رواية خادمة قلبي الفصل السادس 6 - بقلم زهرة عصام

الصفحة الرئيسية

رواية خادمة قلبي البارت السادس 6 بقلم زهرة عصام

رواية خادمة قلبي كاملة

رواية خادمة قلبي الفصل السادس 6

تاني يوم ملك قررت انها تنتقم من وليد و نفذت اللي في دماغها
ملك : يلا هي مو*ته و السلام
و دخلت على حازم الاوضة
ملك : يا سعادة البيه كريم شانتيه اصحي يا اخويا النهارده الجمعة
حازم : هشش عاوز أنام يا مالك 
ملك بصدمة مضحكة: مالك مين انت شايفني بشنبات قدامك جت جمب ودنه و صر*خت : سعادة البيه كريم شانتيه
حازم اتفرع و قام قعد على السرير و هو بيقول: زلزال زلزال يا مالك 
ملك بابتسامة و هدوء : صباح الخير يا سعادة البيه كريم شانتيه
حازم بعد ما استوعب اللي حصل بصلها و قال: انتي بتعملي ايه هنا يا جميلة
ملك : النهارده الجمعة يا سعادة البيه كريم شانتيه يعني غسيل كنيس شقلباظ هيتعمل النهارده في البيت و انا الصراحة عاوزه منك طلب دا غير انك هتساعدني طبعاً في شغل البيت 
حازم: مين دا اللي هيساعدك في شغل البيت 
ملك بحزم : انت طبعا و مش انت و بس دا كله هيشتغل المهم
و قالته على اللي هي عاوزاه
حازم: انتي كدا شنيتي الحرب على وليد و مش هيسكت على فكرة
ملك بلا مبالاة مش مهم المهم اننا ننبسط و ننجز شغل 
حازم : يلا انا أصلا مبقوق منه هنبدا امتي يا كبيرة
ملك : دلوقتي حالا عبال ما اعمل نيولوك التنضيف
حازم : لا هو التنضيف بقي له نيولوك
ملك : طبعاً خلص بس انت على ما أجهز الحاجة بره 
حازم بزهق : طيب 
ملك خرجت جهزت نفسها فدخلت الجلبية الرجالي في بنطلون بجامة شبابي لبساه تحت الهدوم و ربطت شعرها باشارب
مسكت طشط كبير و حطته في وسط الصالة و خلته قريب شوية من اوضه وليد و حطت الهدوم جنبها 
 حولت ماية للطشط و حطت مسحوق و بصت لحازم اللي لسه خارج و اتصدم من منظرها قالتله جاهز
حازم بصدمة ايه اللي انتي عملاه في نفسك دا 
ملك بانشكاح: عجبك النيولوك بتاعي 
حازم : ها اه طبعاً طبعاً
ملك : طب يلا
حازم كان لابس تيشيرت نص كوم و شورت لحد الركبة جاب الصب و حطه جنبهم و علاه على الأخر و قال : استرها يا رب 
ملك : شغل و متخلكاش جبان
حازم شغل الصب و الصوت بقي عالي أوي و قعد قصاد ملك يغسل معاها
الأول جرجرتك، من خيبتك خدرتك
الأول جرجرتك، من خيبتك
الأول جرجرتك، من خيبتك خدرتك
وبقيت تعرف تكدب، وبتلعب على جارتك
وبقيت تلعب بوكر وبتشرب چون ووكر
بقيت تلعب بوكر وبتشرب
وبتشرب چون ووكر، وبتشرب چون ووكر
بقيت تلعب بوكر، وبتشرب
وليد كان نايم و سمع صوت الأغاني حط المخده على ودانه بنوم بس برضوا الصوت واصل ليه 
وليد فوق و قال:والله العظيم ما هسيبك النهارده
ملك كانت بتغسل الهدوم في الطشط و بتغني و متكيفة أوي و بترقص بكتافها شوية
حازم كان بيقلدها بس خايف عليها من وليد
مالك صحي على الصوت متعصب و خرج يشوف في ايه أول ما شاف حازم بيقلد ملك من صدمته بقي واقف و الضحكة على وشه زي الاهبل
وليد خرج من الاوضة متعصب بص عليهم أول ما حازم شافه كدا بص لملك و قال مع الأغنية
من بعد ما طاوعتك مبقتش عارف أعيش
وديتني لحد النار وهناك معرفتنيش
الشيطان قال للعبد
ما تنفض وتهلس، ما تهرتل وتفيس
لو عايز تتنمرد، طب مانت كدا كويس
من خيبتك
و بقي يلطم و يولول على وشه و على رأسه و هو بيقول:
يابا يابا يابا، يابا يابا يابا
يابا يابا يابا، يابا يابا يابا
مالك شافه كدا قعد على ركبته من كتر الضحك بقي ياخد نفسه بالعافية
ملك شافت وليد متعصب مسكت تشيرت مبلول ماية و حدفته عليه و هي بتقول بصوت عالي عشان يسمعها: يلا يا سعادة البيه كنافة بالمنجة إيدك معانا لحسن لسه فيه شغل كتير أوي 
وليد راح للصب بعصبية و طفاه و قال بزعيق: في ايييه يا زفته انتي شكلك مش هترتاحي غير لما امو*تك في ايدي و أخلص منك بقي 
ملك : كدا يا سعادة البيه كنافة بالمنجة و انا اللي عوزاكم تعملوا تمارين الصباح و انتوا بتساعدوني مش كدا وإلا ايه يا سعادة البيه كريم شانتيه
حازم بصلها و تنح و بص لـ وليد شافه متعصب رجع بص تاني لـ ملك و قال : ها 
ملك : هو ايه اللي ها انت مش بتعمل تليين لكف إيدك دلوقتي الله متحسسونيش إن أنا بغصبكم على حاجة
حازم بصدمة: نعم 
وليد: يكش البعيدة تحس على دمها بقي و تعرف إن إحنا متنيليين نايمين و إن النهارده الجمعة يعني اليوم اللي بنستريح فيه 
ملك بصدمة مصطنعة: احلف كدا يا سعادة البيه كنافة بالمنجة
وليد: أحلف على إيه انتي هتصاحبيني يا بت انتي وإلا إيه
ملك ببرود: مش النهارده الجمعة يعني يوم راحه يبقي راحة ليه أنا كمان فتوكم بعافية بقي هدخل استريح في اوضتي على الباد بتاعي و أشير بوستات تافهه
حازم :. كفاية بوستات يا جميلة التايم لاين مش ناقص بس عندي استفسار ايه الباد انتي معاكي أيباد
ملك : هشش أسكت طلما مش عارف المعني متفتيش بص يا سعادة البيه كريم شانتيه الباد دا يعني السرير بتاعي 
حازم : ايوه بس مين اللي هيلم المعجنه دي 
ملك: لا مليش فيه دا بقي طلما مش هتساعدوني يبقي هدخل استريح سعادة البيه الحليوة قال إني زي زيكم هنا 
وليد اتعصب و كان رايح عليها لكنه اتكعبل في طرف السجادة وقع على وشه 
حازم و ملك بصوا لبعض و ضحكوا جامد عليه 
ملك من بين ضحكتها: ربنا بياخد حق عباده من غير ما يتدخلوا احسن أحسن فرحانة فيك
وليد قام بغيظ عشان يروح ليها تاني اتزحلق في شوية ماية بمسحوق و وقع في طشط الهدوم اتغرق ماية
ملك بقت تضحك جامد و حازم من كتر الضحك وقع على الأرض
أما مالك حط ايده على بوقه يكتم الضحك على منظر أخوه
ملك بضحك من وسط ضحكها: هو اللهم لا شماتة و كل حاجه بس انا شمتانه فيك يا سعادة البيه كنافة بالمنجة
حاسب بقي أحسن الماية بتبوظ الكنافة و بتدوب المانجة و رجعت تضحك تاني 
وليد قام من الطشط و هدومه كلها بتنقط ماية دخل اوضته و هو بيقول: ماشي كسبتي أول جوله بس الشاطر اللي يضحك في الآخر و رزع الباب في وشها
ملك بغناء: أهدي حبه لـ تطبي ساكتة متعمليش في نفسك كدا 
حازم: كياده درجة أولي
و فضلت ملك طول النهار كنس و غسيل و تنضيف بعد ما طلبت من حازم يسببها تعمل كل حاجه لوحدها
خاص اليوم و ملك كانت خلصت معاه خدت دوش و قفلت الباب بالمفتاح و نامت زي القتيلة على السرير و هي بتقول: يا سنه سوخة دا ايه الحزن دا بقي بجد شابو ليا جدا و نامت 
---------- 
تاني يوم الصبح مالك خرج على الشركة أول ما دخل جاب ملف ملك مسك البطاقة و قال: نشوف حكايتك ايه بقي يا ست جميلة
بعث عن إسمها ملقاش الإسم و الرقم القومي دا مع الرقم القومي
استغرب و بحث على الرقم القومي بس طلعة إسمها و صورتها الحقيقة
مالك : يا سنه سوخة ايه دا دا انا هوديكي في ستين داهية صبرك عليا يا ملك بس الصراحة هي جميلة أوي

google-playkhamsatmostaqltradent