رواية امتلكني السلطان الفصل الثاني عشر 12 - بقلم دنيا ثروت

الصفحة الرئيسية

    رواية امتلكني السلطان بقلم دنيا ثروت 


 رواية امتلكني السلطان الفصل الثاني عشر 12

 سلطان وصل مسجد الحسين....
دخل المسجد وكان الاذان بيأذن.. فضل يدعي من جوا قلبه وهو بيردد ورا المؤذن وببعيط بحرقه كل الناس استغربو جدا ان ممكن راجل يعيط ولكن الحب يفعل اكثر من ذلك
والامام بدا يصلي بيهم  صلاه العصر
وهو بدا يصلي طبعا وكان بيعيط في كل سجده وبانهيار وبعد ماخلصو في ناس مشيت وفي ناس فضلت
سلطان سند راسه علي الحيطه وبدأ يدعي بانهيار وهو في قمه الندم. في الوقت ده الشيخ قرب ليه =مالك يبني بتعيط ليه كدا
سلطان بيحاول يبقي لوحده في همومه : الحمد لله مفيش حاجه 
الشيخ اسماعيل: الموضوع حب صح
سلطان : يعني اي
الشيخ اسماعيل قعد علي الارض قدامه : الحب يبني هو اللي يعمل كدا في الإنسان هو اللي ممكن ياخد روحه وهو ماشي هو اللي ممكن يدمر الأنسان كليا هو اللي انا شايفه في عينك دلوقتي
سلطان ببكاء: بتروح مني.. انا غبييي. عيشتها عذاب مكنش لازم تعيشه
الشيخ  باستغراب: ضربتها
سلطان : لا ابدا.
الشيخ اسماعيل  بكل تأكيد : يبقي حرقت قلبها...
سلطان : اه اه ويارتني معملت كدا.. انا كنت غبي ظلمتها وهتروح مني
الشيخ اسماعيل : بصب يابني هنا  انت بتيجي تصلي وتدعي وممكن تدعي في اي مكان بس ده بيفرق في ناس بترتاح هنا اووي وتدعي بكل راحه بس اللي انا عارفه انك بتدعي من قلبك وده يكفي انا مش عارف هي هتروح منك ازاي ومش عايزه ادخل في خصوصياتك بس هقولك حاجه لو رجعتلك.. حافظ عليها لان الحب نادر الايام دي
ومشي الشيخ وسلطان فضل يدعي ببكاء حتي ان صلي العشاء ومشي راح المستشفي دخل عليها وهي علي نفس الحال..
مسك ايديها : قومي بقا ياسلطانتي.. انا فاكر انك قولتيلي ان القدر هو اللي هيكرر بس لو كرر بعدك عني.. يبقي مش عدل ونزل بيعيط علي الارض وماسك ايديها.. مش عدل مش عدل يازهرة... اااااااااه
وفجأه جهاز القلب بجا يعمل صوت والدكاترة جت حوالين زهره وسلطان بعد وهو مش قادر..
الدكتور : شد حيلك.. البقاء لله
و الممرضه غطيت وشها.. سلطان وقع علي الارض وهو بصدمه وذهول
(هل القدر له رأي اخر💔هل سيأخذك مني 💔) 

 رواية امتلكني السلطان الفصل الثاني عشر 12 -  بقلم دنيا ثروت
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent