رواية اسر وفيروز الفصل الثامن عشر 18 - بقلم ايمان محمد

الصفحة الرئيسية

    رواية اسر وفيروز بقلم ايمان محمد


رواية اسر وفيروز الفصل الثامن عشر 18

سمعت فيروز الصوت عرفت الشخص ده
ياسين : اهلا يا فيروزه طبعاََ مكنتيش متوقعه بس انا بقى مش هخلي حد غيري يلمسك
انا عارف انك بتحبيني عشان كده خطفتك
فيروز بكت و حاولت تفك ايديها مش عارفه
فك ياسين فم فيروز و قرب منها جامد: ايه يا فيروزه مش وحشك
بعدت فيروز عنه و قالت : انتا عايز ايه مني انا عملت اللي انتا طلبته
ياسين : عايزك انتي و في الحلال متقلقيش هطلقك من رحيم و اتجوزك
فيروز : سيبني امشي و انا مش هقول لحد انك خاطفني والله مش هقول لحد
ياسين : مش هقدر اسيبك انتي روحي و بصراحه انتي عجبتيني من اول يوم هو ديماََ رحيم يقع على الحتت الجامده
فيروز : احترم نفسك و سيبني امشي و مش هبلغ و لا هعملك مشكله
ياسين امسك وجه فيروز بكفيه : اهدي يا حبيبتي مش هعملك حاجه كل اللي في الموضوع اننا هنتجوز و خلاص
فيروز ببكاء : بس انا متجوزه
ياسين : منتي هطتلقي و انا هتجوز ك
فيروز ببكاء :انا حامل
___________________
عند اسامه
رن هاتفه
رحيم :الو
اسامه :الو عامل ايه
رحيم :مش وقته فيروز عندك
اسامه : لا ده كنت برن عليها مش بترد
رحيم : خلاص سلام لو جات عندك قولي
اسامه : هي مالها
رحيم : مش لقيها بقالي ساعه
اسامه. : ان رنت هقولك و ابقى طمني
______________
رنا راحت لرحيم في الفيلا
رحيم :في ايه جايه ليه
رنا :جايه اشوفك وحشتني
رحيم : امشي من قدامي دلوقتى
رنا : مالك. في ايه
رحيم : انا مراتي مش لقيها و ان عرفت انك ليكي ايد في الموضوع لهقتلك
رنا : و انا مالي مش يمكن هي هربت و مش عايزاك
رحيم : اطلعي بره
رنا بغيظ :طالعه
__________
اتصل رحيم بالسواق و قاله يراقب رنا
_________
و أهلها دورو عليها في البلد و جابو الكاميرات و لاكن الست اختفت و لم تظهر من بعدها و كأن الارض انشقت ابتلعتها و لم يجدو رقم على السياره
و بلغو البوليس و تم التحري مع الجميع و تمت مراقبه التلفونات و هكذا من هذه الأختيطاط
______________
عند فيروز
فيروز :انا حامل
ياسين و ضربها كف و قال : انتي بتقولي كده عشان اسيبك ابداََ ده بخطط لكده من زمان
فيروز ببكاء : والله انا حامل والله حامل 😭
ياسين : ازاي و انتو كاتبين كتاب بس و ضربها كف كمان و قال ازاي
فيروز ببكاء : ده جوزي و انا حامل منه😭
خرج ياسين
______________
ذهبت رنا لمكان ياسين
في الداخل
رنا : ياسين انا لازم اموت البنت دي
ياسين : لا طبعاََ
رنا :ليه أن شاء الله
ياسين : عشان هي حامل
رنا و كأن كأس من الماء البارد ثكب عليها : ازاي لا مش ممكن دي اكيد قالت كده عشان نمشيها انا كنت بنفسي عند رحيم و هو ميعرفش
ياسين :بتقولي ايه
رنا :كنت عند رحيم
ياسين : و جيتي هنا يا غبيه احنا لازم نغير المكان بسرعه
رنا :ليه
ياسين : اكيد رحيم مراقبك يا غبيه
_____________.
السواق : رحيم بيه هي دخلت مكان غريب
رحيم : ابعت اللوكيشن بسرعه
السواق :تحت امرك
____________
عند فيروز
كانت بتحاول تفك نفسها لكن كل محاَولتها فشلت و طرحتها وقعت منها كانت بتحاول تجيب الطرحه لكن معرفتش
دخل ياسين و شافها سرح فيها شويه و هي بتحاول متبصلوش
راح ياسين وفكها بسرعه
فيروز : هتوديني فين
ياسين مش وقته يلا
فيروز :تب هجيب طرحتي
ياسين : طيب بسرعه
أخدها في. عربيته و خرج من باب اخر و خرجت رنا من الباب اللي دخلت منو
______
في سياره ياسين
يجلس اسامه بجانب السواق و يجلس بجانب فيروز رجل ضخم حاولت. فيروز ان تفتح تلفونها و لاكن الكل عينه عليه أخرجت الهاتف من جبيها و اخفته وراء ظهرها و حاولت بإحساسها ترن على رحيم كانت تنظر مره و تراقب الموجودين مره حتى نجحت بذلك رنت فيروز على رحيم كاد رحيم ان يتكلم و لاكن صمت حت استمع
فيروز : انتا وديني فين يا ياسين
ياسين : اما نوصل هتشوفي
فيروز : ياسين انا حامل والله حامل لو حصلي حاجه انتا اللي هتشيل الذنب
عندما سمع رحيم ان فيروز فرح جداََ و لاكن سرعنا من اختفت ابتسامه فالان المخطوف اتنين فيروز و ابنه
ياسين بصوت عالي : قولتلك اهدي مش هعملك حاجه مش هقتلك
فيروز : تب انتا مخلش الرجل الضخم ده جمبي ليه
( عشان تعرف رحيم ان في بودي جاردات)
ياسين : عشان متهربيش
فيروز : تب و الضخم اللي بيسوق ده
ياسين بزعيق : اهدي بقى دوشتيني
__________

رواية اسر وفيروز الفصل الثامن عشر 18 -  بقلم ايمان محمد
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent