رواية فجر الفصل الثامن 8 بقلم اسراء الغنام

الصفحة الرئيسية

  رواية فجر كامله بقلم اسراء الغنام عبر مدونة دليل الروايات 

رواية فجر

 رواية فجر الفصل الثامن

ف صباح اليوم التالي وتحديدا ف استقبال شركة ال زيدان 
توجه الي الدخل بعدم اشار لهو موظف الإستقبال عن شي ما
دلف إلى المكتب وجدا فتاه انيقها تجلس خلف مكتبه ثحدث قائلاً :
 صباح الخير يا انسه 
ردت الفتاه قائله :
مين حضرتك 
رد عليه قائلا :
انا اياد العمري اللي جاي هنا عشان الحسابات من طرف استاذ احمد روؤف 
ابتسم له قائله:
 وانا جاسمين سكرتيرة استاذ عمار 
ابتسم لها ثم ردت هي اتفضل اقعد ثواني عشان اسالم حضرتك الشغال 
ثواني واتها اليه شاب ف مقتبل العمر اقترب قائلا :
خير يا انسه جاسمين 
جاسمين :
 ده استاذ اياد جي هنا جديد مكان استاذ احمد ف الحسابات خدوه عرفو الشغال 
اشارة جاسمين الي اياد قائلا :
ده استاذ محمد هيعرفك شغالك يااستاذ اياد  
بعد لحظات خرج اياد مع محمد تعرف وهم ف طريقهم إلي المكتب 
وتعرف ع صديقه الاخر ف المكتاب علي 
بعد وقت قصير بدا اياد الشغال بعدم اقمه محمد بتوجها والذي تفهم اياد طريقة العمال بسرعه كبير  ف هو الاول ع دفعته ف الجامعه وكان يجب تعينه موعيد ولكن لا يوجد شي بدون وسطه ف هذه الايام
( معلومه احمد رؤوف ده اللي سافر مع فجر ابن خالت احمد صاحب اياد  بس اصل تفكرو انو نفسه صاحبه ولا حاجه )
.............................................. 
بعد وقت طويل  خرجات الفتيات من الشركه متجهين الي الفنادق ألتفت فجر  من اجل ان تغدر وحده قائلا :
ميرا معلش انا محتاجه امشي لوحدي شويا عن اذنك 
ردت عليه ميرنا قائله :
استنه هجي معاكي عشان متبقيش لوحدك 
فجر :
 لا لا متقلقيش عليه انا عاوزه امشي لوحدي شويا بس 
ميرنا :
طب افرضي مشيتي كتير احنا منعرفش حاجه هنا هترجعي ازاي 
 فجر :
عادي يابنتي هخد تكسي وقول اسم الفنادق وهو هيوديني فاهمتي 
اموت  ميرنا براسه قائله :
تمام يافجر متتاخريش ماشي 
فجر :
تمام
ظلت تمشي وهي لا تشعر بشي فقط تمشي من اجل ان تجعل  قلبها يهدأ ف هي منذو ان نزلات ف محطة القطار  وهي عهدة نفسه ان تكون قويه ولكن من اين القوه ف هي هوت إلي الهوية لم يعد لها احد فقط هي وحيدا حتا اذا كان وجود  طارق وميرنا ومن حولها فلا يوجد من يسد هذا الفراغ الذي بداخلها 
وصلت إلى مقعد ع البحر جلست واخذات تطلع الي امواج البحر قائله:
  كان نفسي اعيش حياه طبيعيه زي اي حد اب وام واخوات 
اتحرمت من امي وانا صغيره عيشة لوحدي من غير حنانه عليه ثم ادمعت عينيها ع فقدان امه ردت قائله:
( وحشتيني يا ماما نفسي اترمي ف حضنك واشم رحتك وحشتيني اوووي  يا ماما اووي انا محتجالك اوووي بجد محتاجكي جنبي محتاجه حنانك خوفك عليه محتاجه اهرب من الدنيا والناس ف حضنك يا امي ثم رفعت راسه الي السماء قائله:  بصوت عالي قليلا ياااااارب خفف وجع قلبي 💔💔)
....................................
بينم ف نفس التوقيت تقريبا اتجاه مالك خارج الشركه متجه الي المنزل قدا السياره وهو شارد ف صاحبت العيون العساليه رائها تجلس وحيده امام البحر  ترجل من السياره وهو ينظر لها بتوجس ف ماذا تفعل هنا وحدها رائها تبكي بشده وهي تمسك بشيئ ف يديها دقق النظر وجيد انها تمسك سلاسل رقيق الشكل ع شكل قلب و بداخله حبه من الالو البيض 
اقترب منه اكثر حته يسمع ماذا تقول
 سامعه تتحدث  الي ذلك السلاسل قائلا : 
ليه يا اياد ده انا كنت بحبك هنت عليك تكسر قلبي حرام عليك تيجي عليه كدا ليه مش قدره انساك عشان بحبك قلبي وجعني منك اووي يا اياد اووووي
انت كسرتني اووي يا اياد ثم بكت بشده ع حالها 
بينما هو احس بغصها ف قلبه من ذلك الحديث احسه بقلبه ياتمزق من بكائها ارده ان يذهب ويضمها الي صدرها  ف من الواضح انها هي ايضا زقت من غذاب العشق ما يكفي  مثله 
ظل ينظر لها طويلا وهو يتمزق من بكائها احس بنض قلبه ينبض بسرعه ولكن بدقات مختلفه عن ذي قبل وضع يديه ع قلبي يتحسسه قائلا ف صمت :
من الواضح ان وجود هي الفتاه هون رح يسببلك كتير مشكل 
نظر اليه مرا اخره لم يجدها ف قد رحلت 
رحل هو الاخر وهو يلعن تلك الفتاه ف من اين ظهرت هي اقسم ف دخله ان يجعله تفر هربها منه 
ف لا يحق لهذا قلبه ان يخفق لي احد غير زوجة الرحله 
   .................................
دلفت جاسمين إلى مكتب عمار وهي تحمل الملفات ف ياديه قائله 
ده الملف بتاع الموضف الجديد وعندك معاد مع 
حمدي المحمدي  وهو مستنيك بر  وبعد ساعه  اجتماع مع رؤساء مجلس الاداره
رفع  عمار راسه قائلا:
 تمام خليه يدخل ومدخليش حد علينا وطلبيلي اتنين قهوه 
اموت براسه ثم انصرفت  
لحضات ودلف  حمدي الي الدخل 
ظل عمار يتحدث معه قليل ف امور الشغال 
حتا تحدث حمدي قائلا :
 بس انت كدا بتضربنا ف السوق بسعر ده 
 عمار :
انا بعمل شغلي والسوق عاوز كدا 
حمدي:
 بس انت كدا بتعديني يا عمار 
عمار:
 إلى عندي قولتو وقتك خلص اتفضل بعد ازنك 
عشان عندي اجتماع مهم 
رحل حمدي وهو يسب ويلعن ف عمار ويتوعد له 
دخلت عليه جاسمين قائله:
 في ايه الراجل ده مالو 
 عمار :
ماتخديش ف بالك 
حضرتي ورق الاجتماع 
جاسمين :
اه حضرتو وكل حاجه جهزه يلا بينا الكل مستنيك 
خرج عمار متوجه اللي الدخل غرفت الاجتماعات 
انتهي اليوم وغدر الجميع اخذا عمار جيسي ورحل ف السياره 
جاسمين :
 بقولك ايه ياعمور 
عمار:
 ايه يا قلب عمور عاوزه ابه 
جاسمين:
متيجي نسافر لبنان بحجت العرض ونتفسح سوا هناك شويا كدا قبل الفرح
رد عمار ببتسامه خبيسه :
 واللهي انا موافق وابقا اول عريس ف مصر يعمل شهر عثل قبل الفرح ايه ريك 
احمر وجهها كثيرا من حديث عمار بينما تحدث هو  قائلا:
 اموت انا ف الفروله دي 
ابتسمت جيسي قائله :
 ع فكرا مكانش قصدي يا سافل 
ضحك عمار قائلا :
 بقولك ايه تجي نتغدا سوا عندنا ف البيت 
 جاسمين:
 تمام هرن ع ماما اقولها 
عمار :
 جاسمين في موضوع مهم عاوزك فيه 
جاسمين بنتباه  :
موضوع ايه ياعمار 
عمار:
 موضوع  انتي وطنط مش شيفه ان قاعدتكم لوحدكم دي ماتنفعش 
جاسمين :
تاني ياحبيبي احنا كل مرا نتكلم ف الموضوع ده نتخانق عمار عشان خطري قولت لم نجوز نبقا نسكن كلنا سوا عندك
وبعدين احنا اتفقنا ان فرحنا بعد العرض عشان نصفي الشغال قبل الفرح عشان تعرف تصفي الشغال  ونسافر برحتنا يبقا استنه عشان ماما مش موفقه بانه تقعد معنا 
نظرا لها عمار بضيق قائلا :
 برحتكو بقا انا مش هتكلم عشان انا بجد زهقت من الموضوع ده وكل مكلم امك تطلعلي بجها شكل 
جاسمين وهي تغير الحديث :
 عمار ايه امك دي 
 عمار :
امال هي ايه ابوكي 
ابتسامه جاسمين قائلا:
 اسمه مامي 
عمار بابتسامه : 
بقا عمار زيدان اللي بيتعملو الف حساب ف السوق يقول مامي اسكتي ياجيسي الله يخليكي 
ضحكت بسعاده قائله :
 ربنا يخليك ليه وتفضل كدا الناس كله تخاف منك الا انا 
ضحكا عمار عليه قائلا :
في حد يخوف قلبو برضو ده يبقا عبيط يابنتي 
جاسمين:
 بحبك بقا 
ابتسم عمار ثم رد بهدوا  قائلا :
 تعرفي ياجيسي ان اتخطيط مرحالت الحب دي من زمان انا بقيت بتنفسك بعشقك بموت فيكي انتي ادمان زي المخدرات عندي انا مقدرش اعيش يوم انتي مش فيه انتي سيطري ع كل حاجه فيه انا نفسي وبتمنها من ربنا اليوم الي اقوم من النوم ولقيكي ف حضني وبقيتي ملكي بحبك ياجيسي
كنت جاسمين تبتسم بسعاده وهي تستمع الي كلمات عمار  ادمعات عينيهاوهي ترمي نفسه بداخل احضانه وهو يقود السياره قائله:
 ربنا يخليك ليه ويقدرني واسعدك يا عمار 
 عمار :
ويخليكي ليا يا قلب عمار  انا هفضل مبسوط لم انتي تكوني مبسوطه 

يتبع الفصل التالي اضغط على (رواية فجر) اضغط على أسم الرواية
رواية فجر الفصل الثامن 8 بقلم اسراء الغنام
حبيبة

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent