذا اتركوني اتركوني 

رعد بغضب موجه كلامه للينا: بالنسبه ليكي بقي هخليكي تندمي علي كل لحظه فكرتي تأذينا فيها 

لينا بصدمه تنظر له 

رعد سحبها بعنف وخرج من القصر 

ركب سيارته وهي جواره 

بعد مرور نصف ساعه 

نزل رعد من سيارته وهو يسحب لينا خلفه 

ثم ادخلها نفس الغرفه حيث يتواجد الزعيم 

لينا بصدمه: الزعيم الم تمت 

الزعيم: ماذا تقولين لما انتي هنا 

رعد بغضب: اصمتوا 

جلس رعد امامهم قائلا بغضب: كنتو تخططون لموتي انا واخوتي اليس كذلك 

الزعيم ينظر للينا بصدمه 

رعد بغضب وهو ينظر لهم: من يفكر في إذاء اخوتي سأجعله يتمني الموت ثم اطلق رصاصتين واحده في يد الزعيم والاخري في يد لينا 

رعد بغضب: الم يكفيكم قتل عائلتي تريدون قتل اخوتي ايضا وما إن انهي كلامه حتي اطلق رصاصتين ايضا في اليد الثانيه لكل منهما 

تعالت اصوات صراخهم 

لينا بالم :رعد رعد انا فقط كنت انفذ الاوامر ليس لي دخل هو كان يخطط لكل شي 

الزعيم  بالم: كاذبه لا تصدقها رعد لا تصدقها ولكن لم يكمل كلامه بسبب إصابته بالرصاصه الثالثه في احد رجليه 

رعد بغضب: اصمت 

في القصر 

اتي الجميع 

ليلي: البيت فاضي ليه 

جاسر بابتسامه: لينا مشيت 

ليلي :انت بتتكلم جد 

فارس: ايوا يا ستي خلاص مش هتشوفيها تاني 

ليلي: ازاي انتو عملتوا فيها ايه 

ادهم :ابقي اسالي رعد 

ليلي :ماشي هطلع ارتب الاوضه اللي فوق دي 

الثلاثه في صوت واحد: المكرونه بشاميل يا ليلي 

ليلي: هههههههه حاضر بس هرتب الاوضه الاول 

ثم صعدت الاعلي حيث غرفه لينا 

في غرفه لينا 

ليلي :واخيرااااا الملزقه مشيت اااااه الحمدلله 

اثناء ترتيب ليلي للغرفه وجدت حقيبه سوداء 

ليلي باستغراب: الشنطه دي بتعمل ايه هنا لينا لما جات مكانش معاها حاجه وطول الوقت كانت هنا مخرجتش فيها ايه الشنطه دي 

ثم فتحت الشنطه 

ليلي بصدمه: يا لهوووووووووي ايه دا 

خادمه الوحوش بقلمي sara mohamed 

في الاسفل 

فارس: كلمت رعد يا جاسر 

جاسر: كلمته قال شويه وجاي 

ادهم: طيب هو عمل ايه معاهم توماس ولينا 

جاسر: توماس في القبو تحت بس لينا مش عارف حصلها ايه لما يجي هيقولنا علي كل حاجه 

لحظات واتت ليلي قائله :يا لهووووي يا لهوووووووي الحقوني 

الكل: في ايه يا ليلي 

ليلي وضعت الشنطه امامهم قائله :انا لقيت دي في اوضه لينا 

تفقد جاسر الشنطه وجد بها متفجرات 

جاسر بغضب: الحقيره كانت عايزه تفجر القصر ازاي الحاجات دي دخلت جوه القصر 

ليلي: مش عارفه 

فارس: لازم نكلم رعد 

جاسر: لازم اتخلص من الحاجات دي الاول 

ادهم: انا هكلم رعد 

ثم اخرج هاتفه كي يهاتف رعد 

عند رعد 

هاتفه يرن 

رعد: ايوا يا ادهم 

ادهم: رعد احنا ليقينا شنطه فيها متفجرات في اوضه لينا لينا كانت عايزه تفجر القصر 

رعد :عارف يا ادهم المهم اتخلصوا من الشنطه وانا جاي حالا 

ادهم :تمام 

ثم اغلق الخط 

جلس رعد

رعد موجه كلامه للينا التي اختفت ملامحها من الدماء قائلا بغضب :دخلتي الشنطه القصر ازاي 

وعندما لم يجد رد 

رعد بغضب: انطقي 

لينا بالم :و ا ح د م ن ا ل ح را س ف ي القص ر بي شتغل مع انا وه و اللي جابهم ( واحد من الحراس في القصر بيشتغل معانا وهو اللي جابهم ) 

رعد بغضب: مين ؟

لينا :إدوارد

رعد  بغضب: حسنا 

ثم خرج 

واخرج هاتفه 

رعد: سعيد في واحد من الحراس اسمه ادوارد عايزك تظبطه وان جاي دلوقتي

سعيد: تمام 

خادمه الوحوش بقلمي sara mohamed

بعد مرور بعض الوقت 

في القصر 

اتي رعد وجد الجميع بانتظاره 

رعد: عملتوا ايه 

جاسر: كله تمام 

فارس: عملت ايه مع لينا 

رعد بتنهيده :هي والزعيم بيونسوا بعض 

ثم اكمل بابتسامه موجه كلامه لليلي: ليلي انا جعان قوي 

ليلي بابتسامه :ثواني ويكون الغدا جاهز 

ثم ذهبت 

علي سفره الغداء 

ادهم :ايوا بقي مكرونه بشاميل وحشتينا يا غاليه 

الجميع :ههههههههههههه

فارس :واخيرااااا خلصنا من لينا 

ليلي: ايوا يا اخويا كانت بت ملزقه كده داهيه تاخدها 

جاسر :ههههه بتحبيها انتي يا ليلي 

ليلي: اومااااال 

 رواية خادمة الوحش الفصل الواحد و العشرون 21 -  بقلم سارة محمد
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent