رواية احببت صعيدي الفصل العشرون 20 والاخير - بقلم عازفة على اوتار الحزن

الصفحة الرئيسية

    رواية احببت صعيدي الفصل العشرون 20

رواية احببت صعيدي الفصل العشرون 20والاخير

وورد:خلفو جويريه وسيف
هند وماجد:ليث وداليا توأم عندهم سنه ونص
بعد مرور سنتين علي الست  سنوات
كانو كلهم واقفين حولين السفره وبيغنو اغاني اعياد الميلاد لجويريه بنت سليم هي عمرها سنه
بعد فتره خلص عيد الميلاد
اسر:يلا يا تاليه تعالي اوضتي
تاليه وهي بتمسك ايدوه:اه يلا بينا
يونس:طب والله لو ما لميت ابنك عن بنتي انت عارف انا هعمل ايه
دياب برفعه حاجب:هتعمل ايه يعني شكل الاسطبل وحشك صح
يونس بهزار:لا مش هعمل حاجه انا كنت بهزر اصلا
دياب:ايوه كده اتعدل
يونس بخبث:امال فين تالين
سليم:انا شوفتها طلعت مع زين ابن قاسم
دياب:نعم ياخويا طلعت مع مين انت ياد يا قاسم ابعد ابنك عن بنتي
قاسم:ياعم انت تطول ابني اصلا
دياب بخبث:امال فين جوان
يونس:انا شوفتها طلعت مع مالك
قاسم:ياد يا نادر لم ابنك عن بنتي
نادر:متخافش هيتجوزها
قاسم بخبث: اومال فين راسيل
دياب:طلعت مع سيف
نادر:هو اللي بنعملو في الناس هيطلع علينا ولا ايه
قاطعهم دخول ماجد وهند وابنهم وبنتهم ليث وداليا اللي عمرهم سنه ونص(توأم)
فاطمه لهند: انتي علطول متأخره كده
ماجد: قوليلها ده انا من الصبح مستنيها تخلص
هند بضحك: الله مش بجهز نفسي
ليلي: طب تعالي اقعدي معنا احنا طفينا الشمع من شويه
هند: اتفضلوا الهديه بتاعتهم
امل: ليه تاعبه نفسك كده
هند: ولا تعب ولا حاجه هما زي ولادي
فيروز: تعالي يلا اقعدي معنا وانت يا ماجد دياب وكلهم قاعدين هناك روح ليهم
ماجد:تمام هاخد الولاد معايا
هند:خلاص تمام
عند الشباب
سليم: وانت يا  يزيد مش ناوي تحب حد من جويريه بنت سليم وداليا بنت ماجد
يزيد بطفوله: انا هتجوز داليا يا بابي عشان( عشان )ليث هيتجوز جويريه
وبعدين قرب من داليا :يلا نلعب في اوضتي
داليا بطفوله:لا مث(مش)هلعب معاك عثمان(عشان)انت بتلعب مع البنات في النادي
يزيد بطفوله:لا أنا بلعب معاهم عادي بث(بس) انا هتجوزك انتي
داليا :خلاث(خلاص) هلعب معاك يلا
ماجد: انا حاسس ان بنتي بتتشقط قدامي
قاسم: حاسس لا انت المفروض تتاكد
ليث لقاسم:عمو عمو
قاسم:نعم يا روح عمو
ليث بطفوله:هي جويريه صغيره ليه
قاسم بضحك:حكمه ربنا بقا
ليث بطفوله:اثل(اصل) انا عايزها تكبر عثان(عشان)اتجوزها يلا انا هروح العب معاها
قاسم بضحك:دا ايه الاطفال دي
نادر: بقولكم ايه بدل الملل دا تعالوا نشوي لحمه
دياب: والله فكره حلوه هروح انده فيروز  ونجيب اللحمه
نادر بضحك: جيب اللحمه بس هااااا
دياب:قصدك ايه
ماجد بضحك : قصده متبقاش شقي
دياب ابتسامه صفراء: على فكره انا ممكن انده للرجاله دلوقت يودوك وتنظفوا الاسطبل لوحدكم لان انت ونادر اللي ما جربتوش تنظفه
ماجد ونادر:لا لا خلاص احنا اسفين
دياب:ايوه كده اتعدل
عند الستات
فيروز: هند انا كنت عايزه اسالك سؤال يعني بس هو من زمان
هند:اسالي
فيروز :هو انت ليه مش جيتيلي على طول ليه استنيتب كل ده
هند : بصراحه انا كنت خايفه منك يعني ممكن مش تسامحيني وكده ماجد كان بيقنع فيا بس انا كنت برفض هو سابني فتره عشان ميضغطش عليا وبعدين اقترح  عليا اني اجي وهو قالي  انا هاجي معاكي
فيروز :طب كنتي عايشه فين الفتره اللي فاتت دي كلها
هند: ماجد تاجر لي شقه اعيش فيها بس هو كان بيزورني من فتره للثاني عشان كلام الناس وكده اه صح يا فيروز هو انت ودياب اتقابلتو  ازاي
فيروز حكيت ليهم حكايتها من اول ما يونس قابلها في القطر
فيروز بابتسامه:دياب ده احلي حاجه حصلت ليا مكنتش  اعرف انو ممكن يحبني
دياب:فيروز ممكن تيجي المطبخ معايا
فيروز :حاضر
فيروز ودياب راحو المطبخ
دياب:بصي طلعي لحمه عشان احنا هنشوي
فيروز:حاضر
فيروز هي بتطلع اللحمه من الفريزر لقت دياب وقف وراها ولبسها سلسله وفبها اسمو واسمها
دياب بابتسامه:انا نفسي مكنتش اعرف اني ممكن احب حد كنت دايما بهتم بالشغل وبس امي كانت دايماا بتزن عليا عشان اتجوز بس انا كنت بقولها اما نصيبي ياجي هتجوز
فيروز وهي بتحضن:انا بحبك اوي يا دياب انت وولادنا اكبر نعمه في حياتي
حضنها دياب وبعدين بعد عنها وقال:ايه رايك في السلسله
فيروز وهي بتمسك السلسله:تحفه وعجبتني اوي
دياب بغمزه:طيب مفيش حاجه كده بمناسبه انها عجبتك
فيروز بضحك:اتلم يا دياب لحد يدخل يشوفنا
دياب ببراءته:علي فكره انا قصدي انك تقولي شكراً انتي اللي دماغك شمال وبتخليني اروح في طريق الرزيله
فيروز بضحك:طب يلا نطلع اللحمه ونطلع بره بدل ما يقولو حاجه تاني
دياب بكذب:عارفه امي امبارح كانت بتتكلم معايا عارفه كانت بتقول ايه
فيروز:لا مش عارفه
دياب:كانت بتقول نفسي يكون ليك ولاد كتير يا دياب وانتي عارفه دي امي ولازم انفذ طلبها امال فين رضا الام
فيروز بضحك:والله طب كانت بتقولك انت بس ولا ليهم كلهم
دياب:لا كانت بتقولي انا بس
فيروز بضحك:طب ماشي انا هروح اقولها
دياب:استني هتقولي ايه انا بهزر
فيروز:ايوه كده
دياب وهو بيبص حوليه:طب ايه 
فيروز :ايه
دياب:مفيش مكافاه كده بمناسبه الهديه
فيروز قربت منو وبا*ست خدو
دياب :هي المكافأة دي حلوه بس انا عايز واحده اخلي
فيروز فهمت:دياب اتلم لحد يدخل
دياب : والنعمه ما أنا ماشي الا لما اخدها قرب دياب من فيروز وقب*لها فجاه دخل زين ابن قاسم
زين بطفوله:ايه دا يا عمو انت بتعمل ايه
دياب بعد عن فيروز بغيظ وقال: هو ياما انت يإما ابوك يعني انا اخلص من ابوك تطلع انت تفسد عليا اللحظات الحلوه
زين بكلام لا يليق بطفل:انا مالي انت اللي نحس وبعدين لو عايز تبو*سها ادخل اي اوضه
دياب بصدمه:ينهار اسود مستحيل دا يكون تفكير طفل
فيروز:شوفت قلتلك حد هيدخل
دياب :استني انتي بس حد يالا هو انت عرفت دا منين
زين بطفوله:اثل (اصل)احنا لما كل واحد يعوز يبو*س حبيبتو يروح علي اي اوضه يعني اثر(اسر) مع تاليه وجوان مع مالك ورثيل(رسيل)مع ثيف(سيف)ويزيد مع داليا وليث مع جويريه
دياب :ينهار اسود دا احنا المفروض نطلب بوليس الاداب والله مفيش غيرك اللي محترم
زين بطوله:لا ياعمو ما أنا مع تالين
دياب وهو بيمسكوه من قفاه:مع مين ياخويا ولا انت تبعد عن البنت خالص
فيروز بضحك وهي بتاخد زين منو:خلاص سيبو  يا دياب دا طفل
زين وهو. بيعدل هدومه كانو شخص كبير:لا ما احنا هنعمل اتفاق انا أبو*س تالين براحتي وانت تبو*س امها براحتك
فيروز مقدرتش تمسك نفسها من الضحك
دياب:انتي بتضحكي علي ايه وانت يلاا دي مراتي
زين بطفوله:ما أنا كمان هتجوز تالين
دياب:ياد انت ابعد عن بنتي خالص
زين بطفوله:خلاص أنا هبعد عنها وهروح افضحك بره وبرضو مش هبعد عنها عن اذنك يا عمو وطلع يجري
فيروز:الحق دا هيروح يفتن علينا
دياب:والله دا اللي همك انتي مش شايفه كلام الواد ازاي
فيروز وهي بتاخد كياس اللحمه:دا طفل يا دياب متعملش عقلك بعقلو ممكن تيجي تمسك معايا
دياب :هو انا عاد فيا عقل هاتي امسك معاكي
طلع دياب وفيروز في الجنينه وكلهم كانو بيضحكو فيروز بصت بإحراج وراحت عند البنات ودياب عند الشباب
عند الشباب
يونس بضحك:جبت اللحمه يا دياب
دياب:اه جبتها مش شايف
سليم بضحك:في المطبخ يا دياب
نادر بضحك:وسط الحلل يا دياب
ماجد بضحك:في حاجه اسمها اوضه يا دياب
قاسم بضحك:بس الحمد لله اتعلمت من المره الأولي ومسحت الروج
دياب بغيظ:والله كلمه زياده وهاخدكم كلكم افسحكم في الاسطبل وبعدين انا اخلص منك يا قاسم يطلع ابنك
قاسم بضحك:متخافش احنا ستر وغطا  عليك
ماجد :هو احنا هنقضيها كلام ولا ايه يلا نشوي
نادر :يلا هاتوا اللحمه انا ولعت النار
عند البنات
كانو بيضحكو
فيروز بإحراج:ما خلاص بقي انتي وهي 
هند بضحك:دا الواد فتن عليكم
امل:لا وكمان كان بيتكلم بعلو صوتو
فيروز:هعمل ايه شوفتي ابنك ياست ليلي حطني في موقف محرج قدامكم
ليلي بضحك: لا وبعد مافتن سليم بيقولو عيب نفتن علي حد يقولو يستاهل عشان مش راضي يخليني ابو*س بنتو
فيروز بضحك:دا جو كان نازل يقول لدياب انا ابو*س بنتك وانت تبو"س امها
كلهم ضحكو
في الليل
كانو معلقين عقد نور وحاطين سفره طويله وكلهم قاعدين  كل واحد جمب مراتو وكل طفل جمب حبيبتو وكل ام فرحانه بوجود عيالها واحفادهم وهما فرحانين
دياب لفيروز بحب:فاكره اول مره اتقابلنا
فيروز بابتسامه:ودا يوم معقول انساه انا لو نسيت اسمي اليوم ده مستحيل انساه
دياب مسك أيدها بحب وبا*سها:ربنا ميحرمني منك يا احلي روز
فيروز بحب:ولا منك  بحبك اوي يا دياب 
دياب. بحب:وانا كمان بحبك يا قلب دياب
تمت.
رواية احببت صعيدي الفصل العشرون 20 والاخير -  بقلم عازفة على اوتار الحزن
حبيبة

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent