Ads by Google X

رواية ملكت الأسد (2) الفصل الثالث والثلاثون 33- بقلم فاطمة حسن

الصفحة الرئيسية

   رواية ملكت الاسد الفصل  الثالث والثلاثون 33

رواية ملكت الأسد الجزء الثاني الفصل الثالث والثلاثون 33

اسر مشي هو حور وركبوا العربيه وطلعوا ع الفيلا
بعد شوي وصلوا
حور نزلت بتعب .أنا تعبانه اوي ونفس انام
اسير بضيق.تنامي اي بس .انتي تتدخلي تخدي دش وأنا هطلب اكل لحد ما تخلصي
حور هزات رأسها ودخلت الحمام تاخد دش وأسر نزل يطلب الاكل زي ما قالها
شوي وأسر طلع بالاكل
لاقه حور نايمه
اسر قرب منها وبدأ يقومها بهدوء
حور بنوم .خلاص ي اسر بق سبني
اسر بعند.لاا قومي كلي
اسر حطها ع رجله وبق يأكلها وهي بتحاول تفتح عينها
اسر كأن كاتم ضحكته ع شكلها
أسر قام وحطها ع السرير وبسها ودخل ياخد دش هو كمان
وبعد دقايق خرج وقرب من السرير وسحبها واخدها ف حضنه ونام بهدوء
......
عند يارا
كانت ركبت العربيه وطلعت ع الفيلا بتاعتها
وهي بتفكر ازاي تخلص من حور
.......
عند ياسين وفريده
كانوا خلصوا وفي العربية بعد عند فريده لأنها مكنتش عايزه تمشي
بعد شوي وصلوا
فريده نزلت بحماس وهي بتتكلم . اليوم النهارده كان حلو اوي.ثم اكلمت بكسوف .شكرا
ياسين ابتمست عليها وهو بيقربها منه .اول حاجه أنا معملتش حاجه ولو اعرف انك هتفرحي كده كنت خرجتك كل يوم .تاني حاجه مفيش واحده تقول لجوزها شكرا وحتي لو قالت متكونش كده
فريدة ببراءة.امال ازاي
ياسين كان هيقرب منها لكن قال . بعدين اقولك اي فريده بعدين.ادخلي خدي دش وغيري هدومك
فريده دخلت الحمام تاخد دش بسرعه
وبعد شوي خرجت لاقت ياسين رايح ف النوم هو لسه بهدومه كلها حتي الجذمه
فريدة قربت منه بتوتر وقلعتو الجذمه وبصت عليه بضيق وبدأت تفتكر شكله وأنه كان بيان عليه أنه عايز ينام
فريده بضيق لنفسه.دا تعب النهارده ف الشغل وانتي عرفه لاا وكمان مكنتيش عايزه تروحي
فريده عدلت ياسين كويس علشان ميتعبش ونامت ف حضنه
..........
عند إياد وتمارا
كانت تمارا بتروق وهي بتبص ع اياد اللي قاعد يبص عليها بسماجه
بعد شوي
تمارا.انا خلصت ممكن نمشي
اياد .والاكل ؟
تمارا.بس انت قولت مش بتاكل الاكل دا
اياد ببرود . اعملي ونرمي البواب ياخدو اي حاجه.
اياد بص عليها لاقه عينها اتملت دموع
لكن تمارا دخلت المطبخ بسرعه
اياد فضل قاعد مضايق
اياد لنفسه.بتعمل كده عايز اي منها كل دا علشان اللي قالتو ولاا علشان رفضك طب ما انت مش بتحبها
اياد مسك رأسه بتعب .انت عايز اي ي اياد عايز اي
وبعد ساعات تمارا خلصت
تمارا بدموع.في حاجه تاني
اياد قرب منها وحاول يمسح دموعها
تمارا زقت أيده بغضب ودموع.ابعد عني .أنا عملت كل اللي قولت عليه ي إياد باشا في اي أوامر تاني تحب تخليني اعملها
اياد . تمارا
تمارا بعياط.انا بس عايزه افهم ليه بتعمل كده.انا عملتلك عايزه افهم فاهمني .مش عايزني سيبني لكن انت مصر انك تهاني .تمارا بعياط اكتر .أنا عملت اي.انا عمري ما فكرت ف حد غيرك أنا كنت بحبك ي اياد لكن بعد اللي بتعملو فيا ومن غير سبب اكتشفت اني غلطانه وان حبي أغلي من واحد مر*يض زيك .أنا بكر*هك ي اياد بكر*هك وصدقني هبعد عنك حتي لو اخر حاجه هعملها
اياد مكنش عارف يرد يقول اي كان حاسس ان كلامها قت*له لكن قال بكل برود. .ادخلي البسي يلاا
تمارا دخلت بسرعه وقفلت الباب بمفتاح وفضلت تعيط
تمارا اخدت نفسها بصعوبة وبدأت تلبس وبعد شوي خرجت
اياد خدها وركب العربيه وطلعوا ع الفيلا
تمارا بجمود اول ما ركبت .اول ما بابا يرجع أنا هكلمه
اياد .أنا هعمل نفسي مسمعتش حاجه
تمارا . وأنا هكلمه كانك مقولتش حاجه.
اياد بدأ يزود السرعه من غير ما يرد عليه
بعد شوي وصلوا
تمارا نزلت ودخلت جري ع جوا
تمارا طلعت ع اوضتها بسرعه وقفلت الباب بمفتاح
تحت اياد طلع وراها وحاول يفتح الباب لاقه مقفول
اياد . تمارا افتحي
تمارا بصرخ . امشي وسبني ف حالي بق حرام عليك
حازم وندي طلعوا من أوضتهم ع الصوت
حازم .في اي
اياد بضيق .اسالها
اياد مشي من ما يرد عليهم
حازم وندي حاولوا يخلوا تمارا تفتح الباب لكنها رفضت
تمارا.خلوني لوحدي ارجوكم
حازم بهدوء . خلاص هنسيبك بس اهدي ي حبيبتي .اهدي
حازم حاول يسحب ندي
ندي .لاا أنا مستحيل اسيبها ولازم اعرف في اي وافضل معها
حازم .بلاش دلوقتي ي ندي بلاش
حازم اخدها وهي بتبص ع باب الاوضه
ندي رجعت حاسه أن كل اللي حصل فيها زمان بيحصل تاني دلوقتي
حازم دخل الأوضه وندي وراه
حازم بص ع ندي لاقها سرحانه.ندي .مالك
ندي دخلت ف حضن حازم وفضلت تعيط
حازم كان بيحاول يهديها وهو مش فاهم مالها.اهدي يحبيبتي اهدي حصل اي
حازم بيحاول يبعدها عنه لكن هي كنت بتدفن نفسها فيه وبتعيط
..........
عند إياد كان ف النادي
بيدرب وهو بيقول .انت السبب .انت السبب فى كل
اياد كان بيدرب بعنف اكتر
......
تاني يوم الصبح
عند حور وأسر
حور صحيت ع حاجه بتتحرك ع وشها
حور فتحت عينها لاقت اسر بيبوسها
حور بضيق.اسر
أسر .كفايه نوم ي كسلانه مش كفايه نامتي امبارح وسبتني
حور بنوم .معلش كنت تعبانه.وتعبت فى الشغل
اسر وهو بيلعب في شعرها.ممم . طب تحبي تخليكي هنا النهارده
حور بضيق .ليه
اسر بستغراب.ليه اي ي حبيبتي.علشان تستريحي ثم أكمل بخبثه وهو بيقرب . أهو حتي نعو*ض اللي محصلش امبارح
حور وهي بتبعد .اسر
اسر ضحك واخدها ف حضنه بحب .هقوم اجهز وانتي كملي نوم ماشي
حور مكنتش قادره تروح الشغل ومش عايزه اسر يروح من غيرها
حور بدلع وهي بتحرك أيدها ع صدره.هتمشي وتسبني
اسر بتوتر .عندي شغل مهم
رواية ملكت الأسد (2) الفصل  الثالث والثلاثون 33- بقلم فاطمة حسن
حبيبة

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent