رواية حبي الابدي الفصل الخامس 5 بقلم ايمان هاني

الصفحة الرئيسية

  رواية حبي الابدي بقلم ايمان هاني 


 رواية حبي الابدي الفصل الخامس 5


ساره:يلا الدور عليكي متهربيش

فرح:انا هقولك علشان انا حاسه فعلا اني عايزه احكي

ساره باهتمام:يلا قولي

فرح:كنت في يوم عند البحيره كان عندي ١٥ سنه 

Flash Back

كانت فرح بتتمشي عند البحيره وشافت اسطبل 

فرح: الله ده شكله اسطبل خيل انا بحب الخيول اوي 

هروح اشوف اتفرج على الخيل 

ودخلت فرح وشافت واحد واقف وسط خيول كتير كان شكله جميل اوي  وكانت شايفه من ضهره وهو بيأكل الخيل

فرح:انا لازم استخبي علشان محدش يشوفني 

وبعدها ركب حصان لونه اسود وباين عليه قوي جدا 

وطلع بيه عند البحيره ولكن الحصان كان بهيج وين فقد السيطره عليه ووقع من عليه ورأسه اصتدمت بصخرة وكانت بتنزف جامد 

فرح كانت واقفه وحاطه ايديها علي بقها وخايفه جدا لكن قررت تتصرف وتنقذه 

راحت عند زين وبتحاول تفوقه لكن بدون فائده 

فرح:يا استاذ فوق طب انا هعمل ايه دلوقتي

فرح وهي بتحركه لقت دماغه  بتنزف

فرح:ياربي دي دماغه بتنزف انا لازم اوقف النزيف والا هيموت 

خلعت طرحتها وربطت بيها الجرح وهي بتحاول توقف الدم 

وراحت علي الاسطبل ونادت الراجل ال بيشغل فيه 

فرح:لو سمحت 

العامل ال في الاسطبل(محمد): ايوه يا بنتي 

فرح: الاستاذ ال كان هنا وقع من علي الحصان ودماغه بتنزف

محمد:فين ده يا بنتي 

فرح:بره عند البحيره

العامل اول ما شافه:ده زين بيه 

رن العامل علي الإسعاف وجم اخدوه 

وصل المستشفى

الدكتور:دخله العمليات بسرعه 

العامل رن علي باباه 

وصل عثمان وجميله المستشفى

جميله ببكاء:ابنه ماله حصله ايه 

عثمان:اهدي يا جميله

عثمان:هو حصل ايه يا محمد 

محمد:كان كان علي الحصان يا بيه ووقع من عليه

واتصدمت رأسه بالصخره

بعد نص ساعة طلع الدكتور 

عثمان:طمني يا دكتور ابني عامل ايه 

الدكتور الحمدلله بخير 

جميله: الحمدلله يارب انا عايزه اشوف 

الدكتور: ساعه بس يفوق من البنج وتقدري تشوفيه 

تاني يوم 

الدكتور:عامل ايه دلوقتي

زين: الحمدلله بخير انا همشي امتي 

الدكتور: إن شاءالله بكره لما نتيجة الاشاعه تظهر

ده انت اتكتبلك عمر جديد كان ممكن تروح فيها لو اتاخرت عشر دقائق كمان وكمان قدروا  يتصرفوا لما ربطوا الجرح بطرحه ووقفوا النزيف 

زين:تمام شكرا يا دكتور

زين لنفسه:يا تري مين ال عمل كده وانقذ حياتي المكان هناك فاضى ومفيش ناس مفيش الا يطبل بتاعي بس 

وبعدها بيومين

زين لحارس القصر روح هات عمي محمد قوله اني عايزه 

محمد:نعم يا بيه كنت طالباني

زين: قولي بقي يا عم محمد مين ال انقذني 

محمد:كان في بنت شافتك ونادت عليا وكانت لفه حجابها عل الجرح علشان تمنع النزيف 

زين:ومتعرفش مين البنت دي أو بنت مين 

محمد:لا والله يا بيه


 رواية حبي الابدي الفصل الخامس 5 بقلم ايمان هاني
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent