رواية طفلة الصقر الفصل الاول 1 بقلم مريم محمد

الصفحة الرئيسية

  رواية طفلة الصقر كاملة بقلم مريم محمد عبر مدونة دليل الروايات

رواية طفلة الصقر

 رواية طفلة الصقر الفصل الاول

صقر بغضب جحيمي:بتسهري مع شباب يا هانم.. بتعملي اللي في دماغك وبتكدبي عليا يا تيا
تيا بدموع:انا مكدبتش عليك
انا كنت في رحلة وهما صحابي
ومفيش حاجة غير كدة يا صقر
صقر قرب منها ومسكها من شعرها بقوة
صقر بعصبية:حط ايده على كتفك
وتقوليلي اصحابي!!.... انا هوريكي تعملي كدة ازاي
وضر"بها بالقـ"لم اكتر من مرة
تيا وقعت على الأرض من شدة الضرب
تيا بصراخ:الحقينيييي يا عمتو... حد يلحقنيييييي 
صقر مسكها وشدها من إيديها وتنا"ها ورا ضهرها بقوة
تيا بصراخ:ااااااااه... إيدي يا صقر
والله ما هعمل كدة تاني حرام عليك دراعي هيتكـ"سر....ااااااااه
صرخت بصوت عالي سمع في القصر كله
بقلم مريم محمد 
إيمان ام صقر:افتح الباب يا صقر حرام عليك اللي بتعمله ده... تيا هتمو"ت في إيدك
صقر بغضب:محدش يتدخل بيني وبينها... وانا هربيها وهعلمها الأدب من أول وجديد على اللي عملته ده
هخليها متتحركش حركة واحدة
إلا لما تحسبلها الف حساب
تيا بصراخ:ااااااااه
صقر بعصبية:بقى بتضحكي عليا وتقوليلي انا عند واحدة صاحبتي
ياصقر... بقيتي بتعرفي تكدبي يا تيا
تيا وقعت في الأرض وهي مش قادرة تتكلم ومنهارة في العياط
صقر بصوت جحيمي:هاتي الموبايل
تيا بدموع:يا صقر اسمعني انا معملت...
صقر بعصبية:قولتلك هاتي الزفت
تيا جابت الموبايل من شنطتها اللي كانت مخبياها تحت السرير
وادته لصقر
صقر :الموبايل ده انتي مش هتشوفيه تاني...ولو عرفت إنك مسكتي موبايل وكلمتي حد والله ما
فيه حد هيرحمك مني ساعتها يا تيا
ومفيش خروج من النهاردة
والأوضة دي متخرجيش منها خالص سامعة ولا مش سامعة
تيا بدموع:س... سامعة
قال آخر كلامه وقفل الباب جامد
وخد المفتاح معاه
بقلم مريم محمد 
إيمان بعصبية:إيه اللي انت عملته ده يا صقر... عارف ان مفتحتش الباب دلوقتي انا هتصل بأبوك واقوله على اللي بيحصل ده
صقر:بلاش الكلام ده دلوقتي
عشان أنا مش ندمان على أي حاجة عملتها معاها
مليكة اخت صقر:عشان خاطري  يا ابيه افتحلها الباب نطمن عليها.. عشان خاطر ماما  يا صقر
صقر:خدي بس والله لو عرفت إنك ادتيها الموبايل لأكون معلمك الأدب انتي كمان يا مليكة
مليكة بخوف:حاضر يا ابيه
مليكة خدت المفتاح وجريت على أوضة تيا وفتحت الباب بسرعة
لقيت تيا قاعدة في الأرض وإيديها على خدها مكان الأقلا"م
إيمان جريت عليها وخدتها في حضنها... تيا اترمت في حضنها وهي مش مصدقة ان صقر يعمل فيها كدة
إيمان ببكاء:حقك عليا انا يا روح قلبي... انا مش عارفة هو اتعصب كدة ليه... وبعدين دي مش اول مرة تخرجي في رحلة مع اصحابك
سيلا اخت فهد كانت واقفة فرحانة في تيا
سيلا بشماتة:بس انتي غلطتي يا تيا
عشان كدبتي على أبيه.. وانتي عارفة ان ابيه بيكر"ه الكدب اوي
ومع ذلك كدبتي عليه برضو
نظرت إليها إيمان نظرة اسكتتها
مليكة:بس يا زفتة..إيه اللي بتقوليه ده؟!... اطلعي برا يلا ومتدخليش هنا
بقلم مريم محمد 
سيلا خرجت من الأوضة وهي مضايقة.. واتصلت على مايا صاحبتها اللي بتقولها على كل حاجة بتحصل في البيت وبالذات المشاكل اللي بتحصل بين صقر وتيا
استووووب
نتعرف على ابطالنا
صقر المالكي:شاب يبلغ من العمر 28 سنة.. ولديه عضلات وشعره كثيف اسود ناعم..ووسيم أوي
ويشتغل في المخابرات بس مفيش حد يعرف عن كدة حاجة.. حتى أهله ميعرفوش
تيا:فتاة جميلة اوي في السنة الأولي من كلية طب قسم جراحة 
ولون عينيها زيتوني فاتح حلو أوي
ولديها بشرة بيضاء مثل الأطفال 
ولديها شعر باللون الأسود المميز
الطويل الناعم
تيا تبقى بنت عم صقر.. وابوها وامها اتو'فوا في حادث من 10 سنوات
ومن وقتها صقر بقى كل حياتها
نرجع للأحداث
داخل غرفة سيلا وهي تتحدث مع مايا وتخبرها بما حدث
مايا بفرحة:وايه كمان يا سيلو يا حبيبتي
سيلا:بعدها خد منها الموبايل وقالها
مش عايز اعرف ان انتي اتكلمتي
مع حد.. ومفيش خروج من النهاردة.
ومش هتخرجي من الأوضة دي وقفل عليها بالمفتاح
لولا مليكة وماما كانوا واقفين يطلبوا منه يفتحلها الباب كانت دلوقتي لسة مقفول عليها
وانا طبعاً مينفعش أقف ساكتة 
احسن يقولوا فرحانة فيها قربت 
منه وقولتله معلش يا ابيه. لحد ما رضي وخدنا المفتاح
وخرج وهو مضايق أوي يا مايا
مايا:مكنش مستاهل اللي عمله ده
ايه يعني لما يحط إيده على كتفها
صحاب وبيهزروا مع بعض عادي يعني
سيلا:سيبك من ده كله.. خلينا في المهم.. هتتكلمي مع صقر وتتفقوا على الخطوبة امتى بقى
انا عايزة اشوفك عروسة يا قلبي
مايا:قريب أوي يا حبيبتي
لو شوفته هفتح معاه الموضوع على طول.. واقولك قالي إيه يا سيلو
سيلا:ماشي يا حبيبتي
في الإدارة عند صقر
اسر:مالك يا صقر سرحان في إيه؟!
صقر بضيق:مفيش
اسر:مفيش ازاي بقى ده انت طول الإجتماع وانت سرحان
صقر بضيق:مخنوق أوي... رجعت اضر"بها زي الأول يا اسر
رجعت ابعدها عني تاني
اسر بعصبية:تيا... طب ليه حرام عليك يا أخي.. هي عملت ايه عشان تعمل فيها كدة.. انا عارفك غشيم ولما بتمد إيدك مش بتشوف قدامك
صقر:الهانم خرجت في رحلة وقالتلي انا مسافرة عند واحدة صاحبتها عشان تعبانة
وفجأة الاقي صور مبعوتالي
وهي قاعدة على البحر وفي واحد حاطط إيده على كتفها وبتضحك كمان... معرفتش امسك اعصابي وقومت ضر"بتها
اسر قام من مكانه وضر"به بالبو'كس
في وشه
صقر:هو ده رد فعلك يا زفت
اسر بغضب:مكنش لازم تعمل كدة
انت ناسي انها دخلت في حالة نفسية بسببك وبسبب تصرفاتك الغبية دي يا صقر
لحد امتى هتفضل قاسي عليها كدة!
لحد امتى رد عليا؟!
صقر بندم:مكنش قصدي بس الموقف هو اللي عصبني.. وكل ما افتكر شكل الزفت ده وهو حاطط إيديه على كتفها بتعصب اكتر
اسر:بعد كدة لما تضايق ابقى تعالى عندي واضربني انا...انا هستحمل بس الغلبانة دي هتستحمل ازاي
انت فعلاً غبي يا صقر
صقر:قلبي وجعني عليها أوي لما شوفتها واقعة على الأرض وماسكة وشها بدموع
اسر:قوم غور من وشي عشان والله ما طايقك خالص.. يلااااا قووووم
صقر خرج من المكان كله وهو مضايق من نفسه أوي
ورجع القصر تاني ودخل غرفة التدريب 
دخل أوضة التدريب
كان بيحاول يطلع كل الغضب في التمرين
بقلم مريم محمد 
فوق عند تيا
إسراء صاحبة تيا راحت عندها القصر عشان تذاكر معاها
طلعت فوق ودخلت لقيت تيا قاعدة عمالة تعيط
إسراء جريت على تيا وحكتلها على اللي حصل
تيا بدموع:صقر رجع يضر"بني تاني يا إسراء رجع يقسى عليا تاني
الخوف اللي كنت بحس بيه لما دخلت المستشفى رجع تاني
رجع وهو بيضر"بني على غلطة متستاهلش كل ده
إسراء حضنتها وهدتها عشان تقدر تذاكر
إسراء بخبث:تاخدي اللي يريحك من وجع القلب ده
تيا:إيه؟!
إسراء قامت قفلت الباب كويس
وفتحت شنطتها وطلعت شريط برشا"م مخد"ر
تيا:إيه ده يا إسراء؟!
إسراء بمكر:ده اللي بيكيف المزاج
تيا:اوعي يكون اللي في بالي
إسراء:أيوة هو
تيا:لأ طبعاً مستحيل اعمل كدة
بعد شوية
بعد ما إسراء قعدت تقنع فيها
انها تشرب
تيا:هو اه حلو بس انا مش هاخد تاني احسن صقر يعرف
إسراء:طب ما تجبيلنا عصير حلو من إيديكي الحلوين دول
تيا:حاضر
فتحت الباب لقيت صقر واقف يبصلها بغموض
إسراء بخوف:طب سلام بقى يا قلبي
تيا:سلام يا حبيبتي
إسراء مشيت ودخلت تيا وقعدت على السرير
بصت لصقر بخوف ليكون عايز يضر"بها تاني
صقر قرب منها وقعد على السرير
كان مضايق من نفسه عشان ضر"بها
كان لازم يكلمها بهدوء
صقر:قاعدة بعيد ليه؟! 
تيا:لأ عادي
صقر:قربي يا تيا
تيا بدموع:انا خايفة
صقر:قربي متخافيش
تيا قربت منه وهي لسة خايفة
صقر خدها في حضنه بندم وهي عيطت جامد
تيا بدموع:انا آسفة والله ما هعمل كدة تاني.. بس مترجعش زي زمان عشان خاطري ... انا بخاف أوي يا صقر
صقر مسح دموعها بحنان
ونزلوا كلوا مع بعض
تليفون صقر رن وكانت مايا
رد عليها وحددوا ميعاد الخطوبة
صقر:افرحي يا ستي خطوبتي انا ومايا الخميس ده
تيا بصدمة:اييييه؟؟!!
قامت جريت على اوضتها ودموعها ما صدقت نزلت
صقر مكنش فاهم هي عملت كدة ليه
تيا دخلت اوضتها وقفلت على نفسها
وانهارت في البكاء بشدة
تيا:معقولة يبقى مع واحدة غيري
مستحيل... مستحيل استحمل كل ده اكيد هيجرالي حاجة لو عمل كدة
يوم الخطوبة
تيا جهزت نفسها وكانت حلوة اوي
كانت لابسة فستان بعد الركبة
وكعب عالي
نزلت تحت كان الجميع موجود
قعدت هي إسراء صاحبتها
سيلا كانت مبسوطة اوي عشان هي بتحب مايا
أما مليكة وإيمان مكانوش مرتاحين لمايا
خالد والد صقر:مالك يا إيمان مش مبسوطة ليه؟!
إيمان:مش عارفة يا خالد قلبي مش مطمن للبنت دي
بعد شوية
تيا حست انها مخنو'قة من مايا ومن اللي عمالة تعمله
تيا:إسراء انا عايزة امشي
إسراء:تمام يلا
خرجوا وذهبوا إلى ملهى ليلي
تيا:مكنش في غير المكان ده يعني
إسراء بخبث:مفيش احسن من هنا
صقر فضل يدور على تيا مش لاقيها
سأل عليها الكل كلهم قالوا منعرفش راحت فين
مايا:رايح فين يا صقر؟!
صقر:رايح اشوف الهانم فين
مايا بضيق:هو مفيش غير تيا
ولا إيه؟!
صقر خرج من القصر وفتح تطبيق تحديد المكان... وظهرله انها في ملهى ليلي
مكنش مصدق طبعاً 
بعد شوية
وصل على الملهي ودخل واتصدم
شاف تيا واقفة ترقص مع واحد
وحاطط إيده على وسطها

يتبع الفصل التالي اضغط على (رواية طفلة الصقر) اضغط على أسم الرواية

رواية طفلة الصقر الفصل الاول 1 بقلم مريم محمد
حبيبة

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent