رواية امتلكني السلطان الفصل الحادي عشر 11- بقلم دنيا ثروت

الصفحة الرئيسية

     رواية امتلكني السلطان بقلم دنيا ثروت 


 رواية امتلكني السلطان الفصل الحادي عشر 11

سلطان بصريخ بص لزهره اللي في ايديه = زهرهههههه
سلطان ايديه كانت غرقانه د*م..
سلطان بصريخ جامد وجنون وماسك وشها: زهره زهره ماتسبنيش زهرهههههه لكن لا حياه في من لا تنادي نفسها بدا يقل شويه شويه والرعب بدا يتملك سلطان
وفجأه الشرطه جت ومراد شد مروه من مدير العصابه والشرطه حاصرت المكان واخدت العصابه وغي نفس الوقت سلطان شال زهره وجري بيها للمشتشفي برجليه لان المستشفي قريبه من البيت ولو ركب العربيه هياخد وقت كبير ودخلها المستشفى واخدوها منه ودخلوها العمليات…
 مراد شد ايد اميره وقال للمأذون: يلا.
المأذون: بس يابيه
اميره بعياط بتحاول تفك ايديه: لا انا مش موافقه.. سيبني.
مراد وهو بيجز علي سنانه وبيقول في ودانها: امضي بسكات احسن ماموت حبيب القلب
اميره في سرها: يعني ادفع واظبط العصا*به وفي الاخر كله يتدمر
مراد وهو بيمسك ايديها بقوه اكتر : امضييي.
اميره مضت وظلت تبكي علي كل مخططاتها ومراد طلعها فوق وزقها علي
 الارض =هو انتي بقا اللي خططتي لكل ده صح انطقي
اميره بخوف : لا لا مش انا
مراد : اممم هنعرف..
وشدها من ايديها لاوضه ضلمه فتح النور لاقت قالب من التلج…
مراد وهو بيرميها عليه : هتنامي هنا للوقت اللي احدده
اميره : لا لا لا
مراد : بصي فوق كدا… في كاميرا يعني هبق مراقبك ولو لاقيتك قومتي من عليه هتشوفي الو*يل….. واياكي تفكري تقولي لعيلتك الحلوه علي حاجه… وقفل باب الاوضه وراح اوضته يراقبها بالكاميرا
مراد في سره : ده انا هخلي ايامك اسو*د من سوا*د الفحم
 وبعد 5ساعات في العمليه…
الدكتور خرج وبيقول بتعب: الحمد لله عدينا مرحله الخطر
سلطان اول ماسمع كدا بكي وركع شاكرا للارض ورجع للدكتورة تاني = هتفوق امتي
الدكتور : بصراحه
سلطان : بصراحه اي..
الدكتور : الاصابه كانت شديده.. احنا عدينا مرحله الخطر لكن منعرفش هي هتصحي امتي كله في علم الغيب..
سلطان : يعني اي
الدكتور :زي ماقولتلك… عن اذنك
الدكتور مشي وسلطان وقع علي الارض كأنه قلب مكسور وقع علي الارض…..
وفاء : اهدي يابني.. اهدي.. اول ماتتنقل للاوضه.. اخرجلها..
وخرجت زهره لاوضه عاديه… وسلطان راح ليها….
ماسك ايديها وبيتكلم معاها بحرقه: انا.. انا اسف يازهره عذبتك معايا ومحستش بيكي غير متأخر كنت عارف ان بحب أميرة بس مكنتش اعرف ان ده كان اعجاب وان انا حبيتك من اول نظرة حبيتك من اول كلمه معاكي حبيتك من اول خناقه بينا… انتي سحرتيني… يلا بقا قومي ياسلطانه قلبي..صدقيني اوعدك انا مش هعمل حاجه تضايقك وياستي لو علي اميره مش هشوفها وهاخدك بعيد بس متسبنيش… وفضل ماسك ايديها ووقع علي الارض وهو منهار..
ونام علي ايديها للصبح…
وفاء وهي بطبطب عليه : سلطان قوم.. سلطان..
سلطان قام علي صوتها بخضه: زهره. زهره
وفاء بدموع وبطمانينه : هي بخير يابني.. انت قوم روح البيت عشان تغير…
سلطان راح البيت وغير وبص في المرايه : انا مستحيل اسييك يازهره مستحيل انا لازم اعمل حاجه عشانا احنا الاتنين لازم.
ونزل جري بسرعه وساق العربيه بسرعه كبيره ووصل لمكان….

 رواية امتلكني السلطان الفصل الحادي عشر 11-  بقلم دنيا ثروت
حبيبة

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent