رواية انت ام هو الفصل التاسع 9 والأخير - بقلم لجين جمال

الصفحة الرئيسية

رواية انت ام هو البارت التاسع 9 والأخير بقلم لجين جمال

رواية انت ام هو كاملة

رواية انت ام هو الفصل التاسع 9 والأخير

اخدت البوكس ودخلته على أوضة سند وقعدت على السرير وفتحته لقيت فيه شوكولاتات كتير جدااا و ورد لونه تحفة وريحته حلوة جدا.. لقيت ورقة صغيرة فتحتها لقيت مكتوب فيها بخط الإيد ( قولي يا ناسيني .. إمتى هتجيني .. وآخدك في أحضاني وتحس بحنيني ... ؟! )
الجواب خطف قلبي لأني بحب عمرو دياب جدا بس فنفس الوقت استغربت مين ممكن يبعتلي حاجة زي دي؟ وليه يبعتهالي على بيت أختي؟ لحد ما عقلي بدأ يشتغل وافتكرت ... أيعقل !!!
دخلت بسمة وقربت مني وحضنتني: اول مرة أشوفك فرحانة كده .. فرحيني معاكي
اديتلها البوكس والجواب قرإته وبصتلي بدموع وهي بتضحك: بتفكري في اللي بفكر فيه؟
بصتلها وضحكت وقلنا في نفس الوقت: العوض !!
سبتها وطلعت دخلت المطبخ وانا بفكر... إزاي؟؟ يعني مكانوش بيمثلوا هو وبسمة؟ يعني هو فعلا بيحبني وعايزني؟ طب ليه قالوا الكلام ده... مهو أكيد محمد اللي باعت البوكس !!
- محمد بيحبك يا هيام
اتخضيت وبصتلها: انت ايه اللي جابك هنا انا مش لسة سايباكي في الأوضة؟؟
ضحكت: محمد بيحبك من ساعة ما جه سكن هنا كان بيتحجج بسيف عشان يشوفك ويكلمك .. انا اخدت بالي وقلتله انك احتمال ترجعي لطليقك بس طليقك وحش وانا مش عايزاكي ترجعيله قالي انا مستعد اعمل اي حاجة واساعدك تبعديها عنه قلتله بس ارجوك لو مش بتحبها بجد تبعد عنها خالص بس هو كان مُصِر وانا حسيت انه بيحبك بجد وشاريكي فمعترضتش لحد ما كلمتيني في يوم وقلتيلي انك مسامحة هشام وموافقة ترجعيله ساعتها كلمته واتقابلنا وقلتله وبرغم انه زعق واتعصب وقتها الا انه فضل متمسك بيكي وفضل يحاول معاكي بس يوم عيد الميلاد بوظ كل الخطط دي
- طب وإيه اللي حصل؟
• بعد ما هشام مات الله يرحمه كلمني تاني وقالي انه لسة بيحبك وعايزك بس انا قلتله يستنى شوية لحد ما تهدي عشان تعرفي تفكري
- طب .... طب هو مش كان بيقولك انه هيخطب؟
• لا ده كان بيقول كده عشان أبعد عنه وابطل اكلمه عنك
ابتسمت وبسمة حضنتني وقالتلي انه قالها لو سامحته انزل معاها انا ووعد وسند النادي اللي عملنا فيه عيد ميلاد وعد قبل كده
رحنا واول ما دخلنا لقينا المكان كله بلالين وورد وفي طرابيزة مليانة حاجات حلوة وتورتة شكلها حلو اوي
قربت وانا مش مصدقة عيني لقيت سيف بيجري عليا من بعيد حضني وقالي: وحشتيني اوي متسيبينيش تاني
- وانت كمان وحشتني اوي يا سيفو
سبته نزل راح لوعد يسلم عليها لقيت محمد جاي من نفس المكان اللي سيف جه منه
وقف قدامي وبص في عيني.. فضل ساكت شوية وبعدين اتكلم: سيف قالي انك كنتي عايزة تعملي حفلة لما يرجع من السفر .. قلت أوفر عليكي وأعملها أنا وأهو بالمرة أصلح عيد ميلاد وعد اللي باظ قبل كده
- ياااه انت لسة فاكر؟ ده عدى عليه أكتر من خمس شهور
• مقدرتش أنسى أي حاجة تخصك يا هيام
ضحكت باحراج وبصيت بعيد
- تتجوزيني؟
قلبي دق جامد وبصيتله وبعدين بصيت الناحية التانية لقيت بسمة و سند و وعد و سيف بيقولولي بصوت عالي: وافقي وافقي
ومرة واحدة لقيت سيف جري عليا وقالي: وافقي بقي عشان تبقي مامي وخالو محمد يبقي بابي ووعد تبقى أختي
بصيتله بدموع وقلتله: هوافق بس مش عشان كده بس
سيف: أومال عشان إيه؟
- عشان أنا بحب خالو محمد وعايزة أكمل حياتي معاه
محمد عينيه لمعت ومسك إيدي وقالي: إنتي إيه؟
- بحبك
- وأنا بعشقك يا هيام
بدأنا الحفلة وأكلنا وهزرنا ولأول مرة أشوف وعد فرحانة وبتضحك كده
عدت الأيام واتجوزت محمد و كل يوم بحمد ربنا إنه عوضني بزوج وعوض بنتي بأب وأخ في نفس الوقت
يا ريت تقولولي رأيكم في الرواية كاملة لأن دي أول تجربة ليا ممكن متكونش أحسن حاجة لأني كتبتها كلها فكام ساعة بس بجد فرحانة إني أخدت الخطوة دي وكملتها للآخر ولو عجبتكم هبقى انزل رواية تانية ان شاء الله
رواية انت ام هو الفصل التاسع 9 والأخير - بقلم لجين جمال
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent