رواية اسر وفيروز الجزء(2) الفصل الرابع 4 - بقلم ايمان محمد

الصفحة الرئيسية

    رواية اسر وفيروز كاملة جميع الفصول الراوية حصريا عبر دليل الروايات للقراءة و التحميل بقلم ايمان محمد


رواية اسر وفيروز الجزء(2) الفصل الرابع 

لم ينتبه ياسين للحائط فهو كان شارد رأه رجل كبير و بدأ الناس بالتجمع و اتصلو فوراََ بالاسعاف و أخذته السياره الي المستشفى و تم نقله لغرفه العمليات
و تاني خرج ياسين من العمليات لاكنه مازال في غيبوبه
و طبعا حاولو يفتحو التلفون و لقو رقم متسجل ب (حبيبتي) المستشفى رنت ع الرقم
الشخص : الو
فيروز : الو مين معايا
الشخص : انا من مستشف …………. و جوز حضرتك عمل حادثه
فيروز بخوف شديد فهي تعتقد انه رحيم : تب انا جايه حالاََ
خرجت فيروز من عملها و أسرعت اللي المكان
في المستشفى
نزلت فيروز من سيارتها و كانت مصدومه لم تنطق حرف كان تدور افكار كثيره في عقلها انه البلد دي بعيده عنهم و ان ايه الي هيخلي رحيم يجي هنا فاقت من شرودها و ذهبت لتسأل عن المريض اللي عمل. حادثه امبارح وصفت الممرضه لها الغرفه
ذهبت فيروز للغرفه كان الدكتور خارج من الغرفه
الدكتور : اكيد المدام انا اسف بس المريض في غيبوبه تقدري تشوفيه نص ساعه بس
فيروز و مازالت في صدمه : هزت راسها و دخلت الغرفه و عندما رأت وجه المريض ارتاح قلبها لانه ليس رحيم و لكن سرعان ما اختفت ملامح الفرحه لان مهما كان فهو انسان
ذهبت فيروز اليه و قالت : انتا كنت فين يا ياسين الفتره دي يا ترى عملت ايه
سمع ياسين صوتها و كأن روحه ردت اليه و بدأ بتحريك اصابعه و عند رأته فيروز طلبت الطبيب فوراََ
بدأ الدكتور في افاقته
الدكتور : هو ازاي اتحرك دي حاجه كويسه اظاهر انه بيحبك اوي يا مدام
فيروز ضحكت ضحكه خفيف ممذوجه بصدمه : تب هو هيفوق امتى
الدكتور : ممكن يفوق في اي وقت
فيروز : تب ممكن اخد تلفونه
الدكتور ايوه تقدري روحي عند السكرتيره و هي هتيدهولك
ذهبت فيروز لسكرتيره و اخذت الهاتف و كانت تبحث عن أقاربه او اصدقاءه ووجدت اسم علا و سرعان ما رنت عليها
علا : الو
فيروز : الو مين حضرتك
علا: انتي اللي رنه و بعدين التلفون ده معاكي ليه
فيروز : صاحب التلفون عمل حادثه و كنت عايزه حد يقربله عشان أبلغه
علا بخوف حقيقي : ياسين هو فين فين المستشفى
فيروز : اهدي بس المكان…………
و ذهبت فيروز لغرفه ياسين مره اخرى
فيروز : انا اسفه بس لازم امشي انا هستني لما علا تيجي بعد كده همشي كانت جالسه بجانب ياسين وجدت يد تمسكها من يدها و كأنه يخبرها بأن لا تذهب
فيروز بتوتر انا بس لازم امشي انا عارفه انك سامعني انا عندي شغل و جوزي هيقلق
زاد ياسين من قوه قبضته و كأنه لايردها ان تقول هذه الكلمات
صمت فيروز حتى جاءت علا قامت فيروز من جانب ياسين و أسرعت علا بالذهاب اليه و هي تحضنه
ايه حصل مين عمل كده
فيروز : اهدي هما بيقول كان سايق بسرعه ف خبط في جدار
علا : و حضرتك مين
فيروز : انا معرفهوش و انا ماشيه
ذهبت فيروز الي عملها و هي تفكر فيما اصاب ياسين
___________
علا : الف سلامه عليك
نادت علا للدكتور و بدأت بالاستفسار عن حاله
الدكتور أخبرها بنا حدث و قال : ساعت ما المدام جاتله و هو بقى كويس
علا بصدمه : المدام تمام يا دكتور شكراََ
________.

عند رحيم انهي عمله و ذهب هو صديقه حمزه ليأتو ب أدام من الروضه و ذهبو ليلعبو البلاي ستيشن في فيلا رحيم
بعدما انتهو
رحيم : ايه حمزه مش هتتجوز بقى
حمزه : والله لسه صاحبه النصيب مجتش
رحيم : و لا انتا اللي مش عايز
حمزه : ابداََ ده انا عايز اتجوز انهارده قبل بكره بس مش لاقي وحده شبهي
رحيم بضحك : و لا هتلاقي
حمزه : رحيم العب و انتا ساكت
_____________
فيروز انتهت من عملها و عادت كانت مرهقه للغايه
وجدت حمزه سلمت عليه و ذهبت لتأخذ شاور و تذهب في غفوه
________
ذهب حمزه لمنزله حيث توجد امه و اخته و صديقه اخته
مامته : اهلا يا حبيبي يلا عشان تاكل
حمزه : يلا يا أمي هي سلمي فين
مامته : سلمي قاعده مع زينب استنى هخليهم يجو يتغدو
حمزه : ممكن زينب تتكسف
مامته : لا يا بني دي ع طبيعتها
حمزه : ماشي يا أمي
ذهبت والدته لتاني سلمي و زينب و قامو بتجهيز السفره بينما حمزه ليأخذ شاور
ع السفره يجلس الجميع
حمزه : ازيك يا زينب
زينب : الحمد لله
بدأ الجميع ب الاكل و بعد الانتهاء قامت كلا من سلمي و زينب
_____
صعد رحيم غرفه فيروز وجدها نائمه ذهب اليه و أخذها بين الحضانه و استنشق ريحه شعرها المميزه
و ذهب هو الاخر لعالم تاني
______&
عند حمزه
زينب : انا هروح يا سلمى
سمعها حمزه و قال : الوقت اتأخر تعالي اروحك
زينب بخجل : لا مش لازم
حمزه الوقت اتأخر و سلمي هتيجي معانا
سلمي : انا جاهزه
حمزه : انتي شبطانه في اي حاجه يلا يختي (صورة: 😂)
_______&__
بعد مده وصلم و نزلت زينب
و عادو حمزه و سلمي في الطريق
سلمي : حمزه
حمزه : ينعم
سلمي : بقولك ايه
حمزه : قولي
سلمي : مش عايز تتجوز بقى عشان اخلص منك
حمزه و بصلها بإستغراب : و انتي بقي عندك عروسه
سلمي : ابداََ انا بس كنت عايزه اعرف
حمزه : تب اسكتي و ملكيش دعوه
سلمي بصوت منخفض : ده انتا بارد صحيح
حمزه : سمعتك ع فكره
سلمي : تيجي نجيب آيس كريم
حمزه : مش عارف هتكبري امتى يلا يا أخرت صبري
____________&
عند ياسين كانت علا تهتم به حتى بدأ يفوق
ياسين بصوت ضعيف : فير فيروز
علا بلهفه : ياسين أصحي انا هنا
فاق ياسين لاكنه مازال مرهق : هي فين انا حسيت بيها
علا : هي مين
ياسين : فيروز
علا بحزن : مشيت
ياسين : تب انا عايزها
علا : تب احنا بليل هرن عليها بكره تيجي
_____________
في الصباح
سقط اشعه الشمس ع عين رحيم لم يجد فيروز بجانبه اعتقد انها في الحمام و لاكن ذهب و لم يجدها اخذ يبحث في المنزل و لاكن لم يجدها
رواية اسر وفيروز الجزء(2) الفصل الرابع 4 -  بقلم ايمان محمد
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent