رواية زواج بالاجبار الفصل الثاني عشر 12 - بقلم ميساء عنتر

الصفحة الرئيسية

   رواية زواج بالاجبار الفصل الثاني عشر 12

رواية زواج بالاجبار الفصل الثاني عشر 12

      زين فضل واقف برا تلت ساعات قدام العمليات وهيموت من خوفه علي نور اخيرا الدكتور طلع 
      زين بلهفة : طمني ي دكتور عاملة اي 
      الدكتور : هي الحمدلله بقت كويسة محتاجة راحة فترة ع م الحمل يثبت وطبعا مفيش علا*قة لمدة ٣ شهور 
      زين بصدمة : حااامل 
      الدكتور بشك : مش حضرتك جوزها 
      زين : ايوا بس أنا مكنتش أنها حامل أنا رجعت من برا لقيتها واقعة وبتنز*ف 
      الدكتور : النز*يف دا لأنها اتحركت حركة غلط بس الحمدلله الجنين كويس وهي كويسة 
      زين بفرحة : شكرا شكرا ممكن ادخل اشوفها 
      الدكتور : اكيد اتفضل 
      زين فتح باب الاوضة ال انتقلت ليها لقاها فاقت وقاعدة 
      نور بخوف : ز زين ا ابني 
      زين بحب : مقولتليش انك حامل ليه ي نور وليه بعدتي عني 
      نور بعياط : انت مش بتحبني يزين وكمل بصراخ : ودا ابني انا لوحدي 
      زين برفعة حاجب : نعم يروح امك جبتيه لوحدك يعني 
      نور بعياط : ملكش دعوة بيا تاني لو سمحت
      زين قرب منها ومسك ايديها : وحشتيني اوي اوي ي نور مكنتش متخيل اني بحبك اوي كدا 
      نور : ابعد احنا مطلقين عيب
      زين : أنا رديتك ليا تاني يوم طلاقك أنا بحبك ومقدرش اعيش من غيرك
      نور بعياط : بتحبني دلوقت عشان عرفت اني حامل 
      زين : أنا كنت هموت ونتي ف العمليات ونا معرفش اصلا انك حامل 
      نور انا فعلا بحبك ومقدرش اعيش من غيرك اديني فرصة نصلح كل حاجة تاني 
      نور بعياط : آخر فرصة ي زين 
      زين بفرحة : بحبك يقلب زين وحضنها 
      ***** 
      ريناد : هي نور مالها ي مراد 
      مراد : معرفش معرفش بحاول ارن علي اخوكي مش بيرد 
      ريناد بوجع : ح حاول أنا هدخل ارتاح شوية 
      وسابته وقامت دخلت الاوضة وقفلت الباب ودخلت الحمام وفضلت ترجع وحاسة أن روحها هتطلع 
      مراد دخل لقاها بالحالة دي غسلها وشها وقومها: قومتي لي من السرير بس من الاول 
      ريناد : نفسي غامة عليا اوي 
      مراد : معلش دا عشان في أول حملك بس اهدي وحاولي تنامي 
      ريناد فضلت تتقلب لحد م راحت في النوم 
      .....🖤
      مختار : زين فين ي رنا 
      رنا : مش عارفه نزل يجري وقال عنده مشوار ضروري 
      مختار : يارب استر قلبي واكلني عليه اوي 
      سيف : طب حاول ترن عليه ي عمي 
      مختار : مش بيرد وبعدين التليفون اتقفل 
      رنا : يارب استرها معاه ويكون كويس 
      سيف : اهدي ي حبيبي أن شاءالله يكون بخير 
      **** 
      فات ساعات كتيرة وهو قلقانين قاطعهم دخول***
      رواية زواج بالاجبار الفصل الثاني عشر 12 - بقلم ميساء عنتر
      حبيبة

      تعليقات

      ليست هناك تعليقات
      إرسال تعليق
        google-playkhamsatmostaqltradent