رواية ورد الفصل العاشر 10 - بقلم اسراء ابراهيم

الصفحة الرئيسية

   رواية ورد كاملة بقلم اسراء ابراهيم عبر مدونة دليل الروايات

رواية ورد

 رواية ورد الفصل العاشر 10

فجأة جمال بعد عن رباب اللي كانت هتموت من الضر*ب 
جمال بجمود/ انتي طالج،، خدي خلجاتك وغوري من اهنه وعشان العيال بس مش هفضحك،، بس مهتشوفيش ضفرهم تاني 
رباب بعياط/ احب علي يدك يا چمال ،، اسمعني،، اني مظلومة،، مخونتكش والله ولا اعرف  حد واصل 
جمال بحزن/ انتي تستاهلي الموت،، بس حرام الوث يدي بد*مك الزفر،،  غوري من اهنه ومشوفش وشك اهنه تاني بررررة
..............................................
في اوضة شهد كانت قاعدة بتعيط لحد ما سمعت باب اوضتها بيخبط
صالح/  شهد،، افتحي بدي اتحدت معاكي 
شهد بغضب/ وانا مش عايزة اتكلم،، سبني لوحدي بقااا
صالح بندم/حجك عليا  ،، مكنتش اجصد  اني امد يدي عليكي ولا كنت هعمل اكده صدجيني 
شهد بحزن/ ليك حق تعمل اكتر من كدة،، انا اللي غلطانة اني وافقت عالجوازة دي من الاول 
صالح / طب افتحي هجولك علي حاچة واجفلي تاني،، شهد وغلاوة ابوكي عندك 
شوية وشهد فتحت الباب  وبصتله بحزن وعيونها منفخة من العياط 
صالح بهمس/حجك عليا يا ست البنتة،، اني غب*ي وبعترف اهو جدامك اني غب*ي وحما*ر كمان 
ضحكت شهد غصب عنها فقرب صالح اكتر وحاوطها بايديه بحنان
صالح/ حجك عليا ،، والعقاب اللي تجولي عليه هنفذه طوالي 
شهد بغيرة/ البت الملزقة دي تقطع علاقتك بيها 
صالح بضحك/ مينفعش 
شهد بغضب / بقي كدة،، طب اوعي بقي 
تبت فيها صالح اكتر وهو بيضحك وبعدين همس قدام وشها 
صالح بهمس/  رضوي تبجي خيتي  من ابويا  شهد 
شهقت شهد بصدمة/ اختك  ،، طب ازاي ومقولتليش ليه،، وبعدين دي قالت ان انتو صحاب،، انت بتضحك عليا 
صالح قرب اكتر / هيا جالت اكده لما لجيتك غيرانة 
شهد بتوتر / اايه غيرانة ازاي يعني،، انا مش غيرانة 
صالح بغمزة/ طب عيني في عينك اكده 
شهد بخجل / صاالح ابعد 
صالح بحب /  افهم من اكده انك خلاص، مبجتيش زعلانة 
شهد بابتسامة/ لا مش زعلانة يا صالح 
صالح بتوهان/ جوليها تاني اكده
شهد ااتكسفت وزقته وجريت علي تحت 
شهد بخجل/ انا جعانة،، هروح اشوف الاكل  
صالح ابتسم وكان مستمتع بضربات قلبه اللي بقت تزيد من يوم ما قابل شهد  ودخلت حياته
............................................
في مكتب منصور
بهية بجدية/خير يا منصور،، شيعتلي ليه 
منصور بهدوء/اجعدي يا بهية،، رايد اتحدت وياكي في كلمتين اكده 
بهية وهيا بتقعد/ جول يا اخويا في ايه،، جلجتني 
منصور بتنهيدة/ هتفضلي اكده لحد ميتي يا بهية،، كل  يوم اجول هتنسي وتعجل بس لا،، بتزيدي فيها اكتر
بهية بحدة/ ولازمته ايه الحديت ده عاد دلوجتي يا منصور،، مش كنا فضناها سيرة من الموضوع ده 
منصور بحزن/ عشان صعبان عليا البنتة اللي ملهاش ذنب دي،، عملتلك ايه عفش عشان تعامليها بجسو*ة اكده 
بهية بغضب/ عملها اسود ومهبب ،، وبعدين كانك مش خابر يا منصور ولا رايد اني افكرك بالجديم ،، بتسألني وانت خابر ليه اني بكر*ها،، عشان نسخة من فاتن،، فاتن اللي كنت ولسة لحد دلوك عاشجها يا منصور،، كل ما بشوف بتها بتفكرني باللي حوصل زمان ،، وانك حتي مفكرتش فيا محاولتش تشوفني ،، كنت بتناديني بأسمها،، خليتني اكر*ها واكر*ه بتها،، احمد ربنا اني وافجت اني اربيها اهنه مع ولادي،، لساك بتسأل ليه يا منصور ولا خلاص
منصور بحزن/ اللي حوصل بجي ماضي يا بهية،، ودلوك  ورد بجت مرت ابنك،، حاولي حبيها وانسي انها بت فاتن
بهية بغضب/ لا مهنساش،، اني لا حباها ولا رايداها،، حتي ولدي برضك مش رايدها ولا طايجها
منصور بحدة/ بسببك،، ولدك بيكر*ه ورد بسببك وبسبب حديتك عنيها وعن اخوي عفش،، ولو انتي مفكرة اني كنت نايم علي وداني ومهعرفش انك كنتي بتكر*هي ولدي في عمه وبت عمه عشان  كر*هك ليهم تبجي غلطانة،، اني كنت بفوت بكيفي وكنت بجول معذورة واهي غيرة حريم،، لكن لحد اهنه وكفايا يا بهية،، مش هخليكي تخربي حيات سالم ولدي براسك اليابس دي 
بهية بغضب/ اني جولت اللي عندي يا منصور،، وانت وولدك احرار،، جوله ان امه كدابة،، وان عمه راچل زين،، وبعدين متخافش،، ورد طالعة حر*باية امها،، ولافت علي عجل ولدك وخليته يدافع عنها،، كيف ما امها كانت بتعمل وياك
منصور بغضب /  بهييية،، اخرچي دلوك،، مش رايد اشوف خلجتك
............................................ 
كانت نازلة رباب عالسلام بجمود وشايلة شنطتها ووشها باين عليه اثار العياط واول ما شافتها حنين شهقت بصدمة وبصت لورد اللي ابتسمت بشماتة 
حنين بقلق/ وه،، علي فين يا رباب اكده،، وايه اللي في يدك ده 
رباب بجمود/ افرحي يا حنين،، ههملك الدار   تبرطعي فيه انتي وورد لحالكم،، 
حنين بعتاب/  اخس عليكي يا رباب،، ليه بتجولي اكده،، وبعدين ايه اللي حوصل عشان تهملي الدار 
رباب بتوعد/  ورد السبب خليها تحكيلك عملت ايه،، بس اني مش هسيب حجي يا ورد 
ورد بسخرية / بالشفا يا حبيبتي،، ااعتبريها جرصة ودن اكده،، عشان تعرفي اللي تفكر تلعب مع ورد السوالمي،، اخرتها كيف شكلك اكده دلوجتي 
رباب بتوعد/ رچعالك يا ورد،، وهتشوفي  
سابتهم  رباب ومشيت وورد متابعاها بكر*ه 
حنين بفضول/ هو انتي عملتلها ايه يا ورد،، دي غضبت فيها 
ورد بثقة/ نفس اللي كانت رايدة تعمله فيا،، وبزيادة حبتين 
حنين بصدمة/ يا مري،، خليتي جمال يشك فيها،،  لا يا ورد،، حتي لو هيا خرابة بيوت،، متعمليش زيها  
ورد بحدة/ هيا اللي بدأت،، واني مبسبش حجي،، ومتجلجيش عمي ومرته  مش هيسكته، وهيرچعوها تاني 
حنين بقلق/ ربنا يسترها 
ورد وهيا بتقوم/ اني هروح للبت هيام، اجعد معاها شوية 
حنين بقلق/ طب استأذنتي من سالم  چوزك
ورد بزعل/لا،،مجولتلوش ومش هجوله،،هيا اكده ولا اكده عيشتنا مختلفة،، كل واحد في حاله 
حنين باصرار/ لا يا ورد،، عيب وسالم لو جاله خبر انك خرچتي من غير ما تجوليله،، هيجتلك،، اخزي الشيطان واجعدي 
ورد بعند/لا هروح  ،، اجولك هعدي عليه الاول اجوله وبعدين اروح لرباب 
حنين بخوف/ ربنا يستر،، اني مش مرتاحة،، يلا اني هطلع لبدور فوج من يوم ما چت غضبانة وهيا حابسة نفسها يا حبت عيني وصعبانة عليا جوي 
ورد بثقة / بدور عشجانة،، وعشان اكده هيا بين نار*ين،، رايداه وكار*هة نفسها،، اتحدتي وياها وخليها تركن جلبها علي جمب وتحكم عجلها،، سلام 
....................................
في بيت صالح كانه قاعدين بياكلو عالسفرة هو
وشهد  
شهد بتردد/ صالح ممكن اسألك علي حاجة 
صالح بتأكيد/طبعا يا شهد،، اسألي واني هچاوبك
شهد بحزن/هو احنا هنروح لبابا امتي؟ 
صالح بابتسامة / ان شاء الله بكرة،، اني كنت عاملهالك مفاچئة بس انتي بجي سبجتيني 
شهد بفرحة /بجد،، متشكرة اوي يا صالح،، انا مش عارفة اشكرك ازاي علي وقوفك جمبي وعلي اللي عملته عشاني 
صالح بعتاب/ تشكريني كيف يعني،، انتي مرتي يا شهد،، وده واچب عليا  مش چميل 
شهد بابتسامة/  انت ارجل انسان شفته في حياتي  ،، وانا جمبك ببقي مطمنة ومش خايفة وده احساس جميل اوي  
صالح / وانتي اچمل بنتة جابلتها في حياتي،، اينعم لسانك فالت حبتين وكنت حالف لاجصهولك،، بس زي بعضه 
ضحكو الاتنين بصوت عالي  وصالح مسك ايد شهد باسها بحب وهيا اتكسفت وسحبت ايديها 
وحاولت تغير الموضوع
شهد/ انا قلقانة اوي علي بابا يا صالح،، خايفة يكون عمي قاله حاجة عني وهو تعب فيها
صالح بحنان/متخافيش،، هنروح ونتحدت وياه ونفهمه كل حاچة والحجيجة كلها 
شهد بتفاؤل / ان شاء الله 
صالح /جومي يلا غيري عشان هنروح نزور ابوي ونسلم علي  رضوي جبل ما  تسافر
شهد باستغراب/تسافر فين،، انا مش فاهمة، 
صالح بتفسير/بصي يا ستي،، ابوي لما امي ماتت سافر اشتغل في مصر،، وبعد سنين كتير اتعرف علي واحدة اهناك واتچوزها وخلف رضوي خيتي،، وهيا جاعدة هناك وبتيچي كل فترة تزورني مع ابوي 
شهد باحراج/طيب انا هقوم اغير بسرعة ونروح،، عشان اعتذرلها علي الموقف اللي حصل 
صالح بضحك/طب يلا،، ولو اتأخرتي ههملك وامشي انا 
شهد وهيا بتجري/ فوريرة 
.............................................
ماهر بقلق/ خير يا چمال،، بدور زينة،، طمني مرتي فيها حاچة 
جمال بهدوء/ مرتك زينة يا ماهر،، بس اني حدتك تيچي عشان  رايد اتحدت وياك الاول
ماهر بتوتر/جول يا چمال اني سامعك 
جمال بجدية/ رايد اجولك ان بدور رايدة تطلج منك 
ماهر بحزن/ هيا لسة مصممة برضك 
جمال / بس مش عشان المشكلة اللي حوصلت 
ماهر باستغراب/ اومال ايه عاد 
جمال بجدية/ رايداك تطلجها عشان تشوف حياتك وتتچوز وتخلف،، جالتلي انها مسامحاك بس مهتجبلش تظلمك وتخليك متخلفش ويكونلك عيال يشيلو اسمك
ماهر براحة/ يعني هو ده السبب 
جمال بتنهيدة/خيتي حلفتني ما اجولك السبب،، بس اني خابر انها  مش هتبجي سعيدة وهتفضل حزينة طول عمرها ،، عشان اكده جولتلك والقرار بيدك يا ماهر،، ومش هلومك لو جولت اطلجها واتچوز  ،، ده حجك،، واحسنلها من انها تبجي عايشة وياك وتتعاير بعيبها من امك،، فكر زين وهستناك بكرة في العشية ،، يا تيچي بالمأذون ونخلصو الموضوع وكل واحد يروح لحاله،، ياما تاخد مرتك بس  لو حد عايرها ولا چيت في يوم جولتلي  بدي اتچوز  
هيبجالي حديت تاني معاك 
ماهر بتفهم/ متشكر يا چمال انك جولتلي،، وهاجيلك بكرة ان شاء الله،، سلام عليكم 
......................................................
كانت ورد واقفة بعيد اوي و بتدور بعينها علي سالم من بعيد،، وخايفة تقرب سالم يزعق معاها،، ولعنت عِندها اللي خلاها تخرج من غير ما تقؤله 
شاب/ واجفة لوحدك ليه يا چميل،، بتدوري علي حد،، ولا اللي اداكي المعاد خلي بيكي 
ورد بغضب/ اتحشم  يا فندي انت وغور من وشي،، مش ناجصة الحكاية هيا
الشاب /  طب ما تخليني واجف چارك،، يمكن تعوزي حاچة 
ورد بنفاد صبر/ يمين بالله لو ما غورت من وشي لاجلع المركوب واديك بيه علي نفوخك 
سالم كان ماشي بالعربية ولمح ورد وهيا واقفة مع الشاب ده وبتتكلم،، فجأة ملامحه اتحولت للغضب واتجنن اكتر لما الشاب ده مسك ايديها 
،، وقف العربية بسرعة ونزل راحلهم  ،، في نفس الوقت ورد شافت سالم جاي عليها وهيا بتشد  ايدها من الشاب  اللي اول ما شاف سالم جري بسرعة واختفي 
ورد بخوف/سالم،، هفهمك
ملحقتش تكمل كلامها  لما سالم اداها بالق*لم فشهقت بصدمة 
سالم بغضب مكتوم/ ااركبي العربية 
ورد متكلمتش وجريت بسرعة ركبت العربية و سالم  هو كمان، ركب وطلع عالبيت
في بيت ابو صالح
رضوي بمرح/ لا بس انتي طلعتي عن*يفة اوي يا شهد 
شهد باحراج / بجد متأسفة اوي علي طريقتي معاكي
رضوي بود/ يا بنتي عادي،، متبقيش قفوشة كدة،، وانا هزعل من مرات اخويا برضه 
شهد بابتسامة/ والله انتي روحك جميلة اوي وتتحبي كدة
رضوي بابتسامة/ وانتي باين عليكي جدعة وبنت اصول  
صالح بمرح/ ما خلاص عاد،، هتفضلو تشكرو في  بعض اكده،، واني محدش هيشكر فيا 
رضوي بضحك/ لا لو عليك،، فشهد الله بعينها خدت مقلب 
صالح بزعل/ااخس عليكي يا خيتي،، ده بدل ما تحلي اخوكي بكلمتين
ابو صالح بقصد /بس تعرف يا صالح،، رضوي عنديها حج،، شهد باينها بت طيبة وبت حلال مش كيف  المحر*وجة مرتك الاولانية اللي اسمها فتون 
شهد ابتسامتها اختفت و....

يتبع الفصل التالي اضغط على (رواية ورد) اضغط على أسم الرواية
 رواية ورد الفصل العاشر 10 -  بقلم اسراء ابراهيم
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent