رواية عشقت ابنتي الفصل الرابع عشر 14 - بقلم دنيا ثروت

الصفحة الرئيسية

   رواية عشقت ابنتي بقلم دنيا ثروت 


رواية عشقت ابنتي الفصل الرابع عشر 14

 ارسلان ساق بسرعه كبيره ووقف العربيه في مكان خوف رهف جداا
رهف بخوف : ا احنا جينا هنا ليه
ارسلان وهو بيفك حزام الامان وبكل برود : انزلي
رهف بعياط : مش هنزل
ارسلان مسمعهاش ونزل..(المكان كان قمه جبل لو بصيت من قويه هتشوف معظم العالم مكنش فيه غير رهف وأرسلان)
رهف نزلت وقدمت ليه خطوه وبتتكلم بخوف ورعب وجسمها بيترعش : جينا هنا لي
ارسلان : انتي شايفه اللي انت شايفه
رهف حاولت تصمت بقوه: شايفه اي
ارسلان : شايفه اللي تحت الجبل ده
رهف : بيوت صغيره..
ارسلان : لا.. دي حياه كل بيت فيه حياه كل بيت في مشاكل وكل بيت ليه حكايه طويله وعريضه
رهف قربت منه وبصت لتحت الجبل: جايبني هنا ليه.. مش فاهمه
ارسلان بهدوء : عشان اوريكي.. اوريكي ان كل واحد وعنده حياته الخاصه
رهف : مش فاهمه
ارسلان : بصي يارهف.. انا لازم اقولك ان مفيش حد في الدنيا هيدخل بينا او هيفرقنا حتي لو بكلمه
رهف هديت خالص: يعني انت مش زعلان انك خسرت الصفقه اللي جيت علشانها
ارسلان : ابدااا.. طالما انتي عندك حق ورديتي عليها هو اه كان الرد قاسي( وضحك) بس هي تستاهل
رهف حضنته بحب : انا بحبك..
ارسلان وهو حاضنها علي قمه الجبل : وانا بعشقك ياروحي
وبعد عده دقائق ارسلان اخدت رهف ووصلو الفندق...
رهف اول مادخلت الاوضه : انا هاخد دوش واجي
ارسلان : تمام وانا هظبط الشنط
رهف بتفاجؤ : هنروح فين...
ارسلان : هنرجع..
رهف بزعل : طيب..
خلصو هما الاتنين وجهزو وارسلان اخدتي الشنط.. وبعد عده ساعات رهف كانت نايمه
ارسلان طبطب عليها : رهوفه.. قومي وصلنا..
رهف بنوم : عايزه انام..
ارسلان حاول يفوقها.. : وصلنا يااميرتي
رهف بتبص بره العربيه.. انصدمت..

رواية عشقت ابنتي الفصل الرابع عشر 14 - بقلم دنيا ثروت
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent