رواية حورية الحديدي الفصل الرابع 4 بقلم منوش

الصفحة الرئيسية

رواية حورية الحديدي الفصل الرابع 4 بقلم منوش

رواية حورية الحديدي الفصل الرابع 4

 في اليووم التاالي
عند حور
استيقظت حور وهي تشعر بالم في انحااء جسدهااا وهي تنظر حولهاا باستغرااب اخر ما تتذكره عندما كانت بين أحضان اخيها  نظرت لتجد ابنهاا سيف يناام وهو يحتضنهاا بتملك شديد فهو كله يوسف حتى بنومه التفت لترى والدتها تناام على الاريكة فاسرعت تنهض بخفة حتى لا تيقظ ابنهاا وذهبت لايقااظ والدتهااا
حور بهمس : ماما حبيبتي يلا قومي انتي اي ال نيمك هناا
نور وقد افاقت فنهضت بسرعة حين راتهاا : حبيبتي انتي كويسة في حاجة وجعااك طب اتصلك على ريم تجي
حور : لا انا كويسة اووي ي ماما بس انتي ااي ال نميك هنا النومة مش مريحة هنااا قومي روحي اوضتك وارتااحي انا بقيت كويسة خالص
نور : طب انا هروح اخذ دش واحضرلك الفطار عشان تاخذي الدوااء
حور وهي تلثم كفهاا : الله يخليكي لياا ي حبيبتي نور وهي تحتضنهاا : والله يخليلكي لياا انا ي حبيبتي
ذهبت نور وفتحت الباب فوجدت امامهااا نسخة اخرى من يوسف لكنه يشبه حور قليلا
نور : عز حبيبي انت صحيت امتى
عز بطفولة : قبل واحد  واتنين وتلات دقيقة بس ملقتش سيف انتي شفتيه
نور : ايواا ي حبيبي هو هناا مع مامي
عز الدين بفرحة وهو يدخل للداخل : ماماااا
ادخلته حور الي احضانهاا وهي تقبله بشوق اما نور فقد خرجت وذهبت الي غرفتهااا
عز وهو يخرج من احضانهاا: انتي وحشني اوي ي ماما
حور وهي تقبل يديه : وانت كماان وحشتني اوي ي قلبي وروحي كله انت
عز : امباارح انا استنيتك كتير بس انتي مجيتيش وانا نمت
من غير ما تبوسيني انا مخاصماكي ومش هبوسك تااني
حور بضحك : ي حبيبي انت انا اسفة بس اتاخرت كان عندي شغل كتير مش انا اتسفتلك ي عزي طب تعال هبوسك كتير وهعوضك عن امباارح يلا تعال ي حبيب مامي انت
حور وهي تقبله في جميع انحاء وجه حتى ضحك هو فايقظ سيف من نومه
حور : لسا زعلان ي حبيبي
عز وهو يبتسم لها ابتسامة ساحرة تظهر غمازاته :لا مش زعلان  خالص خالص
سيف وهو يحتضنهاا: انت كويسة ي مامي
حور وهي تحتضنهم جميعا وهي تبكي عندما تذكرت ماقالته ليوسف فهي ارادت ايلامه على ما فعله بهااا
فهو ضربهاا بشدة ولولا جاسر انقذهاا لكانت اجهضت
عز وهو يبكي ايضااا لبكااء والدته وسيف يشعر بالقلق تجاها
سيف وهو يتفحصهاا : في حاجة وجعاكي ي ماما
طب انا هكلم خالي يجيب طنط ريم تكشف عليكي من تاني
حور وهي تحتضنهم من جديد وتحاول كبت دموعهاا : انا كويسة ااوي ي حبيبي عز حبيبي بطل تبكي انت كمان
مسحت له دموعه فسمح هو دموعهاا وهي تضحك بلطف على اولادهاا فهم يحبونهاا بشدة
حور : ااي رايكو نعمل تورتة بالشوكولا ونسااعد ناناا في الفطور وبعدهاا نروح الملاهي او الحديقة
سيف وعز : نروح الملاهي
حور : حاضر يلا نروح ناخذ دووش حلو كده لاحلى اولاد
سيف وعز بحماس : هنروح الملاهي  هيااااااا
********************************************
عند يوسف
سمع صوت طرقاات على الباب فذهب وفتحه فوجده صديقه زين فترك الباب مفتوح وذهب الي الداخل فصدم عندما رااي الغرفة مدمرة بالكامل كأن زلزال مر من هنااا
زين باستغرااب : هو ااي ال حصل هناااا
اما يوسف كان ينظر له وهو يتفحص الغرفة فاتافف بملل
يوسف بملل : اذا خلصت كشف على الاوضة قول عايز ااي وغور ي زين انا مش عاوز اشوف حد
زين : كنت عايزك تحدد ميعااد مع الجارحي عشاان نروح ونعااين الموقع
يوسف : اتصل عليه هو وحدد معاه الميعااد
زين : طب هتصل عليه دلوقتي
اشار له يوسف بان يتصل وغاب هو للحمام فاتصل زين بعمر
زين  : عامل ااي ي عمر
زين : الحمد لله كنت عاوز اسالك انت فاضي امتى نروح ونعااين الموقع عشان نبداا نشتغل
زين : تمام هبقى ابلغ يوسف وو
زين : والله انت عارف انه يوسف هو المسول عن المشروع كله وانا مش عندي الصلاحيات ال عند يوسف بس هحاول اتصرف ان شاء الله سلام
يوسف : عمر بيه رافض الشغل معاياا مش كده
زين بتوتر : مش تماماا هو بس مش عاوز يتعامل معااك مباشر وكده
يوسف بهدوء : طب المعااد امتى
زين : بعد ٣ ايااام
يوسف : طب بلغه انه انت ال هتتواصل معهم وتكمل الشغل بالنيابة عني وانا مش علياا غير اني امضئ اي ورق مهم وبس
زين بعدم تصديق: يوسف انا مش مرتحلك وانت هادئ كده ده اسمه هدوء ما قبل العااصفة انت ناوي على ااي ي صاحبي
يوسف : اقفل الباب وانت طالع ي زين
زين وهو يعلم ان يوسف لن يخبره شي : ذي ما تحب سلام
خرج زين من عند يوسف الذي كان غارق في التفكير وصل زين لغرفته واتصل ل
زين : يوسف عمال يخطط في مصيبة مرتبة ي عمي
زين : انت عارفه ليوسف مش هيتكلم اذا مش عايز
زين : يعنى انا تركت مراتي واولادي عشان اراقب البيه ابن اخوك وانت مش عااجبك كل ده
زين : بجد طب اعطيهااا التلفون عاوز اكلمها  وحشتني اوي
زين : حاضر هبقى اراقبه ٢٤ ساعة ممكن اكلمهاا بقى
زين بحب : قلبه وروحه وعمره كله  لزينك عاملة اي ي حبيبتي والولاد كيفهم
( نخلي الراجل يكلم مرااته دي خصوصياات ونحن مش عاوزين ننتهك حرمت حد 😇😇😇)
**********************************************
عند الجارحي
اجتمعوواا جميعا على طاولة الافطااار
ليلة بتذمر : سيب ال في ايديك دي ادهم وكل اكلك احسن
ادهم بغضب: انا مش عايز الاكلة الغريبة دي انا عايز اومليت ومعه توست وشوية زيتون و عصير البرتقال مش دي
حور: من عنياا هروح واجيبلك ال انت عايزه ي حبيبي
ادهم وهو يرسل لهاا قبل طائرة: احلى طنط في دنياا والله انتي الوحيدة ال فهمااني مش ذي البطيخة دي
حور وهي تضحك بصوت عالي حتى عمر ايضا الذي كان يعبث في هاتفه فنظرت لهم ليلة بغيظ
ليلة : مين دي البطيخة يلا
ادهم ببراء : مش انا ال قلت بابي هو ال قال
التفت ليلة لعمر تنظر له بشر فنظر عمر لابنه بلوم وادهم يلاعب له حاجبيه
اردف عمر : احلى بطيخة وربناااا
ليلة: على فكرة انت السبب في ال انا في ده ف
ادهم ببراء : هو بابي عملك اي ي مامي
انفجرت حور في الضحك حين راات ليلة التى احمرت خجلا وعمر الذي يطالعها بخبث فاردف بمكر : ما تقولي لابنك انا عملتلك ااي بقيتي بطيخاي كده
ليلة بغيظ: عمر بطل سفالة بقى مش قداام الموجودين
وانت ي ابن ابوك خليك في حاالك احسن
رفع ادهم كتفيه بملل وعدم اهتمام اما عمر كان يضحك على شكلهاا الظريف
فاتي في هذه اللحظات جاسر بعد ان تبادلا التحية ذهب وجلس بجانب حور وامسك يدهاا
جاسر بلطف : حوريتي عاملة ااي دلوقتي
حور : اناا كويسة ااوي والفضل لريم صحيح انا هتصل ليهاا تجي وتقضي اليوم معنااا
جاسر : في منااسبة اليوم
عمر : اولاد حابين يتفسحوو فهنطلع نقضي اليوم برااا
جاسر : طب كويس
عمر : ااه صحيح زين الشرقاوي اتصل
جاسر : وهو عاايز ااي
عمر وهو يحدق بحور : قال عايز ميعااد نعااين فيه الموقع
جاسر : وقلتله امتي
عمر : بعد ٣ ايام
حور : بس كده بعيد ااوي ومش هنلحق نخلص المشروع في وقته
عمر : هنخلصه متقلقيش هنتفق انا وزين اووي
حور باستغرااب : اازاي يعنى
عمر وهو ينظر لهاا بتحدي : يعنى يوسف براا المشروع ي حور والشغل هيتم مع زين وبس
جاسر بفرحة : ده الصح ي عمر ولا انتي رايك ااي
حور بفرحة مصتنعة : اكيد طبعاا بعد ال عمله التعاامل معه صعب ااوي
عمر وهو ينظر لهاا بقوة: اكيد ي حبيبتي
ضغط ليلة على رجل عمر لكي يتوقف عن النظر اليهااا هكذا فهو يخيفهاا ويوترهااا فاوما له براسهوامسك بيدهاا
حور بتوتر من نظراات عمر: انا هروح اشوف الاولاد فين
سيف وعز: نحن جيناااا
حور : كنتو فين ي ولاد
سيف : كناا بنساعد نانا في المطبخ وحضرنالك الحلوياات ال بتحبيهاااا
حور : مكنش في داعي تتعبوا نفسكو
نور : انا ال عملته ي حبيبتي هما مدخلوش ايديهم في حاجة مش كده ي ولاد
عز : اازاي  بس ي نانا وانا ال جبتلك الحليب
سيف: وانا جبتلهاا الفراولة  يعنى نحن كمان ال عملناه
نور : اكيد ي حبيبي ده انا كنت بهزر معااكي يلا نقعد ناكل
بعد انتهاااءهم من الاكل
عمر لحور : انا مش هقدر اروح معاكو بس خدي بالك من الاولاد كويس انا هبعت معاكو الحرااس
متبصليش كده انا هبقى مطمن لو هما راحو معاكي
حور بياس : حااضر ي ابيه ذي ما تحب
عمر وهو يقبلهاا في جبينهااا : يلا سلام يلا ي جاسر عنا شغل كتير
جاسر وهو يغادر معه : يلا سلام
*************************&&*&&&&&*****
عند يوسف
 رعد: هماا خرجوا دلوقتي ي بيه
يوسف : لوحدهم ولا
رعد: لا هي لوحدهاا مع ٣ اولاد والحرااسة مشددة عليهم
يوسف : طب خليك وراهم وأنا جااي ورااك
رعد: حااضر ي بيه
بالنسبة للمعلومات ال انت عاوزهااا
يوسف ...

تابع الفصل التالي عبر الرابط:"رواية حورية الحديدي"اضغط علي اسم الرواية
رواية حورية الحديدي الفصل الرابع 4 بقلم منوش
princess

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent