Ads by Google X

رواية ليتها تبقي الفصل الرابع 4 - بقلم الاء محمد

الصفحة الرئيسية

  رواية ليتها تبقي بقلم الاء محمد 


 رواية ليتها تبقي الفصل الرابع 4


 بس انتي لازم تساعديني وتقوليلي ايه اللي حصل خلاه يجيبك هنا !!!!

& عشان شوفته وهو بيعتدي علي الخدامه اللي عندها 15 سنه .. حاولت امنعه وانقذ البنت منه قام ضربني وكتفني واغتصبها قدامي .. شوفته وهو بيعمل حاجات معملهاش معايا أنا مراته .. البنت كانت بتصرخ وبتحاول تمنعه بس معرفتش وانا كمان مقدرتش امنعه  حسيت بعجز فظيع واغم عليا .. محستش بنفسي غير وانا ف المستشفي والممرضه بتقولي ..

فلااش باك..

الممرضه : حمد لله ع السلامه يا مدام..

شهد: الله يسلمك .. هو اي اللي حصل!!

الممرضه : جوز حضرتك جابك من ساعتين و كنتي فاقده الوعي وعندك نزيف ...

شهد حطت ايدها علي بطنها : يعني البيبي نزل!!

الممرضه: للأسف ايوا .. بس الحمد لله انتي محصلكيش اي مضاعفات .. ربنا يعوض عليكي ..  

" شويه وهو دخل عليها وقال بتريقه "

* حمد لله على السلامه ..

شهد بدموع : انت كمان ليك عين تتكلم كده .. انا بسبب فقدت الطفل اللي ملوش ذنب ده .. انا هبلغ عنك وهوديك ف داهية ..

" قرب منها وحط ايده علي رقبتها بقوه " 

* تؤ تؤ ينفع تكلمي جوزك كده .. مش عيب .. ايه رأيك لو اختك جالها تليفون عشان تجيلك البيت وانتي تعبانه بس مش هتكوني لوحدك .. هكون انا كمان معاكي .. واستضيفها شوية ف أوضتنا  واديكي شوفتي بروفا .. او مثلا جميلة تتخطف و مترجعش تاني ابدا ..

" أما لقاها بدأت تتخنق بعد ايده عن رقبتها ومسكها من شعرها " 

* بس ده كله ممكن جدا ميحصلش لو فضلتي ساكته زي ما كنتي ساكته السنين اللي فاتت دي كلها .. ممكن جدا جميلة تبقي ف أمان وادخلها مدرسة داخلية كمان واختك وعد تكمل ف الجامعه الامريكيه زي ما هي عايزة ..

شهد : وانا مش هسكت ومش بتهدد وهفضحك وهتشوف ...

ضحك وقال * واضح انك مفهمتيش كلامي .. بس ماشي انا هوريكي ..

باك...

& ولقيت بعد شوية الممرضه داخله وبتحطلي دوا ف المحلول .. افتكرته دوا عادي بس جت بالليل وحطت نفس الدوا وانا مش فاهمه ايه ده وافتكرته علاج بس اتاريه طلع مخدر .. كانوا بيحطولي مخدرات ف المحاليل وبياخروا خروجي من المستشفي لحد ما بقيت مدمنه .. 

اتنرفزت وهي وخداها ف حضنها + اه يا ابن الكل.ب ... كملي ...

& اثبت بطريقته اني مدمنه من قبل ما اخش المستشفي وخد تقرير بالكلام ده .. و جالي ف يوم ومعاه فيديو ل وعد وهي خارجه من الدرس وقالي أن حد من رجالته صور الفيديو ده وباشاره منه يقتلها ف سكت وخدت عهد علي نفسي اني مش هتكلم تاني أبدا وفعلا بعد فترة بطلوا يدوني المخدرات لحد ما اتعافيت  و نقلني للمستشفي هنا .. 

+ انتي اتبهدلتي اوي يا شهد ... بس وحياتك عندي لجبلك حقك وهخرجك من هنا .. انا أسفه اني بعدت وسيبته يعمل فيكي كل ده ..

& انا اللي اسفه اني فضلت حد عليكي .. كان لازم افهم من الأول أنك اغلي واهم من اي حد تاني ..

+ مسحت دموعها وبعدين مسحت دموع شهد وابتسمت : اللي حصل حصل وانا نسيت اصلا  .. كفايه نكد بقي بصي بقي انا جيبالك حتت فيلم من اللي قلبك يحبهم .. لسه نازل من شهر تقريبا ..

& من شهر!! وعرفتي تنزليه ازاي..

+ عندي موكل صاحب سينما وكده ف جبلي الفيلم هدية .. انا جايبه فشار اهو يلا بقي نشغله...

...............................................

أية : انتي فين يا بت ..

جميلة : نايمه في أي ؟!

أية : شهاده الميلاد اتسربت وخبر بالبنط العريض "  ظهور ابنه لرجل الأعمال المعروف محمد عبدالرحمن المصري ، فأين هي والدتها ولماذا لم يتكلم عنها من قبل "  و اللي عايزاه حصل وصاحبك بقى تريند والجرايد كتبت وبرنامج فضايح هيستضيفه بالليل وفيه صحفي كبير كتب أنه شاف أم البنت قبل كده وأنها من طبقه متوسطه بس بعد الجواز بخمس سنين اختفت .. وخبر كده هدية مني ليكي ..

جميلة : خبر ايه ؟! 

أية : ورقه جواز عرفي بينه وبين مراته من الحالية من 7 سنين .. يعني قبل ما يعلن عن الجواز الرسمي ب 3 سنين ...

جميلة: يا لهوي علي الاخبار الحلوة دي ع الصبح .. بنت والله نفسي اجي احضنك كده علي الشغل الرائع ده .. تتعشي ايه يا بت ؟

أية : لا يختي مش عايزة عشا .. عيزاكي تلمي نفسك بقي وترحمي اخويا المسكين اللي قرب يخلل عشان مستني حضرتك .. وانتي زي اللوح..

جميلة: ما يستني عادي اي المشكلة ما انا استاهل.. وبعدين مش هو اللي رفض اني اشتغل وهو عارف كويس اوي أن شغلي ده النفس اللي بتنفسه ..

أية : يختي الحق عليه كان خايف عليكي و عايز يستتك ويخليكي هانم بس انتي اللي مش وش راحه .. ورغم كده وافق برضه ..

جميلة : اه يختي وافق أما انتي وامك اتكلمتوا معاه .. وانا بقي مش تحت امره .. خلي امك تختارله واحده توافق تبقي جاريه عنده .. انما أنا خلقي أضيق من الشاليموه ..

اية : طيب ايه رأيك بقي أن في واحده بتحوم حواليه وحطاه ف دماغها وانا متقمسه دور عمتو الحرباية ومفيش فايده البت مفهاش غلطه ..

جميلة بلامبالاة : لا عادي تلاقيها بتسلي وقتها وانا واثقه أن اخوكي مش هيضيع الفرصه..

أية قالت بخبث : حتي لو قولتلك انو هيجيبها تتعشي معانا انهارده ..

جميلة: نعم يا اختي !!!

أية: زي ما بقولك كده .. 

جميلة: طيب اقفلي يا اية دلوقتي..

" هنا جميلة أدركت أن حب حياتها فعلا بيروح منها ... مصطفي ابن عمها ومتربيين سوا وبيحبوا بعض من زمان بس عمرهم ما عرفوا يكونوا مع بعض " 

.......................................................

شهد: مالك يا جميلة ف اي ؟! 

" جميلة كانت داخلة في بهدوء ولابسه لبس الممرضات "

جميلة : ولا حاجة .. يلا البسي ده بسرعه ..

شهد: ايه ده !! وليه البسه !!!

جميلة: ده لبس التمريض وده نقاب عشان محدش يعرفك عشان هخرجك من هنا ...

شهد : بجد هخرج!!

جميلة : اه يلا بسرعه...

" فعلا شهد لبست وخرجوا وكانوا ماشيين بحذر لحد ما شافهم حد من رجالة محمد اللي حاططهم يراقبوا شهد " 

؛ انتوا مين !!! 

جميلة : احنا ممرضين هنا والشيفت بتاعنا خلص وماشيين ..

؛ بس انا عمري ما شفتكوا هنا..

شهد : لا ده بس عشان احنا ف العاده بنكون الصبح انما اول مرة نبقي بالليل ...

؛ انا سمعت الصوت ده قبل كده .. " قرب منها وبحركه سريعه شد النقاب واتفاجي أنها شهد وطلع المسدس بسرعه ووجهه ناحيتها  "  شهد هانم  !! انتوا بتهربوا !! قدامي يلا علي الاوضه!!!! 

جميلة : طيب طيب بس اهدي ...

؛ امشوا قدامي والا هبلغ الشرطه ..

جميلة : بلغ .. انا عيزاهم يجوا عشان يثبتوا أنها عاقلة ومحبوسة هنا ظلم ...

  ؛ الراجل اتوتر و قال : انا هكلم محمد بيه أبلغه ..

 "  طلع التليفون وكان بيتصل لكن فجأة " 


 رواية ليتها تبقي الفصل الرابع 4 -  بقلم الاء محمد
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent