رواية المتمردة و الصعيدي الفصل الأول 1 - بقلم اسراء السيد

الصفحة الرئيسية

  رواية المتمردة و الصعيدي كاملة بقلم اسراء السيد


  رواية المتمردة و الصعيدي الفصل الأول 1

يعني اي يا بابا عايز تجوزني واحد عمري ما شوفته لا وكمان جاهل ومن الصعيد

الأب :يا بنتي انتي عارفة ان لازم تجوزية برضاكي غصبا عنك هتجوزيه والا هتسجن انا شركتي كانت هتدمر لولا ابوه 

كيان :خلاص يا بابا موافقة اتجوزه بس عمري ما هسامحك

الاب:بكره تاجي تقولي اني اخترت كويس

تاني يوم جه اهل العريس بعربيات كتيرة ومعاهم مأذون خلوني امضي والعريس كان ماضي بصراحة مش فاهمة لي بابا متجوزني لواحد عمري ما شفته لا وكمان الله اعلم كبير ولا لا

ركبنا وكان طول الطريق قاعدين ساكتين وانا ساكتة خالص وصلنا الصعيد مكنتش حابة الجو خالص خصوصا اني مش عايشة في مصر كتير انا معظم حياتي في أمريكا مش فاهم بصراحة بابا ازاي شركتة هتفلس هو اصلا غني جدا بس بابا اول مره يطلب طلب وكمان قال لو ما اتجوزتش الشخص ده هياخد العربية ومش هيديني فلوس

احتفالنا كتير وبعدها طلعوني فوق دخلت الاوضة غيرت وأخذت شاور ولبست البرنس وقعدت ولقيت شاب في الثلاثينات لابس لبس صعيدي

  رواية المتمردة و الصعيدي الفصل الأول 1 -  بقلم اسراء السيد
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent