رواية جمعتنا صدفة الفصل السابع 7 - بقلم اسراء السيد

الصفحة الرئيسية

  رواية جمعتنا صدفة البارت السابع 7  بقلم اسراء السيد

رواية جمعتنا صدفة كاملة

رواية جمعتنا صدفة الفصل السابع 7

 ادهم :هما في مستشفى اي بسرعة
المتصل :مستشفى النور
ادهم بسرعة البرق ركب عربيتة ووصل المستشفي سأل على أهله وعرف المكان والدكتور طلع
ادهم :بابا وماما عاملين اي
الدكتور :لأسف البقاء لله
ادهم :لا لا لا لا لا لا ما ينفعش يسبوني حرام بجد
الدكتور :لازم تكون أقوى من كده يا ابني
ادهم :متشكر يا دكتور
تسريع احداث
وفاة عز وحنان اتنشر في الجرايد بما انهم اغنياء ويحيى عرف وانهار جدا وكلارا زعلت وكيان وحتى سامح وليار كلهم كانوا زعلانين
عدي اسبوع على موتهم
في فيلا عز الدين
ادهم :ما كنتش فاضي ليكي الايام اللي فات فضل يقرب وبعدها مسكها من دراعها
ادهم :هتشوفي مني ايام سوده
كيان :وانا عملت ليك اي
ادهم :عملتي اني اتجوزتك وانا مش بكره قد الستات الصبح الساعة خمسة تصحى تنضفي الفيلا كلها وتعملي الاكل كله انا عطيت للخدم كلهم اجازة
كيان :حرام عليك
ادهم :ششش يلا نامي
كيان :مش، بعرف انام على الكنبة بتعب
ادهم :جات ليا فكره انتي هتنامي معايا على السرير
كيان :لا خلاص حلوة الكنبة
ادهم :لما اقول كلمة تتنفذ والا فاكرة الحزام
كيان :خلاص هنام على السرير
ادهم :طيب ادخلي خدي شاور ويلا عشان هنام
كيان :ما تنام وانا مالي
ادهم :بصوت حاد اخلصيي
كيان دخلت خدت شاور ولبست بيجامة وطلعت لقيتة نام حمدت ربنا وراحت عشان تنام على الكنبة
ادهم :انا قولت تاجي تنامي هنا
كيان :خضتني بجد
ادهم :اخلصي كيان راحت ونامت على حرف السرير راح شدها لحضنة وهي حاولت تخليه يبعد بس ما عرفتش واستسلمت ونامت وكان ضابطة المنبه على الساعة  5 وصحيت لبست عباية سوده ولفت طرحة ونزلت نظفت الفيلا كلها ودخلت المطبخ لقيت مكتوب اللي هتعمله وعملت وتعبت جدا خلصت  وجت الساعة ستة ولقيت يحيى نازل
يحيي:اي ده بقيتي تشتغلي خدامة
كيان :احترم نفسك
يحيى قرب منها جدا 
يحيي:الجميل زعلان ليه
كيان :لسة هتضربه بالقلم مسك ايديها وقرب منها وشفايفهم لمست بعض
ادهم :بصوت حاد كياااان
رواية جمعتنا صدفة الفصل السابع 7 -  بقلم اسراء السيد
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent