رواية الاسطى غزال الفصل العاشر 10 - بقلم ندا الشرقاوي

الصفحة الرئيسية

   رواية الاسطى غزال كاملة بقلم ندا الشرقاوي


رواية الاسطى غزال الفصل العاشر

اقترب منه أحد ليلكمه لكن صد الضر*به بقوه وانشغل بضرب شابين ولم يلاحظ الشاب الذي جاء من الخلف ويطعنه بقوة بسك*ين في أحد جنبيه ليصرخ بقوة.... اااااه
هربوا فارين عند سماع صراخه، وقع على الارض وهو يمسك جنبه بتألم ويصرخ، خرجت غزال مسرعه على صوته وجدته ملقي  على الأرض والدماء يسيل منه
جلست على الارض وهي تحاول أن ترفعه
غزال..... كريم.... كريم
كان يحاول فتح عيناه لكن لم يقدر ووقعت يده التي كانت تمسكها غزال وأغلق عينه
غزال..... كررررريم
فتح عيناه وجد نفسه على فراش في المشفى يرتجي رداء المرضي وفي يده المحلول وهي تضع راسها على يده
هتف بألم.... غزال
غزال ابتعدت سريعًا لتقول..... انت فوقت... كويس صح.... حاجه بتوجعك
كريم.... اهدي اديني فرصه ارد عليكي
كانت ستتحدث لكن قاطعها دخول عائله التهامي دفعه واحده لتعج الغرفه بهم..
كاميليا..... كريم حبيبي أنت كويس
كريم...... كويس ياأمي عرفتوا منين
عاصم ساخرًا..... الجرايد والمجلات كريم التهامي يصاب بسلا*ح أبيض
ماجي ....كله من الجربوعه دي
غزال..... اللهم ما اغزيك ياشطان بقولك اي يامرقه دجاج أنتِ ورب الكعبه لو مقاعدتي بسكاتك لافرج عليكي المستشفي ولو نطقتي كلمه ڤالچر ولا يع دي هحجزلك سرير هنا
حاول كريم عدم الضحك حتي لا يتألم..... كفايه ياغزال
غزال بتوعد..... حاضر
جلست بجانبه على الفراش تحاول أن تستفز ماجي لذلك بدات في العب في خصلاته التي كانت هبطت على عيناه، وهو ينظر إليها فقط كانا الاثنين يتحدثات بلغه العيون وليس بالفم، والجميع ينظر اليهم
دلفا زين وأروي
زين.... أنت كويس
أروي .... كريم
كريم بمسكنه..... كده يازين تسيب صاحبك وتلعب مع القطه
غزال بغرابه.....قطه
كريم..... اه قطه
زين بتوعد.....لما تقوم بالسلامة بس، عن اذنكوا أنا اطمنت عليك هاجي تاني
عاصم..... كنتي فين أروي
أروي..... كنت عند هند وقابلت زين وأنا طالعه
عاصم..... ما تخليك يازين
زين بجمود فهو يكره عاصم التهامى لأنه من فرقه عن حبيبته.... شكرا ياعاصم بيه هاجي وقت تاني بالاذن وغادر
حكمت..... اي اللي حصل ياكريم
كريم.... خناقه بسيطه ياعمتي
حكمت ساخره.....من أمته ليك في الخناقات
كريم..... بقا ليا
محمد.... حمد الله على السلامة وكمل ساخرا شكلها مش آخر مره
كريم بمزاح ..... مالها المغامرات دا عسل سكر موز باللبن
كان يتحدث وهو ينظر إلى غزال
حنان..... حتي وانت تعبان بتهزر
كريم.... اي ياجدعان مكنتش كام غرزه يعني اهم حاجه مش في وشي علشان اعرف اعاكس براحتي
ضربته غزال على كتفه ليصرخ قائلا.... في اي
غزال..... بطمن بس أنك بخير
كريم..... لا بخير متقلقيش
بعد مرور اسبوع
كان خرج كريم من المستشفى، وقد علم بما يخطط له زين ووافق عليه فهو عاشق مثله فيعلم كم يكون وجعه وحبيبته بعيده عنه، لم يعطي خبرًا لغزال واتجه إلى الورشه
غزال..... أنت طلعت أزاي
كريم.... قولتلهم عاوز اطلع وطلعوني
غزال في اديها المفك..... كريم أنت بتستهبل
كريم.... اهدي السلاح يطول
غزال.... ليه متهمتش حد
كريم.... سين وجيم بقا وانا عارف ان خطيبك الأول اللي عمل كده وأنا مش عاوز سيرتك تيجي في الموضوع ولو بحرف تعالي معايا
غزال..... اجي فين عندي شغل
كريم.... عندي مشوار مهم وعاوزك معايا
غزال..... شغل
كريم.... لا مش شغل وعاوزك معايا فيها اي يعني راجل وعاوز مراته
غزال..... كريم مش ملاحظ انك مصدق اوي دور راجل ومراته
كريم بحده.... يعني اي ياغزال هو انتي لي مصممه ان احنا في لعبة
غزال.... أمال احنا في اي
كريم.... غزال أنا ماشي واسف اني جتلك حاجه تاني
قبل أن يغادر امسكت يده 
غزال.... متقفش كده هاجي معاك 
كريم ببرود.... براحتك 
غزال.... ياجدع 
كريم..... يالا 
غزال.... طب اغير 
كريم..... كل حاجه موجوده يالا
وصلا إلى عماره فاخره 
غزال.... هنعمل اي 
كريم.... دي شقتي هنطلع اغير وانتي تغيري علشان نلحق 
غزال.... ليه 
كريم..... لو خايفه مني منطلعش 
غزال.... اخاف منك ليه ان شاء الله 
كريم..... طب مش خايفه 
غزال ببرود..... أخاف من ربنا غير كده مفيش 
كريم..... طب يالا 
في مركز التجميل 
كانت تقف أروي أمام زين الذي ينظر إليها بانبهار كانت ترتدي فستان لونه أبيض ضيق يصل لبعد ركبتها يزينه حزام ذهبي عند الخصر بأكمام شفافه، وتاركه خصلاتها على ظهرها وتلبس اكسسوار بسيط. 
وهو يرتدي بنطال لونه أسود وقميص أبيض يفتح أول زرائر لتعطيه هيئه رائعه. 
زين..... أخيرا هتطلي بالابيض 
أروي بتوتر.... زين أنا خايفه أوي 
زين..... أوعي تخافي أنتٍ معايا 
أروي..... متأكد بابا وماما وافقوا 
زين.... والله وافقوا وعند المأذون وكمان كريم وغزال هيجوا متخافيش أوي كده 
أروي.... تمام 
في منزل كريم 
كان يقف أمام الخزانه بحيره لا يدري ماذا يرتدي فاراد أن يستشير غزال 
كريم..... تعالي شوفي البس اي 
غزال بحرج..... مبعرفش اختار أوي 
كريم..... تعالي بس 
وقفت غزال أمام الخزانه واخرجت بنطال جملي وقميص ابيض 
كريم.... حلوين اوي 
غزال..... برده مقولتش هنروح فين 
كريم..... هقولك لما تلبسي 
واخرج لها بنطال اسود وكنزه ضيقه بحمالات رفيعه وفوقته كنزه لونها بني مع حقيبه صغيره لونها اسود واكسسوار ذهبي مع حذاء اسود ذو كعب عالي. 
كريم..... عارف إنك مبتحبيش الفساتين ومردتش اجيبه علشان متكونيش محرجه وتلبسيه غصب فا قولت اجيب دا بين البنين ويارب يعجبك بقا
غزال أعجبت بكلامه وأنه مفرضش حاجه عليها وسايبها بحريتها وليس مقيده
غزال..... جميل اوي وتسلم ايدك زوقك حلو هجهز عقبال ما تجهز بس قولي انهي أوضه 
كريم..... اجهزي أنتي هنا انا هجهز في الاوضه التانيه 
غزال.... لا دي اوضتك 
كريم.... مفيش فرق بنا وبعدين أنا هلبس على السريع 
يالا وخرج وبدات في الاستعداد، وكريم هكذا 
بعد 20دقيقه قد انتهوا وخرجت غزال وهي لا تعلم كيف ستعمل شعرها كان يقف ينتظرها 
كريم..... واووو شكلك حلو اوي 
غزال..... شكرا ليك وأنت جميل 
كريم..... مش عارفه تعملي شعرك 
غزال..... مش عارفه اعمله ازاي 
كريم..... أنا عندي فكره لو عملناه كعكه هيكون مش اوي ولو ديل حصان هيبان طوله الكبيره بصي فكرتي هتحطي توكه كانه ديل حصان وتلفي نص شعرك علي التوكه وكده هيكون تحبه هاتي اعمله أنا 
بدا يمشط خصلاتها ويفنن في عمل الفكره وأخرج عُلبه يوجد بها الكثير من الميكب وبدا يضع لها أحمر شفاه خفيف ويضع الماسكرا على رموشها وهي تنظر له فقط فالاول مره أحد يدللها هكذا وتضع ميكب مثل باقي الفتيات 
وانهي سريعا وهبطا إلى الاسفل 
كريم..... الووو 
زين..... أنت فين يابني ادم أنت 
كريم..... جاي اهو في الطريق 
زين.... اخلص 
واغلق الخط 
غزال..... على فين 
كريم..... هنكتب كتاب زين وأروي وقبل ما تنصدمي اه من غير علم العيله زينا زين وأروي بيحبزا بعض من وهما صغيرين واتقدم اكتر من مرتين لكن كل مره يترفض لدرجه انه قال هكتب ليها ثروته كلها وللأسف جدي جوزها لواحد تاني علشان ثفقه شغل بنهم 
واتطلقت بعدها ب3شهور تقريبا وزين مقدرش يستحمل اكتر من كده وهيتجوزها غصب عن الكل بس عمي ومراته عارفين يالا علشان نلحق بقا 
غزال.... اي الجبروت دا 
كريم..... جدي قعد يعمل في الثروه دي سنين فا كل حياه بيفكر في الفلوس للاسف 
غزال.... فهمت 
واكملوا طريقهم إلى الماذون 
وصلوا إلى الماذون وكان الجميع متواجد 
إيهاب لأروي.... سامحيني على أني موفقتش من الأول بس ابويا 
أروي.... مسامحاك يابابا بس خلاص أنا مع زين أخيراً 
كريم..... اي الناس اللي بتتجوز في الدرا دي 
زين ساخرا..... شوف مين بيتكلم 
غزال..... الف مبروك 
أروي..... واو اي الجمال دا 
غزال..... نعمل اي بقا في استاذ كريم 
كريم.... بس اي رايك 
غزال..... لا عاجبني التغيير 
زين..... نكتب الكتاب بقا الله يخليكوا 27 سنه عازب نفسي اسمع كلمه بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير 
دلفا إلى الداخل ووضع إيهاب يده في يد زين وتم عقد قرآن زين وأروي وهتف الماذون جملته الشهيره.... بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير. 
باركوا لهم وأمسك زين يد أروي وسحبها يركض بها إلى السيارة وهو يقول..... أسبوع عسل سلااااموز 
وادار السياره وغادر 
كريم.... نهارك مش فايت هنقول لجدي اي 
إيهاب..... نقول عند هند 
حنان..... مضمنش هند بربع جنيه 
غزال..... هنقول قاعده معايا بنظبط لتجهيزات الحفله بتاعت الفرح 
كريم..... يسلم دماغك ياعسل يالت بينا 
اخد كريم غزال وإيهاب اخد حنان. 
أخد كريم غزال وتوجه إلى النيل كما اخبرته غزال 
كريم..... يالا نقعد 
غزال..... كريم هات حمص الشام 
كريم..... اقول الكلمتين الأول 
غزال.... قول 
كريم بتوتر.... أنا بحبك ياغزال 
غزال بجمود.... وأنا لا أحنا جواز أتفاق
كريم....... 

رواية الاسطى غزال الفصل العاشر 10 - بقلم ندا الشرقاوي
حبيبة

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent