رواية عشق من الماضي الفصل التاسع 9 - بقلم الكاتبه المجهوله

الصفحة الرئيسية

    رواية عشق من الماضي كامله بقلم الكاتبه المجهوله عبر مدونة دليل الروايات

رواية عشق من الماضي

 رواية عشق من الماضي الفصل التاسع

 سحر بصت له بانهيار
سحر بصوت مخنوق : مش عايزه اشوفكم تاني ياريت ربنا ياخدني وارتاح من الوجع اللي انا حساه شكرا على كل الوقت اللي قضيته معاكم و جرحتوني فيه
على بلهفه قرب
علي بلهفه : سحرر
و من غير سابق انزار عربيه خب*طت سحر لتس*قط ج*ثه ها*مده
على بانهيار : لااااااااااااا سحرررررررر
ام سحر بدموع : بنتي
و طلعت تجري عليها
و الكل معاها
ليخرج سائق العربيه
سوسن وهي بتتكلم في التليفون : اقفل يا هشام انا الظاهر خبطت حد 
سوسن معقبه : انا اسفه يا بنتي انا و الله 
قاطعها أحمد بصدمه : سوسن
سوسن بصدمه : أحمد
سوسن بحضه : حصلك حاجه انا خبطك ولا خبطت مين
لم يرد أحمد ولكن أشار علي سحر 
سوسن بصت على سحر الغارق*ه في دمائ*ها
سوسن بصدمه : سحررر
في المستشفى
الدكاتره اول ما شافوها دخلوها عمليات
سوسن بانهيار : يارب يارب تبقى كويسه يارب انا السبب في اللي حصل و الله ماشوفتها هي اللي جت قدامي فجأه
أحمد وهو بيمسح دموعه : اهدي يا سوسن أن شاء الله هتكون كويسه
على بحده ل أحمد : انت تخرس خالص و متجبش سيره سحر على لسانك
علي بحده و انهيار ل احمد : انت السبب انت السبب انت و اختك مش كفايه اللي حصلها من تحت راسكم جاي تعمل ايه هنا بعد اللي عملتهوه  فيها دا سحر حبتك وانت خونتها و كسرتها وجاي تتكلم ياريتها كانت حبتني انا و كنت استحملت لو المو*ت علشانها
ياريتها كان عرفت انا قد ايه بخاف عليها و بحبها اطلع برا من هنا مش عايزها لما تفوق تتعدل تاني بوجودك هنا اطلع برااااا 
أحمد بجمود : عندك حق انا همشي انا فعلا مينفعش اكون هنا و سايب مراتي لوحدها عن اذنكم هروح لها 
قاطعه علي بحده  وهو ماسك*ه من لياقه قميصه : انت ايه يا أخي مش بني آدم معمول من ايه من حجر نفسي اعرف سحر حبتك ازاي ايه عجبها فيك دا انت انسان معندكشي ريحه الد*م
أحمد بانهيار طلع يجري وهو بيحاول يتحكم في دموعه
ليطلع وراه اسلام
اسلام بانهيار : احنا غلطنا يا احمد احنا السبب في اللي هيا فيه دلوقتى
أحمد بانهيار : ابعد عني يا اسلام
اسلام بندم  : ياريتني ما كنت قولت لك تعمل كدا ياريتني ما كنت فكرت ف حاجه زي دي بس هموت و اعرف هي عرفت منين دا من ٣ سنين
احمد بانهيار : الحقيقه مصيرها هتبان 
الكل كانوا هيم*وتوا من الخوف عليها 
ما هو انت كدا يا انسان متحسش بقيمه اللي في ايدك غير لما يروح منك متحسيش بالنعمه اللي معاك غير لما تزول من عندك
عدت ساعه تجر في التانيه في التالته و لسه مفيش اي جديد 
لتخرج سلوي من العمليات و الكل جري عليها
على بلهفه : هااه يا سلوي 
سلوي بتحاول تتحكم في دموعها و بصوت مخنوق : حالتها في خطر نزفت دم كتير و الحادثه أثرت على المخ و عملت لها نزيف داخلي و محتاجين نقل دم 
على بانهيار : لااا سحر كويسه خدي دمي كله بس المهم تعيش 
ام سحر بانهيار : يا بنتي يا حبيبتي يااارب يااارب متحرمنيش منها 
سلوي مبقتش قادره تتحكم في دموعها اكتر : يارب مين اللي هيتبرع لها 
سلوي وهي بتمسح دموعها : مفيش قدامنا و قت فصيله دم*ها Aموجب 
على بدموع : انا فصيله دمي كدا يالا 
قاطعه أحمد : محدش هيتبرع لها غيري 
على بحده و غيره : انت تاني انت هنا ليه اطلع برااا
أحمد بحده : مش هطلع برا و هفضل هنا لغايه ما اطمن عليها 
على بحده وهو بيض*ربه و الكل بيحوشه 
على بحده من بين دموعه : طلعوه برا اطلع برا ملكشي دعوه بينا برااا
فجأه سمعت صوت انذار من غرفه سحر 
لتقاطعهم سلوي بحده : باااااس انتوا الاتنين سحررر بتموت 
الكل بيجري دكاتره وممرضين علي الغرفه 
على بانهيار : لااااا يارب لااااا
عند سحر 
د/محمد : ضربات القلب كام
سلوي بانهيار : 30
د/ محمد : هاتي حقنه............ بسرعه و جهزي الجهاز يالا
سلوي وهي بتجري : حاضر حاضر 
د/ محمد ركب الجهاز 
سلوي : جاهز 
د/ محمد : 1 2 3
سلوي : ابدا 
حاولوا اكتر من مره و مفيش نتيجه 
د/ محمد : للأسف مفيش امل 
سلوي بانهيار : لااااا ارجوك نحاول مره تانيه ارجوك 
د/ محمد : بسم الله الرحمن الرحيم 
د/ محمد : 1 2 3
سلوي : ابداء
و بعد محاولات 
خرجت سلوي خارج الغرفه 
سلوي بانهيار.................. 

يتبع الفصل التالي اضغط على (رواية عشق من الماضي) اضغط على أسم الرواية

 رواية عشق من الماضي الفصل التاسع 9 - بقلم الكاتبه المجهوله
حبيبة

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent