رواية فهد وقع في حب الكباس الفصل التاسع 9 - بقلم شهد هاني

الصفحة الرئيسية

  رواية فهد وقع في حب الكباس بقلم شهد هاني 


 رواية فهد وقع في حب الكباس الفصل التاسع 9


الحريري:انا عاوز اكلم معاك في موضوع مهم ي ابني لازم تعرفه.

فهد:اي هو ي جدي.

الحريري: مهران هو الي قتل فخر دين .

فهد بصدمه:اي مش انت وابويا الي سبب في قتله.

الحريري بحزن:فخر الدين دا كان زي معزة ابوك بظبط وكان روح بروح وكمل بغضب وقال منه لله مهران هو السبب هو الي وقع م بنهم عشان كان عاوز يكون من ضمنهم بس فخر الدين كان من طبعه شديد هو وابوك ومش حب حد يكون تالتهم.

فهد بصدمه:انت عارف ي جدي بنت فخر الدين بانت وعايزه تنتقم مننا بس طبعآ هي بت تافهه ومش هتقدر تعمل حاجه.

الحريري:هههههه ضحكتني دي بنت فخر الدين انت عارف فخر الدين دا كان عنده جبروت لدرجه انوا كان بينسف اي حد يجي عليه.

فهد:طب هو اي سبب الي خلاه يفترق عن بابا وكمان أن الناس فاكره ان احنا الي قتلنا.

الحريري:هقولك .

                               (فلاش باك) 

مهران:انت عارف ي كمال اني بحبك ومش برتاح لي فخر دين وانت احسن من فخر دين.

كمال بعصبية:انت ازاي تجيب سيره فخر الدين علي لسانك دا اخويا مش صاحبي بس.

مهران بخبث:اها لدرجه انوا دلوقتي ضحك عليكي بيعمل صفقه في مخزن.... من وراك.

كمال:كداب عمر م هيعمل حاجه انا مش عارفه وامشي اطلع بره.

مهران:هسيبلك المكان عشان لو حابب تشوف صاحبك واخوك المصون  فعلاً ساب المكان.

كمال:شك لعب في دماغه وخد المكان وكانت الصدمه لما راح لاقي فخر الدين بيمضي علي ورق ف كمال افتكر انوا فعلا بيعمل صفقه من وراه.

فخر الدين:سيبوني مش همضي علي اي تنازل وسعه.

مهران:هتمضي ي عني هتمضي عشان مش اموتك.

فخر الدين:بكبرياء مش همضي وكان كمال دخل ولسه هيزعج في فخر الدين للاسف مهران ضرب فخر بالنار عشان مش رضي يغدر بصاحبه يمضي بتنازل لشركاته وشركات كمال.

                                 ( باك) 

فهد بصدمه:اي ي عني فخر الدين مات بسبب انوا مش يتنازل عن حق ابويا كمال.

فخر الدين بحزن:ايوا ي ابني.

فهد بصدمه:طب ليه دايما الناس فكره ان عائله الحريري هي الي سبب في موت.

فخر الدين:عشان مهران لما ضرب النار علي فخر هرب قبل م كمال يمسكوا وللاسف كمال مقدرش يسيب صحبه وفضل معاه لحد م مهران الكل''ب رن علي شرطه وجت المكان وخده كمال ،بس طبعا الاداله اتعرفت انوا مش السبب في ماتوا.

فهد:طب الناس المفروض تفهم كدا وقام انا لازم اروح افهم روان بنته.

الحريري: اهدي ي ابني مش بساهل انها تصدق لازم ادله المهم اوعا تقسي عليها وحاول تخليني اشوفها لانها من ريحه ابني فخر الدين الي مش جبته.

فهد بحزن:حاضر ي جدي انا هخش انام ونشوف هنعمل اي صبح.

روان:نايمه من التعب وحلمه ب ولدها هو بيقولها خلي بالك من نفسك ي بنتي انا موت غدر قامت روان مخضوضه وقامت مسكه صوره والدها وعيطت بتقول لو هموت ي ابويا لازم اجبلك حققك انت متعرفش هما حرموني من اي حرموني من حضنك من حنان امي وسابت الصورة ولبست ترنج ونزلت تتمشي شويه.

ديفيد: كان واقف في الجنينه بيشرب سيجاره شاف روان طالعه من البوابه قال روان.

روان:لفت وقالت اي الي مصحيك  ي ديفيد.

ديفيد:مفيش كونت زهقان شويه ومش جيلي نوم انتي لي الي منزلك في الوقت دا وكونتي رايحه فين.

روان: انا بروح الي انا عاوزه في اي وقت انا عارفه بعمل اي ف ياريت متسألش التاني عشان مش بحب اسلوب تحكم.

ديفيد بعصبيه: مسك ايد روان جامد وقال أنا بحبك انتي لي مش فاهمه انا حاطت ايدي في ايدك من غير م اعرف انتي بدمري مين.

روان بعصبية:زقت ديفيد في الميا وقالت انت 


 رواية فهد وقع في حب الكباس الفصل التاسع 9 -  بقلم شهد هاني
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent