رواية عشقت محجبة الفصل الثالث 3 بقلم فاطمة احمد

الصفحة الرئيسية

  رواية عشقت محجبة بقلم فاطمة احمد 


 رواية عشقت محجبة الفصل الثالث 3


وأغلق سيف باب المنزل ليستدير ويجد خلفه سالي وهي تنظر اليه بكره 

فأقترب سيف منها وهو يقول: أنا متشكر يا بنت عمي علي اللي انتي قولتيه من شويه انا كنت خايف تقولي حاجه من الكلام او الاتفاق اللي بينا

فأبتعدت عنه سالي وهي تقول: طيب  كويس انك لسه فاكر اني بنت عمك

وانا مش متفقه معاك علي حاجه 

ومتخفش كلها بكره وخالتي هتعرف

سيف: هتعرف ايه؟. 

سالي: هتعرف يا سيف 

سيف: وايه اللي هيخليها تعرف 

سالي بتوتر: عشان هي يعني المفروض 

بص هي هتعرف وخلاص

سيف: طيب ممكن تفهميني هي هتعرف ازاي

سالي: هو انت غبي يا سيف 

سيف: متشكر علي الاهانه ولاء مش غبي

سالي: انت ليه مش فاهمني

سيف: لأنك مش موضحه كلامك عرفيني هتعرف ازاي وانا مش هخليها تعرف

سالي: المره دي مش هتعرف تخبي يا سيف 

عشان هي هتيجي بكره وهتسال فين دليل اننا نمنا مع بعض 

أتمني انك تكون فهمت

وذهبت سالي مسرعه لغرفة النوم وأغلقت الباب 

فذهب سيف ورائها وطرق باب الغرفة

من ثم قام بفتحه ودخل للغرفة

وجلس بجوار سالي وهو يلمس فستانها بيده ويقول: طيب يا سالي أنا مش عايزك تتحطي في الموقف ده 

فخلينا انهارده بس نخلي الدليل ده موجود 

وأقترب سيف من سالي وهو يحاول ان يرفه حجابه ليري شعرها

وأقترب من نفس سالي وهو يهمس قائلاً ريحة البرفيوم بتاعك جميل اووي

واستسلمت له سالي وهو يلامسها 

ولكن فاقت بسرعة وأبعدته عنها وهي تصرخ وتقول: أياك تقرب مني تاني 

هو مش انا اختك ازاي تقربلي

سيف: أهدي أهدي شويه 

اااانا اسف

سالي: اطلع بره 

اطلع بره يا سيييييف

سيف: حاضر بس براحه

وتركها سيف بمفردها وجلس في غرفة مجاوره لغرفة سالي

وظل يفكر ماذا يفعل لكن لم يصل لحل ونام قليلاً 

من ثم أستيقظ علي صوت عصافيره 

فقام وخرج من غرفته ليجد غرفة سالي مفتوحه

فذهب اليها ولكن.. 


 رواية عشقت محجبة الفصل الثالث 3 بقلم فاطمة احمد
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent