Ads by Google X

رواية الحب المميت الفصل الأول 1 - بقلم امينة إبراهيم

الصفحة الرئيسية

 رواية الحب المميت كاملة بقلم امينة إبراهيم عبر مدونة دليل الروايات 


 رواية الحب المميت الفصل الأول 1

- الو اذيك ي حبيبي ❤️

= كويس

-مالك بتكلمني كدا لي

= مفيش بس زهقت ومش عاوز اكمل

-هي بعياط انت بتقول ايه

=بصراحه بقى انا حبيتك في الأول بس بعدين بقيتي سهله بالنسبه ليا وبقيت بتسالي بيكي لأنك كنتي صعبه في الأول بس مخدتيش مني وقت

- حرام عليك لي عملت كدا انا حبيتك وقولتلي هنتجوز مش دا وعدك ليا

= وعد ايه انتي عبيطه ي بت انا يوم ما اتجوز هتجوز واحده أأمن ليها مع ولادي مش واحده زيك

- ياااه للدرجاتي بقيت وحشه علشان حبيتك بس انت مش غلطان انا إلا استاهل لاني آمنت ليك حسبي الله ونعم الوكيل على إلا عملته في قلبي سلام   وقفلت معاه

" هو حس بوجع في قلبه بس تجاهل الموضوع وقام يلبس ويروح لصحابه"

                         صلى على النبي ❤️                          

نرجع ليها بقى " قومت اتوضيت ما انا معنديش غير ربنا ادعيله هو بيسمعني علطول وانا بصلي مقدرتش امسك دموعي فضلت ادعي جامد يا رب لي يحصل معايا كدا انا حبيته بجد لي يحصل في قلبي كدا انا تعبانه اووووى يااااااااااا رب انت عالم بحالي يا رب خفف عني انا حبيته اووي بس هو كسرني ي رب اديني القوه ارجع زي ما كنت اما تعبانه اووي يا رب قويني😭😭😭💔💔" ونامت مكانها من كتر التعب...

صحيت الصبح وانا حسه بصداع جامد اووي مش عارفه نمت ازاي مكاني افتكرت الا حصلي رجعت اعيط قومت اتوضيت علشان اصلي الفرض بتاعي وفضلت ادعي لربنا يخفف عني

# صحيح نسيت اعرفكم انا مين اسمي لارا بابا وماما متوفين في حادثه وسابوني لوحدي مش عندي غير صاحبه واحده تعتبر اختي معرفش حد من عيلتي بابا كان دايما بيحكيلي انو عندي عم قلبه طيب اووي بس معرفش هما فين لان بابا عاش بعيد عنهم بحكم شغله وكدا وانا عايشه لوحدي بعد موتهم والا كنت بكلمه امبارح دا أدهم اول حب في حياتي اكبر مني حبيته واتعقلت بيه جامد اوي بس هو كسرني لسه فاكره اول مقابله بينا اكنها امبارح

Flash back

كان أول يوم جامعه ليا ومش عارفه اتصرف قاعده بعيط لقيت حد جه جنبي اتخضيت  وبعدت شويه

 فقالي بضحكه = اهدي مش بعض بنأدمين  انا أدهم وانتي

- رديت عليه بصوت مهزوز ومتوتر   لارا

بص بابتسامه على وشه اسمك جميل زيك

بصيت ليه وحسه الجو قلب حر فجأه ☺️

ضحك وقال هااا مالك بقى كنتي بتعيطي لي

رديت وبحاول امسك دموعي اول يوم ليا في الجامعه ومش عارفه اتصرف ازاي ومش عارفه حاجه ولا اعرف حد وعاوزه امشي وكمان مش...

باااس اهدي وبلاش دموعك دي ولو على الجامعه يستي هعرفك كل حاجه فيها

رديت بفرحه بجد احلف كدا

صوت ضحكته عليت وقالي والله موافقه؟

" والله ابغى اقوله لو ضحكت كمان مره هقع في حبك بس تراني استحي"

شور بايده على وشي وقالي هااا روحتي فين موافقه

-ايوه شكرا ليك بجد

=مفيش شكرا بينا بقينا صحاب خلاص

Back

 فوقت على صوت الموبيل بتاعي ببص عليه كان

 رواية الحب المميت الفصل الأول 1 -  بقلم امينة إبراهيم
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent