رواية ورد الفصل الثاني عشر 12 - بقلم اسراء ابراهيم

الصفحة الرئيسية

   رواية ورد كاملة بقلم اسراء ابراهيم عبر مدونة دليل الروايات

رواية ورد

 رواية ورد الفصل الثاني عشر 12


بحث عن
بحث عن
رواية ورد الحلقة الثانية عشر
اتصدمو كلهم لما لقو بنت جميلة اوي داخلة بكل ثقة وبتبص لسالم وبتبتسم وسالم اول ما شافها اتصدم واتوتر و ورد لاحظت ده
بهية باستغراب/ اهلين يا بتي،، اتفضلي
ملك برقة/ اهلا بحضرتك يا طنط،، اسفة للازعاج،، اممم ازيك يا سالم
سالم بتوتر/ زين يا ملك،، انتي كيفك،، وكيف احوال مصر؟
ملك برقة/ وحشتها اوي،، ونفسها تيجي تزورها
بهية لاحظت طريقة ملك وبصت لورد وابتسمت بخبث،، اما منصور فحرك راسه وفهم ان دي المصراوية اللي سالم كان عاوز يتجوزها،، و ورد وحنين بصو لبعض بغيظ من طريقة ملك اللي كلها دلع
ملك بعملية/ بعتذر اني جيت من غير معاد،، بس انا جاية في شغل
بهية بسرعة/ يا مري ،، متجوليش اكده يا بتي،، ده انتي تشرفي في اي وجت ،، ده معارف سالم ولدي غاليين جووي
ورد بصت لبهية بسخرية وفهمت انها ما صدقت ان ملك دي ظهرت
ملك بخجل/ميرسي يا طنط،، طيب هسيبكم تكملو فطار وهروح انا الفندق،، وياريت تبقي تكلمني يا سالم لما تكون فاضي عشان نتكلم في الشغل
ورد بصتلها بغيظ وسالم بص لورد ولسة هيتكلم قاطعته امه
بهية بلهفة/وه يادي العيبة،، تجعدي في لوكاندا ودار كبير البلد مفتوح،، متجول حاچة يا حچ منصور
منصور بص لمراته بيأس من تصرفاتها
منصور بهيبة/ الدار دارك يا بتي،، اجعدي اهنه كيف ما بدك ،، چمال تعالي ورايا رايدك في كلمتين
سالم /اجعدي يا ملك،، هغسل يدي ونخرج نتحدت برة الدار
قام منصور ووراه جمال و ورد قامت بهدوء وشالت الاطباق ودخلت المطبخ وسالم متابعها بعنيه
……………………………………………..
خبطت حنين علي اوضة بدور وبعد شوية بدور فتحتلها
حنين بابتسامة /كيفك يا بدور
بدور ببهتان/ زينة يا حنين،، تعالي ادخلي
حنين بحزن/هتفضلي لميتي جافلة علي حالك اكده،، كانك في دنيا تانية مش معانا،، وانهاردة برضك،، خلصتي فطور وطلعتي تاني كيف ما بتعملي كل يوم
بدور بخنقة/ اني تعبانة جوي يا حنين،، محدش حاسس باللي في جلبي،، حتي امي جلبها جاسي عليا،،و مهنش عليها حتي تطيب خوطري بكلمتين
حنين بحب/كيف ده،، واني روحت فين،، ده انتي خيتي يا بدور مش بس اخت چوزي،، اني حاسة بيكي جوي،، عشان اني بعشج يوسف،، كيف ما انتي عشجانة ماهر
بدور بقهر/صعبان عليا جوي اللي حصلي منه،، ده اني استحملت كَتير عشان بعشجه،، ليه يعمل فيا اكده،، والله ما بيدي،، اني لو عليا نفسي اچيب منه عشر عيال مش عيل واحد،، بس ده حكم ربنا واني راضية
حنين بهدوء/ طبعا يا حبيبتي،، وماهر بيحبك يا بدور بس الزن عالودان امر من السحر،، وانتي خابرة ان امه كار*هاكي ومكنتش رايداكي لابنها،، يبجي ايه الحل؟
بدور بحزن/ يبجي يطلجني ويتچوز واحدة تچيبلو العيل اللي نفسه فيه وتكون امه راضية عنيها
حنين بخبث/لا يا خايبة،، يبجي اكده بتفرطي في چوزك وبتنفذي اللي امه رايداه،،وبتشمتيها فيكي
بدور بعياط/ يعني رايداني اعمل ايه بعد ما رماني وجال انه هيتچوز في دار چديدة،، كيف ما رباب مرت جمال اخوي جالتلي
حنين بصدمة/ وه،، يخيبها رباب بت نفيسة،، جالتلك امتي الحديت ده
بدور بحزن/ اهه،، حتي لو جالتلي عشان تشمت فيا ،، المهم انه حوصل يا حنين ،،
حنين بثقة/ اسمعيني زين يا بدور،، رباب مترميش ودنك ليها ابدا،، انتي واعية ولا لا
بدور بغضب / اني معدتش فاهمة حاچة عاد،، الحديت ده حوصل ولا لا يا حنين
حنين /حوصل يا بدور،، بس مش من ماهر،، من امه،، هيا اللي جالت اكده عشان خابرة ان الحديت هيوصلك وسعتها هتفارجي ماهر
بدور بحزن /طيب وماهر سكت ليه عاد،، ليه متحدتش،، اكيد الحديت كان عاچبه،، وموافج امه علي چوازه
حنين بسرعة/ لا يا خايبة،، ماهر كان مضايج عشان انتي هملتيه ومشيتي وسكت عشان يكيدك،، متخليش الشيطان يلعب في راسك يا بدور وحاچي علي چوزك ومتهمليهوش لحد رايد يخرب بيناتكم
بدور /طب ماهو من حجه يخلف،، اني اكده هبجي انانية،،
حنين / يبجي خلي القرار في يده ،، بس لو هو وافج وراضي بحالنا ،، يبجي يا مرحب،، نشيله في رموش عنينا ومنهملوش احنا عشان حديت فارغ
بدور عنيها دمعت وفجأة حضنت حنين جامد
بدور / يخليكي ليا يا مرت اخوي،، مش خابرة من غيرك كنت هعمل ايه
حنين بحب/ ويخليكي ليا يا بدور،، بس اوعديني انك مهتسمعيش لرباب تاني ابدا،، ولا لحد يخرب عليكي
بدور بابتسامة / حاضر،، اوعدك
………………………………………….
كان قاعد منصور مع جمال في المكتب بيتكلمو
منصور/ اني مش هسألك مرتك هملت الدار ومشيت ليه،، عشان المشاكل دي تتحل بيناتكم
جمال بهدوء غريب/واني يا بوي مش رايد اتحدت في الموضوع ده،، مرتي واني اللي مغضبها ،، وعشان تبجي خابر اني طلجتها
منصور بحدة/لا،، طلاج لا يا چمال،، انت خابر ان الطلاج ده مش موچود عندينا،، ادبها كيف ما تحب ،، لكن طلاج لا
جمال بغضب/ واني مش رايدها،، يا بوي اني مش عيل صغير،، اني خابر بجول ايه،،
منصور بسخرية/ ولما انت مش عيل صغير،، وخابر زين انت بعمل ايه،، مفكرتش في عيالك ليه ؟،، فهد وريحانة ملهمش ذنب يا ولدي،، ادبها بس وهيا اهنه وسط عيالها وعلي زمتك،، فكر زين يا چمال ومتبجاش اناني
جمال بتنهيدة / حاضر يا بوي،، اللي انت رايده هعمله
منصور بهدوء/عين العجل يا ولدي،، يبجي عشية تروح تچيب مرتك
جمال بحدة/لا اني مهروحش لحد،، هشيع امي تچيبها،، وكمان ماهر چاي عشية،، ورايد اعرف هيعمل ايه في موضوع بدور كيف ما حكيتلك
منصور بقلق/ والله يا ولدي،، اني خايف ليچي ومعاه المأذون،، مكنتش رايد اختك تبجي مطلجة،، والناس تتحدت عليها
جمال بهدوء/ كله بأوانه يا بوي،، وعشية هيبان ماهر علي اصله زين
………………………………………..
كانت ورد واقفة بتغسل المواعين ومخنوقة اووي وهيا بتفتكر طريقة ملك دي مع سالم وقلبها بيقؤلها ان دي البنت اللي هو بيحبها
قطع تفكيرها صوت سالم من وراها
سالم/ ورد هملي اللي في يدك وتعالي رايدك في كلمتين
ورد بجمود/ اني ورايا حچات كَتير يا سالم،، جول رايد ايه ،، ااه اكيد رايد حاچة للضيفة،، معلش،، هعملها حالا حاچة تشربها
سالم قرب من ورد ولفها ليه وخلاها تبصله وهو بيتكلم
سالم/ انتي مالك فيكي ايه،، وايه اللي مزعلك دلوجتي عاد،،
ورد بصت في عيونه وفجأة سألته باندفاع
ورد/ هيا دي يا سالم مش اكده
سالم بتوتر/ جصدك ايه يا ورد
ورد بحزن/ جصدي انت فاهمه يا سالم،، هيا دي البنتة اللي انت عاشجها وكنت هتتچوزها كيف ما جولتلي،، مش اكده؟
سالم بتنهيدة / ايوة يا ورد ،، هيا دي ملك
ورد بحست بقبضة في قلبها ومتكلمتش،، لفت وشها تاني للمواعين بهدوء
ورد/ واني عند كلمتي يا سالم،، اتچوزها،، طالما دي اللي جلبك اختارها،، يبجي اتچوزها
سالم بهدوء / اللي جلبي رايدها،، كأن في حيطة سد بيني وبينها ،،مبنية من زمان جوي يا ورد ،، تفتكري هترضي دلوك؟
ورد مسحت دموعها واتكلمت وهيا مدياله ضهرها
ورد / لو عاشجاك كيف ما انت عاشجها،، هتحارب لاجل ما توصلك يا سالم،، هت*كسر الحيطة دي وتعديلك لاجل ما تبجي جوة جلبك
سالم بحزن /ياريته كان ينفع يا ورد
ورد بحزن/ وليه بجي معدش ينفع،، اهي ملك دي چيالك بنفسها،، يعني لسة عنديها امل ومستنياك تاخد الخطوة
سالم بهدوء/ ومين جالك اني بتحدت عن ملك
ورد سابت اللي في ايديها ولفتله
ورد/ تجصد ايه عاد
سالم ابتسم وقرب منها ووقف قصادها
سالم / يعني مهتچوز ملك يا ورد،، اللي بيني وبينها دلوجتي شغل وبس،، ورايدك تبجي واثجة فيا،، اني مهكسر*كيش يا بت عمي بالطريجة دي ابدا
ورد ابتسمت براحة/ بچد يا سالم،، يعني مش هتتچوز ملك الملزجة دي؟ ،،
سالم بابتسامة/لا،، وبعدين كان لازم اجول اكده يعني عشان تضحكي ورچعي كيف الاول
ورد اتكسفت وكانت هترد بس قطع كلامها دخول ملك اللي قربت بجراأة من سالم وحاوطت وسطه بايديها وهيا بتبص لورد وبتتكلم
……………………………………
كان واقف صالح وشهد قدام ابراهيم اللي كان بيبصلهم بصدمة وغضب في نفس الوقت
ابراهيم بغضب/ وكمان ليكي عين تيجي لحد هنا يا فا*جرة
صالح مسك ايد ابراهيم قبل ما يمد ايده علي شهد
صالح بغضب مكتوم/ شهد مرتي،، ومسمحش لاي حد يمد يده عليها،، حتي لو ابوها
ابراهيم بصدمة/ مراتك؟
شهد بعياط/اه والله يا بابا،، انا اتجوزت عشان عمي كان مصمم ياخدني معاه ويرجعني هنا ويجوزني هشام،، بابا انا تربيتك،، مستحيل اغلط او اخون ثقتك فيا
ابراهيم بهدوء/ادخلو واحكولي اللي حصل
وفعلا دخلت شهد وصالح وحكت شهد كل اللي حصل من اول ما قابلت يوسف لحد اللي عملو مهاب ابن محمد صاحب ابوها للي حصل في الصعيد مع صالح وجوازه منها
شهد بحزن/هو ده كل اللي حصل،، وكنت مضطرة اوافق علي جوازي من صالح عشان كلام الناس وكمان لو عمي رجع تاني وعمل اللي هددني بيه
ابرهيم قام بحزن وخد شهد في حضنه
ابرهيم/حقك عليا يا بنتي،، انا السبب في كل اللي حصلك،، انا اب فاشل عشان مش عارف احميكي و للاسف من اخويا
شهد بعيط/حضرتك احسن اب في الدنيا،، وانا اهم حاجة عندي انك تكون كويس وبخير
ابرهيم لصالح/انا متأسف يابني عالطريقة اللي استقبلتكم بيها،، بس غصب عني،، اللي سمعته خلاني اتجنن
صالح بهدوء/ولا يهمك يا عمي،، المهم ان حضرتك فهمت كل حاچة
ابرهيم بهدوء/ لحد كدة ومتشكرين يابني علي كل اللي عملته انت والناس اللي شهد حكت عليهم،، بس تقدر تطلقها دلوقتي،، وانا هتصرف وهحمي بنتي لو علي جثتي
شهد بخوف/بعد الشر عليك يا بابا
صالح بص لشهد اللي كانت هيا كمان بصاله بخوف ليوافق ويطلقها،، بس اتفاجأت باللي قاله
صالح/اني لما اتچوزت شهد،، ايوة كان عشان احميها،، بس كان في سبب تاني،، هو اني معجب بيها واعچابي ذاد لما بجت مرتي،، ودلوك اني مش رايد اطلجها،، شهد هتفضل مرتي،، واتمني انها توافج وتديني فرصة
ابرهيم بصله بتفكير وبعدين بص لشهد بغموض
ابرهيم/ وانتي رأيك ايه يا شهد في كلام جوزك
شهد بصت لصالح بحزن وقبل ما تتكلم كانه سمعو خبط جامد عالباب وصوت احمد عم شهد برة…..

يتبع الفصل التالي اضغط على (رواية ورد) اضغط على أسم الرواية
google-playkhamsatmostaqltradent