رواية طفلة التميم الجزء(2) الفصل الحادي عشر 11 - بقلم الكاتبه مارينا عبود

الصفحة الرئيسية

   رواية طفلة التميم كاملة جميع فصول بقلم الكاتبه مارينا عبود الرواية حصريا على دليل الروايات

رواية طفلة التميم الجزء(2) الفصل الحادي عشر 11

تميم بصلها بصدمه والبنت جريت عليه وحضنته وسط صدمه كل الموجودين 
عمار بهمس:
- اوبااااا ديه هتبقاا ليله فل 
فرح اتعصبت وقربت زقت البنت ووقفت قدام تميم وهى بتبصلها بغضب.
غسان بحماس:
- ها قد بدأت المعركه يا رفيق عاش يا وحش خلصى عليها.
مالك بصلهُ وضحك:
- اسكت الله يخرب بيتك هو ده وقت هزار 
فرح بغضب:
- ايه يا ماما أنتِ داخله زريبه ابوكِ أنتِ ميين يابت؟
البنت بصتلها من فوق لتحت واردفت بتكبر:
- مين ديه يا تميم؟
عمار بضحك:
- الله يرحمك يا تميم 
تميم بضحكه مكتومه:
- احم فرح اهدى ديه ريا صديقتى من أيام الجامعه ولسه راجعه من امريكا
وتابع بهمس:
ومعرفش ايه جابها فجاة كده 
فرح اتعصبت وبصتله:
- ايوه يعنى مفهمتش هى تُحضنك بتاع ايه ؟
تميم كان بيحاول يكتم ضحكته على شكلها ومستمتع بغيرتها عليه 
ريا بغيظ:
- تيمووا ميين المجنونه ديه وازاى تكلمك كده 
فرح برقت بعنيها وبصتلها بشكل خله الكل يضحك
فرح ابتسمت بتوعد وسخريه:
- تيمووا!!!  امممممم امممم انا هقولك يا غاليه انا ميين
 تعاليلى بقااا يا بتاعت تيمووا 
فرح شدتها من شعرها ووقعتها فى الارض وهى بتضر*بها 
الكل واقف مصدوم وعمار مقدرش يتمالك نفسهُ ووقع على الارض من كتر الضحك 
غسان بضحك:
الله عليك يا حبيب والديك عااش يابنتى 
مالك بضحك:
- يا بنتى خلاص هتموت فى ايدكِ حرام القمر ده يمو*ت كده 
تولين برقت وقربت وقفت قدام مالك:
- أنتَ قولت ايييييه؟
عمار بضحك:
- البس يا كبيرررر والحق انضم مع المرحومه 
غسان بص لرهف لقاها واقفه وبتبصله بتحذير ضحك وقعد جنب عمار:
- عمار الحق اختك بتتحول 
عمار نام على الأرض وهو بيضحك: 
اااه يا بطنى مش قااااادر 
مالك بضحك :
اهدأ يا شبح دنا نيتى شريفه 
ضربتهُ على كتفه:
- شريفه ديه تبقااا خالتك ياخويا
جلال بضحك:
- اسكت يا مالك علشان تلحق تتجوز يابنى الستات دول غضبهم صعب 
سوزان بغيظ:
- بتقول حاجه يا جلال 
جلال بضحك:
- ابدًا يا عيون جلال انا اقدر 
عاصم بضحك: 
- هو ده وقت رومانسيتك يا جلال  الحق يا تميم البنت هتموت فى ايدها 
تميم كان بيحاول يبعد فرح عن ريا لحد ما تعب قرب  وشال فرح وهو بيضحك:
- كفايه بقااا 
فرح بصراخ:
- عااااا نزلنى نزلنى 
تميم وهو شيلها وطالع بيها على فوق:
- اسكتى خاالص مش عاوز اسمع صوت 
فرح ببراءه:
ياعم نزلنى بس وانا مش هعمل حاجه انا بس هعلمها غلطها نزلنى يا تميييييم عااااا 
غسان وعمار ومالك وقفوا وبصوا لريا إللى اغمى عليها من كتر الضرب 
عمار بضحك:
- ينهار اسود ديه ما*تت.
تقى ببرود:
- الله يرحمها كانت رخمه 
تولين بهدوء:
- جماعه حد يشوفها ليكون حصلها حاجه علشان البنات إللى من نوعها بتبقى فافى اووى
مالك بضحك:
- لا وانتوا الجامدين اووى يابت 
تولين بهمس:
- أنتَ تسكت خاالص يابو نيه شريفه علشان هطلع عينك بس نرجع البيت الصبررررر يا مالك 
مالك بضحك:
- أنتِ مين قلكِ انى راجع البيت انا هبات هناا مع عمار 
عمار بضحك:
- حبيبى تنورنى فى اى وقت متقلقش 
عاصم بضحكه مكتومه:
- عمار شيلها وطلعها اوضة الضيوف لحد ما اطلب الدكتور 
عمار هز رأسه بالموافقه وشال ريا وطلعها اوضه الضيوف 
وكان طالع بس ثوانى وكان واقع على الارض وو....
رواية طفلة التميم الجزء(2) الفصل الحادي عشر 11  -  بقلم الكاتبه مارينا عبود
حبيبة

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent