رواية خادمة الوحش الفصل العشرون 20 - بقلم سارة محمد

الصفحة الرئيسية

   رواية خادمة الوحش كاملة بقلم سارة محمد عبر مدونة دليل الروايات 


 رواية خادمة الوحش الفصل العشرون 20

رعد: ليلي اهدي 

ليلي بغضب :اهدي ايه انتو بتعملوا ايه لا لا كده كتير تعالي هنا يا بت انتي والله ما سيباكي 

ثم امسكت لينا من شعرها بت البيت دا بيت محترم فاهمه فاهمه يا بت 

رعد وهو يكتم ضحكته: خلاص يا ليلي البت هتموت في ايدك 

لينا: رعد رعد ابعد هذه المجنونه عني شعري شعري اااه

ليلي: لا لازم اربيها الملزقه الملزقه بت الملزقه دي 

رعد وهو يحمل ليلي من فوق قائلا: بس بقي 

ثم حملها وخرج تحت صراخها 

ليلي بصراخ :سيبني سيبني لما اربيها يا ملزقه يا ملزقه 

بعد ذهابهم 

لينا بالم: اااااه المجنونه كانت هتموتني ااااه ليلي هقتلك بس اصبري عليا 

في الاسفل 

ليلي بصراخ :نزلني يا عم انت شايل شوال بطاطا يا عم انت نزلني 

وضعها رعد علي الكنبه ثم وقع ارضا وانفجر في الضحك 

رعد: ههههههههههه مش قادر انتي مصيبه هههههههههه ايه اللي عملتيه دا 

ليلي بغضب :انت تسكت خالص بتحضنها الملزقه دي

رعد ببراءه: انا محضنتش حد انا 

ليلي: انا شايفاك بعيني وانتي بتحضنها 

رعد: محصلش 

ليلي: لا حصل 

رعد: محصلش 

ليلي :لا حصل 

رعد: محصلش 

ليلي: ..

جاسر وادهم وفارس في صوت واحد: ببببس

فارس :ممكن تفهمونا بتتخانقوا ليه 

ادهم :ومين حضن مين 

ليلي: الاستاذ وهي تشاور علي رعد طلعت لاقيته بيحضن لينا 

رعد: محصلش بقولك 

جاسر :اهو يا ليلي بيقولك محصلش 

ليلي: انا شايفاه بعيني 

رعد ببراءه: هي اللي حضنتني يا ليلي انا مليش ذنب 

ليلي: الاوضه اللي فوق دي لو شوفت حد منكم عندها هنفخه ماااااشي 

الجميع بخوف اواموا لها 

ثم تركتهم ومشيت 

ادهم: ليلي مسيطره 

خادمه الوحوش بقلمي ساره محمد

في اليوم التالي 

علي طاوله الافطار 

رعد :لينا نحن لدينا اعمال كتيره اليوم ستبقي في البيت انتي وليلي ثم وجه كلامه لليلي ليلي انتي هتفضلي هنا مع لينا تمام مش عايز خناق 

ليلي: لا انا هخرج عايزه اشتري حاجات للبيت 

رعد: إذا لينا ستبقي في القصر بمفردك اليوم 

لينا بخوف :ولكن 

رعد :لا تقلقي الحراسه في كل مكان 

لينا: حسنا 

رعد: يلا يا شباب عندنا شغل كتير 

ثم ذهبوا جميعا تاركين ليلي ولينا يتبادلون النظرات الحارقه 

ثم ذهبوا كل منهما الي غرفتها 

في سياره رعد 

جاسر بابتسامه: بتخطط لايه  

رعد بصراحه: كده كفايه لينا قعدت كتير في القصر كفايه 

جاسر :ازاي هتعمل ايه 

رعد :توماس هيعمل زياره جميله للقصر 

جاسر: عشان كده خلتنا كلنا نخرج النهارده 

رعد: بالظبط 

جاسر: طيب والحراسة 

رعد: متقلقش انا سهلت له كل حاجه 

جاسر: وبعدين 

رعد :هتعرف 

في القصر 

لينا: الكل في الخارج لازم استغل الوقت دا وادور علي ورق الصفقه ايوا صح ثم ذهبت الي مكتب رعد

ظلت تبحث لساعات ولم تجد شي 

لينا: اوووووف هيكون راح فين يعني 

عند رعد وجاسر 

جاسر :يا تري لينا بتعمل ايه دلوقتي 

رعد بابتسامه: بدور علي ورق الصفقه اللي ملهاش وجود اصلا 

خادمه الوحوش بقلمي ساره محمد 

جاءت لينا تخرج من المكتب 

وجدت احدهم يجلس علي احد الكراسي ويواليها ظهره 

لينا بتنهيده :رعد اتيت جيد لقد كنت خايفه للغايه 

توماس: هههههههه لايوجد رعد فقط توماس ايتها الخائنه 

لينا بصدمه: توماس 

لينا طلعت تجري علي فوق وخلفها توماس 

دخلت لينا غرفتها واغلقت الباب 

توماس بغضب وهو يدق الباب بشده :افتحي الباب ايتها الخائنه افتحي ساقتلك اقسم اني ساقتلك لينا افتحي هذا الباب الان 

لينا بخوف من الداخل: هعمل ايه يا ربي هعمل ايه 

ايوا ايوا رعد لازم اكلم رعد 

اخذت تبحث عن هاتفها حتي وجدته وهاتفت رعد 

عند رعد 

هاتفه يرن 

رعد: هههههه لينا تقريبا كده توماس وصل معلش لينا بس انا عندي اجتماع 

ولم يرد عليها 

عند لينا 

لينا بغضب :رد يا رعد رد 

ثم اعادت الاتصال عده مرات  حتي رد رعد 

رعد: ماذا هناك لينا لدي اجتماع 

لينا بخوف: رعد رعد توماس إنه هنا انقذني رعد سيقتلني 

رعد: حسنا حسنا ساتي الان لا تخافي 

ثم اغلق الهاتف 

لينا :رعد لا تتاخر هذا المجنون سيقتلني اكيد 

في الخارج 

توماس: إن لم تفتحي هذا الباب الان ساكسره فهمتي لينا 

في الداخل 

لينا تجلس علي الارض ترتجف من الخوف 

قائله: اين انت يا رعد 

بعد مرور بعض الوقت 

وصل رعد الي القصر صعد الي الاعلي والوضع كالاتي 

توماس يحاول فتح الباب 

لينا تبكي من الخوف في الداخل

رعد: توماس توقف 

بمجرد سماع لينا صوت رعد خرجت من الغرفه واحتمت به 

توماس بغضب: ليس من شانك اتركها 

رعد :ابتعد كيف دخلت الي هنا 

توماس: رعد لا تتدخل انا لم احاسبك علي حمايتك لهذه الخائنه بعد سلمها لي وساسامحك 

رعد: وان رفضت ماذا ستفعل هااا 

توماس بابتسامه وهو يوجه سلاحه في وجه رعد: ساقتلك 

 رواية خادمة الوحش الفصل العشرون 20 -  بقلم سارة محمد
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent