رواية عشقت محجبة الفصل السادس 6 بقلم فاطمة احمد

الصفحة الرئيسية

  رواية عشقت محجبة بقلم فاطمة احمد 


 رواية عشقت محجبة الفصل السادس 6


سالي: انت حيوان

سيف: تاني لسانك ده

سالي: انا اسفه

سيف: طيب قومي من علي الارض يا سالي 

واقترب سيف من سالي ليساعدها علي الوقوف لكن سالي رفضت وكانت خائفه وتختبئ في السرير 

وهنا شعر سيف بما فعله با سالي 

ووقف مبتعداً عنها قائلاً: انا هطلع واسيبك تهدي

بس عايز اتكلم معاكي غيري هدومك وتعالي نتكلم

سالي: مش عايزه اتكلم معاك 

سيف: مش بمزاجك لازم نتكلم

وتركها سيف وذهب خارج الغرفه ومر القليل من الوقت و سالي لم تأتي 

وقرر سيف أن يذهب إليها 

ولكن تفاجئ بقدوم سالي وانصدم من زيها الذي ترتديه

وأبتسم قائلاً: هو انتي هتزوري السيده ولا ايه

سالي: نعم؟.؟ 

سيف: هو ايه اللي انتي لبساه ده

سالي: لبسه أسدال عشان أحمي نفسي منك

فضحك سيف قائلاً: هتحمي نفسك مني

طيب تعالي عشان نفطر

سالي:مش هفطر 

سيف: طيب تعالي أقعدي معايا علي السفره عشان تفتحي نفسي علي الأكل 

سالي: مش هاجي وبعد اذنك هدخل قوضتي

وأوقفه سيف وأمسك يدها وأقترب من سالي وبدأ يسمع دقات قلبها وهي تدق أسرع من عقارب الساعه

ونظرت اليه سالي بخوف قائله: ممكن تسيب ايدي من فضلك وانا هاجي اقعد معاك علي السفره

وترك سيف يدها قائلاً: مش عايز اخليكي تعملي حاجه غصب عنك

وذهبا معا وجلسا علي السفره 

ولم ينطقا أي كلمه ولم يأكلا

فتحدث سيف قائلاً: انا اسف يا سالي 

وظلت سالي صامته 

سيف: أنا عارف اني جرحتك وكسرتك وعارف انك زعلانه منى وممكن متسامحنيش وعارف اني مقدرتش حبك بس انا معرفتش احبك

وتقاطع حديثه سالي قائله: بحبك؟ انا عمري ما حبيتك 

سيف: كفايه عند يا بنت عمي 

انا غصب عني امبارح سمعتك وانتي بتبكي وبتدعي ربنا 

سالي بأرتباك: سمعت ايه 

سيف: سمعت كل حاجه قولتيها عني يا سالي 

سالي بغضب: هو انت اتربيت انك تقف تتصنت علي النااس وتدخل قوضهم من غير ما تخبط

سيف: بصي يا سالي انتي اهنتيني كتير وانا قبلت كلامك عشان اللي انا عملتو فيكي لكن لازم نحط حدود في الكلام

انا موقفتش اتصنت أنا سمعت صوتك وانتي بتعيطي وجيت أهديكي فسمعتك غصب عني 

ولما دخلت عليكي القوضه عشان طولة لسانك وعشان اتكلم معاكي 

وعلى فكره انا عادي اني ادخل قوضة نومنا في أي وقت وأشوفك بأي شكل

سالي: الكلام ده لو مكنتش اختك يا أبن عمي

سيف: نفسي تفهمي اني القلوب مش لعبه ادوس علي زرار فأحبك

سالي بصراخ: وانا مش عايزه حبك ولا مستنياه اصلا

وانا اسفه عشان ضيعت عمر من عمري وانا بحب واحد اناني زيك

سيف:ممكــ....

ويقاطع حديثهم صوت رنين هاتف سالي 

سيف: ممكن تهدي 

سالي: أنا هاديه وبعد ازنك هرد علي خالتي

واجابت سالي خالتها وبعد محادثتها

أغلقت الهاتف ضاحكه بسخريه قائله: مش قولتلك أن المسرحيه اللي انت عامله هتخلص انهارده

سيف: 


 رواية عشقت محجبة الفصل السادس 6 بقلم فاطمة احمد
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent