رواية اسر وفيروز الفصل الثامن 8 - بقلم ايمان محمد

الصفحة الرئيسية

   رواية اسر وفيروز بقلم ايمان محمد


رواية اسر وفيروز الفصل الثامن 8


فيروز؛ اتفضل انا سمعاك

رحيم بتوتر؛ عملتي ايه في نتيجتك

فيروز؛ ده اللي حضرتك عايز تقوله

رحيم؛ ايوه

فيروز؛ الحمدلله نجحت بتقدير كويس بس مش عارفه ادخل كليه ايه بس ممكن ادخل طب بشري

رحيم؛ برافو عليكي و انا هساعدك في الكليه هاتي رقمك و انا هبعتلك كل الأوراق اللازمه للتقديم

فيروز؛ شكراََ يا دكتور متتعبش نفسك

رحيم؛ مفيش تعب والله و عشان لو تعبتي فجأه تقدري ترني عليا 

فيروز : تمام اتفضل

و أعطته رقمها و عادت لمنزلها

في اليوم الثاني كالعاده الروتين اليومي

غرفه فيروز كانت ترتب ملابسها و أمسكت هاتفها حتى تستمتع بالموسيقى و هي تعمل حتى اتاها رساله على تطبيق

رحيم؛ فيروز انا دكتور رحيم

فيروز؛ اه تمام ازيك يا دكتور

رحيم؛ الحمدلله انا هبعتلك الأوراق اللي هتحتاجيها

فيروز؛ تمام يا دكتور

بعدما ارسلها قالت في نفسها الدكتور ده شكله عايز حاجه كل اما يشوفني يبتسم و إمبارح مسك ايدي يلا مليش في انا اهم حاجه عندي دراستي و بعدين مين الي هيبص لوحده مش بتجيب أطفال ظهر الحزن على ملامحها و اكملت ترتيب ملابسها

بعد مرور مده حوالي تلات شهور

فيروز قومي يابنتي قالتها امها

الام؛ فيروز أصحي

فيروز؛ في ايه 

الام؛ يلا يا بنتي عشان تروحي الكليه 

فيروز؛ اوبس هو انا راحه عليا نومه دي في بلد جنبنا هوصل ازاي 

الام؛ اهدي لسه بدري دي الساعه مجتش سته الصبح 

فيروز؛ قلقتيني يا ماما 

الام؛ طب يلا 

قامت فيروز اتوضت و ادت فرضها و اخذت تجهز ملابسها بعد اشترت ملابس جديده لأنها خسرت الكثير من الوزن حيث ارتدت درس كاروهات ابيض في اسود و بحزام به فيونكه من الامام و طرحه زهري و حزاء ابيض (كوتش ) و حقيبه سوداء و انطلقت الي كليتها دخلت فيروز الكليه َ اخذت قبل أن تدخل محاضرتها  هوت شوكلت و جلست في الإمام لان كل همها هو الدراسه و تجمع الطلاب و عند دخول الدكتور زهلت فيروز عندما رأته فهو الدكتور رحيم 

القى عليهم التحيه و الجميع ردو و بدأ بالتعرف عليهم 

لم يكن أصدقاء فيروز معاها في الكليه 

فقال الدكتور انا عايز كل الي من بلد واحده يقعد جمب بعض كده هحفظ أسهل كل واحد قال بلده و جلس بجانب فيروز شاب يسمى اسامه 

اسامه؛ اهلا عامله 

فيروز؛ الحمد لله 

اسامه؛ مكنتش اعرف اننا من بلد وحده 

فيروز؛ شوفت الصدف 

د/رحيم؛ محدش يتكلم و هو ينظر لفيروز و الغيره واضحه عليه 

و اكملو المحاضره 

بعد الانتهاء 

اسامه؛ فيروز انتي جايه مع مين 

فيروز؛ لوحدي 

اسامه؛ استنى نروح مع بعض 

 فيروز؛ منتا عارف القريه محدش هيسبني في حالي 

اسامه؛ بصي هنتفرق عند أول القريه و نتقابل الصبح في نفس المكان اصل انا باجي لوحدي نونس بعض 

فيروز؛ تمام بس استنى هشوف الدكتور و جايه 

ذهبت فيروز لمكتب دكتور رحيم خبطت على الباب 

رحيم؛ اتفضل 

فيروز دخلت و اغلقت الباب و قالت انا مكنتش اعرف انك إلى هتديني 

رحيم؛ منا قولتلك اني هفيدك كتير 

فيروز؛ اه قولتلي تب انا مروحه عايز حاجه 

رحيم؛ تسلمي مع السلامة 

فيروز؛ مع السلامة 

ذهبت فيروز مع اسامه و كما اتفقا ان يتفرقو و ذهب كل منهم الي منزله

في منزل فيروز 

والدتها؛ اهلا يا بنتي عملتي ايه 

فيروز؛ الحمدلله عرفتي من اداني محضره انهارده 

والدتها؛ مين 

فيروز؛ دكتور رحيم 

والدتها؛ والله يابنتي الدكتور ده محترم جداََ 

فيروز بتوهان؛ اه فو فعلاََ محترم و ابتسمت 

ماما انا هقوم اخد شاور و اذاكر 

ماشي يا حبيبتي 

انتهت فيروز من المذاكره و ذهبت لتعد العشاء

فيروز؛ ماما اخويا و بابا جم

والدتها؛ اه يابنتي

فيروز؛ تب نادي عليهم انا جهزت كل حاجه

أثناء تناول الطعام

والدها؛ عملتي ايه انهارده

فيروز؛ الحمد لله الكليه حلوه

والدها ربنا معاكي

"" "" "" "" "" "" "" "" "" "" "" "" "" "" "" ""

في منزل رحيم يجلس كل من رحيم ووالدته مها و اخته رحمه

مها ٤٠ سنه

رحمه ١٨ سنه كليه طب أسنان بشره بيضاء و شعر اشقر و جسد متناسق

رحيم؛ البشره القمحيه الشعر الأسود لحيه خفيفه و العيون العسليه طوله ١٨٠ سم و لديه عضلات و مهتم بجسده لانه رياضي

مها؛ رحيم

رحيم؛ نعم يا أمي

مها؛ مش هتتجوز يا ابني و لا عشان انتا سبت بعض انتا و رنا يبقى الدنيا هتقف

رحمه؛ اهدي يا ماما عشان ميتعصبش

رحيم؛ متقلقيش يا ماما قريب

مها؛ ربنا يرزقك بنت الحلال يا بني

رحيم؛ انا خلصت اكل انا طالع اوضتي

مها؛ بالهنا يابني

رحمه؛ انا مش مصدقه هو ازاي متعصبش زي كل مره

 مها؛ ربنا يهديه

رحمه؛ يارب.

___________________________*.

رنا؛ حبيبه رحيم الأولى اكتشف خيانتها له مع صديقه لهذا السبب تركها

في غرفه رحيم ممد على السرير و اغلق عيناه

نرجع حبه للماضي

كان يوم عيد ميلاد رنا اشتري لها رحيم  باقه من الورود الحمراء التي تحبها و بوكس به شكولاته و أشياء كثيرة صعد لشقتها و جد باب المنزل مفتوح فدخل ببطئ سمع أصوات غريبه تأتي من غرفه النوم ذهب و فتح باب الغرفه زهل من المنظر

رحيم؛ رنا انتي بتعملي ايه لا و مع ياسين صحبي

كان المنظر كالآتي 

رنا مرتديه بيبي دول وردي و ياسين مرتي بنطال خفيف و عاري الصدر و..... 

ذهب رحيم الي عالم آخر 

********************************

في الصباح 

تجهزت فيروز و ذهبت إلى المكان اللي اتفقت عليه هي و اسامه 

فيروز؛ اسامه ازيك 

اسامه؛ الحمد لله تمام انتي عامله ايه 

فيروز؛ الحمد لله يلا نمشي 

اسامه؛ يلا عشان بيقولو الدكتور اللي هيدي المحاضره ده صعب 

فيروز؛ يلا ربنا يستر 

ذهبا و هم في الطريق اشترت فيروز فطائر بالشكولاته من محل فطائر في الطريق 

اسامه؛ يلا يا فيروز انا حجزتلك في المقروباص جمبي 

فيروز؛ حاضر جايه اهو 

وصلا الي الكليه و ذهب اسامه لشراء القهوه 

فيروز؛ فاضل اد ايه و المحاضره تبدأ 

اسامه؛ ١٠ دقايق 

فيروز؛ تب تعالي اقعد نفطر و ندخل 

اسامه؛ ماشي 

أخرجت فيروز الفطائر التي اشترتها 

فيروز؛ يلا يا اسامه فاضل تلات دقايق بسرعه 

اسامه؛ تب يلا بسرعه  اجري 😂

فيروز؛ يلا 😂 

اسرع اسامه و فيروز كانت خلفه حتى اصتدمت فيروز بأحد 

فيروز؛ اه في ايه 

ياسين؛ انتي كويسه 

فيروز؛ الحمد لله  وسع كدا عشان ادخل عشان الدكتور متكلمش 

دخلت فيروز و دخل ياسين خلفها جلست فيروز بجانب اسامه فهي لا تعرف غيره  كانت مشغوله بإخراج ادواتها ثم تحدث ياسين ليعرف نفسه على الطلاب عندما سمعت فيروز الصوت انصدمت 

فيروز في نفسها ايه ده هو مش لسه سمعه الصوت ده ده هو يارب مكنتش عملت حاجه غلط 

بعد التعارف بين الطلاب و الدكتور بدأ في الشرح و كان كل الوقت ينظر لفيروز و فيروز خائفه ان كانت فعلت شئ خاطئ

خرجو جميع الطلاب من المحاضره و تبقت فيروز و الدكتور ياسين كان يجمع أغراضه 

فيروز؛ دكتور هو انا عملت حاجه غلط هما قالو الدكتور الي عليكو عصبي و كده مكنتش اعرف انه انتا 

ياسين؛ متقلقيش الي بيعرفني من بعيد بيقول عليا كده إنما لما يصحبني بيعرف اني كويس 

فيروز؛ تمام شكراََ 

فيروز ذهبت لتكمل محاضرتها 

*-------------------------------* 

في مكان آخر 

في مستشفى تجلس على كرسي مكتبها و تتحدث في الهاتف 

رنا؛ الو 

ياسين؛ الو ايه يا رنا 

رنا؛ مش كنا هنخرج انهارده انا خلصت شغل 

ياسين بضيق؛ ماشي هبقلك الساعه سته في المكان........... 

 "" "" "" "" "" "" "" "" "" "" "

نرجع لفيروز 

فيروز بتعب؛ اسامه مش هنروح 

اسامه؛ هو انا مش قولتلك 

فيروز؛ في ايه 

اسامه؛ ده فرح صحبي انهارده و كنت هروح للسيشن انهارده 

فيروز؛ صحبك مين 

اسامه ؛ اسمه أسر 

فيروز بصدمه أسر... أسر مين 

اسامه؛ أسر.......... 

فيروز؛ و مكان السيشن فين 

اسامه؛ المكان.......... 

فيروز؛ مش ده في نفس المكان قافيه 

اسامه؛ ايوه في قافيه و اماكن للسيشن و قاعه أفراح

فيروز؛ تب خدني معاك عشان خاطري 

اسامه؛ انتي هتشبتي من اولها 

فيروز؛ عشان خاطري بقي

اسامه؛ ماشي يا ستي الساعه ٥  بالظبط هقبلك على اول البلد 

فيروز؛ ماشي يلا نروح 

×××××××××××××××××××××××××

عند أسر كانت الأفراح تقام و اكلم يتجهز من أجل عرسه  كان في عرفه نومه 

كان ينظر للمرأه و رجع بالماضي قليلاََ

فيروز؛ أسر تعالي كده 

أسر؛ في ايه يا حبيبتي 

فيروز؛ ايه رأيك في  الدرس ده 

أسر؛ قمر يا حبيبتي و بعدين انتي اللي بتحلي الهدوم 

فيروز؛ مرسي يا روحي  و اخد يداعبها و يضحكا 

عاد أسر للواقع 

وحشتيني يا فيروز انا ندمان بجد 

************************

في فيلا دكتور رحيم 

رحمه؛ يا رحيم يا رحيم 

نزل رحيم الي الاسفل 

رحيم؛ في ايه يا رحمه 

رحمه؛ عشان خاطري متقولش لا 

رحيم؛ في ايه 

رحمه؛ كنت عايزه اروح الكافيه....... 

رحيم؛ ليه 

رحمه؛ وحده صحبتي من على النت فرحها انهارده و دي اول مره هنشوف بعض و عايزه اروح 

رحيم؛ و صحبيتيها امتى دي 

رحمه؛ بقالي سنه 

رحيم؛ ماشي 

_________________________________

في المساء الجميع كان يتجهز 

فيروز ارتدت درس اسود أنيق ضيق من الصدر وواسع من الأسفل و ارتدت شوز بكعب لونه بيج و طرحه بيج و حقيبه صغيره بيج 

+++++++++++++++++++++

عند اسامه ارتدي قميص ابيض و بنطال بيج و حذاء اسود.

* ***********************

وقف رحيم اما المرأه يرتدي قميص اسود و فتح اول زرارين و بطال اسود و حذاء رياضي ابيض 

عند اخته 

ارتدت درس سهره يبين تفاصيل الجسد باللون الأسود و فوقه طبقه من الستان بنفس اللون من عند الوسط

الموضه الجديده كلنا عارفينها  و طرحه حمراء 

_______________________________

ذهبت فيروز للمكان المعروف و وصل اسامه و مع سيارته  صعدت فيروز الي السياره 

اسامه؛ ايه القمر ده 

فيروز؛ اسامه بص قدامك 

اسامه؛ حاضر 

______________________:

عند رحيم 

رحيم؛ رحمه خلصتي 

رحمه؛ ايوه خلصت انا خارجه اهو 

خرجت رحمه اول مشافها 

رحيم صفر ايوه بقي ايه الجمال ده 

رحمه؛ يعني انا حلوه

رحيم؛ اه حلوه بس الدرس ده مش ديق شويه 

رحمه عشان، تعدي الموضوع : لا ده انا اللي تخنت يلا نمشي 

رحيم؛ ماشي يلا 

__________________________________________

ياسين وصل بالسياره عند المكان و نزل و نزلت رنا 

رنا؛ ايه ده. 

ياسين؛ مهو ده اللي ناقص فرح كمان 

رنا؛ منتا اللي اخترت المكان 

ياسين؛ تب يلا ادخلي 

_____________________

عند أسر 

صاحب السيشن؛ أقف كده يا عريس اضحكي يا عروسه 

أسر؛ حاضر 

و أثناء تصوير السيشن نظر أسر الي بابا الدخول و قال 

ياريت مكنتش طلقتك يا فيروز وحشتيني لو اشوف لمح طيفها قدامو و قال حتى طيفك لسه معايا 

و نظر للجها الثانيه و أعاد النظر لنفس المكان ووجدها مره اخرى و قال ايدا انا مش بحلم بس هو مين اللي معاها ده 

-----------------------

 نروح لفيروز و هي دخله المكان 

نزلت فيروز من السياره و ذهب اسامه ليضعها في مكان معين

كان قد وصل رحيم و اخته رحمه 

رحيم؛ ايه ده فيروز 

فيروز؛ أذيك يا دكتور 

رحيم بفرح؛ الحمدلله جايه مع مين 

كانو يتحدثون و هم يسيرون للداخل

فيروز؛ انا جايه مع اسامه هي مين دي 

عبس وجه رحيم عندما علم ان اسامه معاها و قال دي اختي رحمه 

فيروز؛ أذيك 

رحمه؛ الحمد لله 

رحمه تهمس لرحيم هي دي البنت اللي انتا قولت عليها دي قمر

رحيم؛ اسكتي دلوقتي 

رحيم يلا ندخل 

__________________________

عند أسر يقول لمراته ندى 

أسر؛ ندى هروح اشرب قهوه و جاي استريحي شويه 

ندى؛ ماشي 

_________________

رحمه؛ رحيم هروح اسلم على العروسه 

رحيم؛ ماشي انا واقف مع فيروز 

ذهبت رحمه 

__:_______

جاء أسر لفيروز 

أسر؛ اهلا يا فيروز عامله 

فيروز؛ الحمدلله الف مبروك 

أسر؛ الله يبارك فيكي  متعرفينا 

فيروز؛ طبعاََ اعرفك دكتور رحيم خطيبي


رواية اسر وفيروز الفصل الثامن 8 -  بقلم ايمان محمد
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent