رواية خيانة زوجي الفصل الخامس 5 والأخير - بقلم سولييه نصار

الصفحة الرئيسية

رواية خيانة زوجي البارت الخامس 5 والأخير بقلم سولييه نصار

رواية خيانة زوجي كاملة

رواية خيانة زوجي الفصل الخامس 5 والأخير

-هي فين ست الحسن...
كان انور بيز*عق لاختي حنان ضحكت حنان وقالت:
-براحة يا عريس لاحسن يطقك عرق ولا حاجة. ....
ولسه هيز*عق بهت لما شافني طالعة ...كان بيبصلي بح*زن وق*هر ...روحت تجاهلته وقعدت علي الانترية وانا بشرب قهوتي برواق ...دخل بغضب وصرخ فيا :
-انتي رفعتي عليا قضية خلع انااااا؟!
-اهدي شوية لتجيلك سكتة قلبية ايوة يا سيدي أنا اللي رفعت قض*ية خلع ...أنا وبجهز للفرح بتاعك من غير قصد اتصلت بالمحامي يرفع عليك قض*ية خلع ...
هز راسه وقعد علي الأرض ومسك ايدي وقال:
-هنا متبو*ظيش حياتنا بالله عليكي ...أنا بحبك والله همو*ت من غيرك ...
ابتسمت وقولت:
-لا يا انور انت مبتحبنيش ...اقتنعت بكده لما عرفت خي*انتك ليا ..
-لو مكنتش بحبك مكنتش قبلت اتجوز رانيا واخليها تشيل اسمي  ..
هزيت راسي ودموعي بدأت تظهر وقولت بصوت مخنوق :
-اللي بيحب مش بيخو*ن ...اللي بيحب بيكتفي باللي بيحبه بس ومبيشوفش غيره....اللي بيحب عمره ما يعمل حاجة تجرح حبيبه...وانت مش جر*حتني يا انور انت قتل*تني وانا وكلت ربما يجيبلي حقي منك انت ورانيا  ...انا اقولك انت متمسك بيا ليه ؟!  انت مش متمسك بيا عشان بتحبني ...  ...انت متمسك بيا عشان مش هتلاقي زيي ...زعلان لأنك تخسرني ...مش هاين عليك اني افلت من ايديك واروح لحد تاني ...أنا فاهماك يا انور ...
اتنهدت وقولت:
-روح لمراتك وابنك وعامل مراتك كويس عشان بكرة لما يجي ابنك يكون في بيت سوي ...وطلعه سوي بالله عليك بلاش تزرع فيه عقدك النفسية ..
-يعني مفيش فايدة...
قالها ودموعه بتنزل هزيت راسي وقولت:
-انا اخدت القرار ده من زمان يا انور ...انت كنت صفحة في حياتي واتحرقت ...
وقتها عيط ...عيط بجد وهو بيحط راسه علي رجلي وقال:
-هندم طول عمري اني ضي*عتك !
عمري ما هسامحهم علي اللي عملوه علي قد ما كنت عايزة اسامح بس مقدرتش أنا كنت بدعي ربنا يح*رق قلبهم زي ما حر*قوا قلبي 
........
تم الخلع!
واتحررت من انور بشكل رسمي  ...روحت اعيش مع اهلي اللي دعموني جدا واللي معرفش من غيرها كان ايه ممكن يحصلي ...رجعت لشغلي تاني كدكتورة اسنان اللي سيبته بسبب انور واكتشفت اني مش ندمانة لاني سيبت شغلي ولا ندمانة ان اديت لأنور حاجات كتير لاني عارفة اني مقصرتش معاه وعاملته بما يرضي الله وواثقة ان ربنا هيكرمني وهياخد حقي منهم  ...انور كتير حاول يتواصل معايا بس صديته لاني خرجته برا حياتي أولا وثانيا لانه متجوز ومستحيل اخلي واحدة غيري تعيش اللي عشته ..لاني مش رخي*صة ! صحيح عايزه رانيا تدوق اللي عملته فيا بس مش بالطريقة دي أنا وكلت ربنا وواثقة انه هيجيبلي حقي وانا مرتاحة ...وبعدين  عرفت ان حياة رانيا مع انور مكانتش حلوة ..كان بيه*ينها كتير ويخو*نها كمان ...مراعاش انها حامل ...علي قد ما بدأت النار اللي جوايا تهدي  كنت مصدومة فيه بجد...ازاي يعمل كده مع ام ابنه!!!بس قررت متدخلش ...كنت عارفة انه بيفضي غل*به في رانيا وحده بسببي أنا عشان كده قررت ابعد خالص واقطع أي طريق يوصلي بيها سواء بلوك علي السوشيال ميديا وكمان غيرت رقمي...كنت واضحة اووي وانا بقوله ميقربش مني ولا يضايقني ولا هفتح مح*ضر ضده وده خلاه يبعد ...


بعد تلات سنين ....
جات كارمن ودي بنت صغيرة اتعودت اكشف عليها واللي جات الأسبوع ده بس خمس مرات ..وجه معاها عمها كالعادة ...ابتسمت وانا بسلم عليها وقولت:
-ها بتشتكتي من ايه المرة دي ...
وبعدين خليتها تقعد علي الكرسي وانا بقولها:
-مش هتبطلي تأكلي شوكلاتة كتير ...
بصتلي كارمن وهمست :
-مش أنا والله ده عمي بيقولي كليها عشان اجيلك كل شوية ...هو بيحب يشوفك ...
-كارمن؛!!
زعق عمها فيها بصتله بذهول وانا بهز راسي فقال:
-بس بخليها والله تغسل سنانها بعد كده أنا ...
سكت بكسوف وكملت أنا شغلي مع كارمن وهو واقف زي التلميذ المتذ*نب ....
.....
بعد يومين كنت خلاص خلصت شغلي وهمشي .. ...
جه ياسر عم كارمن العيادة ...رفعت حاجبي وقولت:
-ايه مرضتش تاكل الشيكولاتة المرادي ؟!!
بلع ريقه فقولت:
-انت بتبو*ظ.اسنان البنت ...
هو كتفه وقال:
-انتي الدكتورة  واظنك شوفتي ان اسنانها سليمة أنا بحرص انها تغسلها دايما متنسيش انها وصية اخويا اللي يرحمه مقدرش اض*رها هي ملهاش غيري ...
-طيب وحضرتك هنا ليه اسنانك وجعاك ..
-لا قلبي 
قالها بهزار ...
-افندم
قولتها بعصبية فقال بهدوء:
-عايزة رقم والد حضرتك ...
ربعت ايدي وقولت:
-ليه ؟!! ...
غمض عينه وقال:
-هشرب معاه كوباية شاي عشان معندناش شاي في البيت ...ما أكيد عشان اتقدملك يعني !
-بس أنا مش موافقة !
قولتها بجدية فرد:
-يا ستي اكلم ابوكي ولما اجي عندكم يبقي ارفض*يني ماشي؟!!ودلوقتي اديني الرقم !!!...
اديتله الرقم وانا مقررة ارف*ضه من برا لبرا ولكن هو كان عنيد 
........
بعد اسبوع من المناقشات بيني وبين اهلي وافقت أخيرا اني اقابله ....وادناله ميعاد يجي بعد يومين....
...
في اليوم اللي هيجي ياسر فيه قررت اخلص شغلي في العيادة بدري لما الممرضة قالتلي اللي فيه حد عايز يقابلني ...بصيتلها بحيرة وهزيت راسي عشان تدخله...
بهت لما دخل الشخص ده عشان كان انور...كان كبر شوية وكانه مر اكتر من تلات سنين ...مكانش مهتم بنفسه زي كل مرة ...عينيه كانت باهتة ولمعتها انطفت ...لوهلة صعب عليا بس حاولت اجمد وقلبي وقولت؛
-اظن وضحت...
-مش جاي اضايقك يا هنا ...جاي اشوفك بس لأنك وحشتني اووي ...انتي كنتي غلطانة يا هنا أنا فعلا بحبك ...بحبك اووي لما عشت مع رانيا عرفت قد ايه انا خس*رتك ...أنا للأسف فش*لت حتي رانيا عانت معايا لحد ما طلبت الطلاق ودلوقتي بيننا كل احترام. عشان خاطر ابننا ..أنا بس جاي عشان اعرف لو فيه اي فرصة نرجع ...اي فرصة يا هنا وانا والله هعمل المستحيل عشان اخليكي تسامحيني ...أنا ...
قاطعته بتوتر :
-انا هتجوز ...
بدأت الدموع تتجمع في عينيه وقولت بشفقة علي حاله:
-انا اسفة أنا بطلت احبك ...وهتجوز شخص تاني يا انور ..
وبعدين سيبته بسرعة ومشيت وانا حاسة بسعادة غريبة ...مش شم*اتة بس ند*مه خلاني احس اني ربنا أخيرا جابلي حقي ...أنا شوفت الانك*سار بعينيه ...الاتنين اللي اذو*ني حياتهم اتد*مرت رغم اني معملتش أي حاجة بالعكس أنا ساعدتهم وسيبت لربنا ياخد حقي وفعلا اخده ...أنا دلوقتي فرحانة ومش مهم اللي هيحصل بعدين عشان عارفة ان ربنا شايلي دايما الخير...عارفة ان ربنا معايا في كل خطوة وده يكفيني ...اللي جاي مش مهم سواء اتجوزت ياسر ولا لا لاني عرفت ان الحياة فيها اهم من الحب ...الرضا اللي حاسة بيه دلوقتي اهم من أي حاجة تانية ♥️
تمت
نهاية مختلفة شوية ممكن البعض يعترض عليها ...هنا وصلت للرضا باللي عملته هنا مختارتش الانتق*ام بالعكس هي ساعدت وسترت بنت طلبت مساعدتها بس كمان طلبت من ربنا يجيب حقها عشان ك*سرة قلبها وربنا رضاها ...السعادة مش الحصول على الحب او الجواز هنا شايفة انها حتي لو متجوزتش هتبقي مبسوطة ♥️
رواية خيانة زوجي الفصل الخامس 5 والأخير - بقلم سولييه نصار
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent