رواية احببت صعيدي الفصل التاسع عشر 19 - بقلم عازفة على اوتار الحزن

الصفحة الرئيسية

   رواية احببت صعيدي الفصل التاسع عشر 19

رواية احببت صعيدي الفصل التاسع عشر 19

عند دياب
قبل الفرح بأسبوع  وهما كلهم قاعدين في الجنينه
دياب: انا قررت ان احنا نعمل فرح الاثنين وكتب الكتاب الاثنين ثانيين وبعد اسبوعين فرحهم بدل ما يبقوا فرحين مع بعض عشان الحسد
احلام: عين العقل حتى انا كنت هقولك كده ده العين فلقت الحجر
ساميه: طب هيبقى مين اول اثنين في الفرح ومين في كتب الكتاب
دياب: اول اتنين في الفرح هو نادر وفاطمه وقاسم وليلى وكتب الكتاب يونس وامل وسليم  وورد
هاله:قرار كويس
قام سليم وهو حاطط يده في وسطه: نعم يا اخويا اشمعنى انا اللي يبقى كتب كتاب طب مانخلي  قاسم
قاسم باستفزاز:مينفعش لاني ببساطه  اكبر من بشهرين
سليم:محسسني أنهم سنتين انا مليش دعوه انا عايز فرح
دياب:علي فكره انا ممكن اخليك بعد سنه فهتسمع الكلام من سكات ولا لا
سليم بوجه بكي:الله يخليك يا دياب جوزني  معاهم
قاسم بضحك:حرام عليك يا دياب الواد هيبكي
دياب:خلاص يخرب عقلك الفرح هيتعمل ليكم انتو الاربعه وهيكتب كتابكم مع الفرح
سليم بصوت عالي: يحيي العدل
دياب :اومال فين البنات
يونس:راحو الاتيليه عشان الفساتين 
دياب : تمام
عند هند
كانت قاعده في الحبس الخاص بيها لان ماجد مش عايزها تختلط بالمساجين دخل عليها ماجد
ماجد بابتسامه:مردتش افطر غير معاكي
هند:لا شكرا انا مش جعانه خالص
ماجد:ومش عايزه تاكلي ليه بقا
هند بتوتر:هو انت ممكن تجيب ليا مصليه
ماجد بابتسامه: اكيد طبعاا لو عايزه اجبلك هو انتي هتصلي
هند بابتسامه:أن شاء الله اصل من ساعه ما ربنا وقف جمبي واتحكم عليا بسنه واحده في حاجات انا غلطانه فيها فعلا والحمد لله الواحد اتعلم من غلطو بس عمري ماهنسي اللي حصل معايا دا
ماجد:لو فضلنا فاكرين الماضي هنضيع الحاضر والمستقبل احسن حاجه انك مش تفكري في الماضي وارميه  ورا ضهرك يلا قوليلي ايه اول حاجه هتعمليها لما تطلعي من هنا
هند:اول حاجه اني هصلح علاقتي بفيروز انا اذيتها كتير وهي ملهاش ذنب 
ماجد:اه صح هو ليه يعني احم كنتي بتكرهي فيروز كده
هند:تعرف انا وفيروز كنا بنحب بعض جدا لما كنا صغيرين كنت انا وهي واحد بس ماما دايماا كانت بتزعقلي عشان بلعب معاها كانت بتزرع الحقد  ناحيه فيروز ومامتها فيا انا لحد مالقيت نفسي بتغير 180درجه بعد ما كنت بحب فيروز بقيت بكرها
ماجد:يلا حصل خير المهم انك تصلحي علاقتك بيها
هند:أن شاء الله انا ناويه اعمل كده بس هي هتسامحني
ماجد:فيروز قلبها طيب
هند:هو انت تعرفها من فين
ماجد بضحك:معقول مش عرفاني
هند:لا مش عارفه بصراحه
ماجد: انا ماجد الانصاري كنت ساكن في الفيلا اللي جنبكم زمان بس لما ولد توفى غيرنا السكن بتاعنا
هند:اهاااا افتكرت ابن طنط دولت صح
ماجد بضحك: ايوه انا اخيرا الذاكره رجعت
هند بضحك: اه ده شكلك تغير خالص انا معرفتكش
ماجد: اه شكلي اتغير من ساعه ما دخلت كليه الشرطه هو احنا مش هناكل ولا هنقضيها كلام
هند:يلا ناكل
في يوم الفرح
في غرفه دياب
دياب لابس بدله رمادي وكان شكله جذاب جداا
وفيروز كانت لابسه فستان بس بتبص لدياب بضيق
دياب بضحك:مالك زعلانه ليه
فيروز:والله يعني مش عارف ليه
دياب:اهاااا علشان مش مخليكي ترقصي
فيروز: اه علشان خاطري متخافش مش هعمل مجهود
دياب: والله ده انتي لما بتطلعي السلم روحك بتطلع
فيروز:ماشي اتريق اتريق وبعدين جات في دماغها فكره وابتسمت بخبث
فيروز قربت من دياب وحطت ايدها ورا رقبتو
فيروز:طب لو قولتلك عشان خاطر البيبي
دياب برفعه حاجب:هو انتي فاكره كده هتغريني  يعني برضو مش هتتحركي من الكرسي
فيروز بعدت عنو وقالت:تمام يا دياب متكلمنيش تاني
دياب:احسن انا مش هكلمك
فيروز بوجه باكي :يابني الكل هيرقص
دياب مسك ايدها وباسها: يا حبيبي انا بعمل كده عشان خاطر البيبي الكل هيرقص عادي لاكن انتي لسه في اوله
فيروز :خلاص مش هتحرك من مكاني 
دياب:شطوره ايوه كده اسمعي الكلام  يلا انا هروح عند الشباب وانتي روحي عند البنات
فيروز:ماشي
عند الشباب
كانو كلهم خلصو بس قاسم ويونس وسليم لابسين بدل سوده
سليم بغناء:ياولاد بلدنا يوم الخميس
يونس:هكتب كتابي وابقا عريس
سليم:والدعوه عامه وهيبقي لامه
يونس:وهيبقي ليا في البيت ونيس 
قاسم: النهارده فرحي ياجدعان
دياب من علي الباب:هو انتو مش بتزهقو من الصبح بتغنو ايه دا
سليم:ياعم الواحد فرحان مش مصدق والله
دياب:ولا انا بصراحه مصدق انكم هتبقو ابهات المستقبل
يونس: ياعم متقلقش هتبقي حاجه فوق العظمه
عند البنات
فاطمه بضحك:معلش يافيروز هو خايف عليكي برضو
فيروز:ما أنا عارفه بس كان نفسي ارقص بصراحه
امل:معلش
فيروز:بس سيبكم مني شكلكم حلو اوي
ليلي: دا انا هموت من التوتر 
فيروز بضحك:انا كنت زيك كده وجي دياب رعبني اول يوم بس خدت حقي
ليلي باستغراب:اخدتي حقك ازاي وهو عمل ايه اصلا
فيروز بضحك: لا بلاش اقول عشان دياب ميطلقنيش اسكت احسن
قاطعهم الخبط على الباب
فيروز راحت فتحت وكان دياب ومعه الشباب ونادر جه كمان معهم وكان لابس بدله سوداء برضو
نادر قرب من فاطمه وبس راسها وقال ابتسامه: مبروك يا حبيبتي
فاطمه بخجل: الله يبارك فيك يا نادر
قاسم قرب من ليلى وباس راسها: مبروك عليا انتي
ليلى كانت بتبصله بخجل
سليم لسه هيقرب من ورد ويعمل زيهم بس ديابه وقف بينهم
سيلم: ايه في ايه
دياب بضيق عين: لما تكتب الكتاب يا عم الحلو
سليم:ياعم هتبقي مراتي والله
دياب ببرود:اهو انت بنفسك قولت هتبقي يبقي  استني
يونس بأدب:شوفت انا مؤدب ازاي انا مش هتكلم عشان انت تخليني ابوس راس امل
سليم:عليا النعمه ما انت عامل حاجه الا لما اعمل انا الاول 
وانتي كمان يافيروز لمي جوزك هااا
فيروز بضحك وهي بتشد دياب:خلاص يا دياب احنا ملناش دعوه
دياب بعد:وانا مش هخليه يبوس راسها الا بعد كتب الكتاب
سليم:ما خلاص وبعدين انت ناسي عملت ايه يوم كتب الكتاب
دياب ببراءه:معملتش حاجه
قاسم:حصل والروج يشهد
دياب:اطلع منها انت ياقاسم انت لسه داخل دنيا متخلنيش ادخلك آخره
قاسم بخوف مصطنع:لا أنا اسكت احسن
فيروز بتمثيل: دياب الحقني مش قادره
دياب بقلق:في ايه مالك
فيروز بتمثيل:لا وديني الاوضه مش قادره
دياب اخد فيروز علي الاوضه واول ماخرج قرب سليم من ورد وباس راسها:مبروك معقول القمر دا بقا بتاعي انا
ورد بخجل الله يبارك فيك
يونس قرب من امل وباس راسها:اخيرا السنين عدت وبقيتي بتاعتي انا الف مبروك
امل بخجل:الله يبارك فيك
عند فيروز اول ما دخلت الاوضه
دياب:خلاص ارتاحي انتي هنا
فيروز:لا انا بقيت كويسه
دياب بيقلدها:امال ايه هو اللي دياب الحقني
فيروز بضحك: انا مش بتكلم كده علي فكره وبعدين حرام عليك سيبهم يفرحو
دياب:بس انتي وقعتي قلبي
فيروز:خلاص انا اسفه
دياب بغمزه:لا أنا عايز اعتذار بطريقه تانيه
فيروز بضحك:هو الاحترام دا معداش عليك
دياب بضحك:لا انا محترم مع كل الناس اللا معاكي
فيروز:طب يلا بينا ننزل الفرح
دياب:يلا
نزلو الفرح وكل عروسه شبكت ايدها في ايد عريسها  ونزلو تحت قضو اليوم في فرح وسعاده
بعد فتره طووووووووووووووويله كل عريس اخد عروسته
لتبدا حياتهم الزوجيه
بعد مرور 6. سنوات
يونس:يا دياااااب ماتلم ابنك دا
دياب:مالو عمل ايه
يونس:عمال يبو"س في البت بنتي
اسر بطفوله:ماهي هتبقي مراتي
يونس:انا معنديش بنات للجواز
اسر بغرور لا يليق بطفل:وانت تطول واحد حلو زي
يونس بصدمه:دا طفل دا بس هقول ايه ماهي دي خلفت دياب الهواري
دياب بضحك:طب ماتاخد راي العروسه
يونس:ايه رايك يا تاليه
تاليه بطفوله:انا موافقه يابابي انا بحب اثر (اسر)
يونس:موافقه علي طول كده طب حتي قولي سيبني افكر
قاسم:الحمد لله انا بنتي متعملش كده
دياب بضحك:الحق يا قاسم البت بنتك بتتبا*س هناك اهي
قاسم:ينهار اسود انت ياد يا مالك سيب بنتي يلا وانت ياعم نادر ماتلم ابنك
نادر بضحك:متخافش هيتجوزها
مالك بطوله:انت مالك ياعمو انا بحبها ثح يا جوان
جوان بطفوله:ايوه انا بحبو يا بابي وهو يبو*سني عادي
قاسم بصدمه: ينهار اسود دا انا معرفتش اربي خالص 
قاطعهم دخول ماجد وهند اللي قربت من فيروز
هند بدموع:انا عارفه أن مليش عين اكلمك بس انا خدت جزائي سامحيني يا فيروز
ولسه هتمشي فيروز مسكت ايدها وحضنتها
فيروز بحب:انتي اختي يا هند وانا هفضل احبك علطول والله وتعالي نبدأ مع بعض صفحه جديده وانا كده كده مسمحاكي من زمان
هند:انا موافقه أننا نبدأ مع بعض صفحه جديده
ماجد بهزار:انا اسف اني قطعت عليكم اللحظه بس انا  طالب ايد هند هااا قولتي ايه
فيروز باستغراب:مين دا يا هند
هند :دا المقدم ماجد الانصاري كان الداعم الوحيد ليا ايام السجن
فيروز باستغراب:سجن ايه
هند بضحك:لا دي حكايه طويله المهم ماجد الانصاري دا كانو جيرانا زمان في الفيلا اللي جمبنا
فيروز:تبع طنط دولت
هند:ايوه تبعها
ماجد:ها قولتي ايه يا فيروز
فيروز بابتسامه:تمام انا معنديش مانع
ماجد بابتسامه:خلاص يبقي الفرح الشهر الجاي
فيروز:علي خيره الله وبما أننا هنبدا صفحه جديده فانا قرارت هنبيع الفيلا بتاعه بابا والشركه انتي تمسكيها ايه رايك 
هند:خلاص تمام انا موافقه 
دياب:بما اننا خلاص بقينا اهل فتعال ياماجد اقعد معانا وانتي يافيروز خدي هند
قضو اليوم في فرح وسعاده
بعد مرور سنه اخري..................
رواية احببت صعيدي الفصل التاسع عشر 19 -  بقلم عازفة على اوتار الحزن
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent